الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أكاديمي بجامعة السلطان قابوس يحصل على جائزة "أفضل بحث" في اليونان

الأربعاء 03 مايو 2017 07:36 م بتوقيت مسقط

أكاديمي بجامعة السلطان قابوس يحصل على جائزة "أفضل بحث" في اليونان

مسقط - الرُّؤية

حَصَل الدكتور محمود إبراهيم مسعود أستاذ مساعد بقسم هندسة الكهرباء والحاسب الآلي بكلية الهندسة في جامعة السلطان قابوس، على جائزة أفضل بحث في التعليم الهندسي؛ وذلك خلال مشاركته في المؤتمر الدولي للتعليم الهندسي، برعاية جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، والتي يقع مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية.

أقيم المؤتمر في مدينة أثينا عاصمة اليونان، وتطرق إلى موضوع التحدي في الانتقال بالتعليم الهندسي من الطرق الكلاسيكية والتقليدية إلى الطرق التفاعلية.

وتضمَّن 4 محاور أساسية؛ هي: ريادة الأعمال والابتكار في التعليم الهندسي، ونهج التعلم الذكي والبرمجيات والمواد المبتكرة والتعليم في المجالات الهندسية المتخصصة، وكذلك طرق تصميم الأساليب التربوية والتعليمية وتشمل البنية التحتية والتقنيات الخاصة بالتعليم الهندسي. وإضافة إلى ذلك، تمَّ تقديم 403 ورقة بحثية في المؤتمر مثَّلت عددا كبيرا من الجامعات والمؤسسات البحثية على مستوى العالم، وشاركت جامعة السلطان قابوس بورقة بحثية ضمن المحور الرابع للمؤتمر، حول طرق تصميم الأساليب التربوية والتعليمية كتبها وقدمها الدكتور محمود مسعود بعنوان "توجيهات وتوصيات في كتابة التقارير المعملية لمقررات الهندسة الكهربية المتقدمة"، والتي حصل عنها على جائزة أفضل بحث في المؤتمر.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور محمود إنَّ البحث يقدم نموذجا مقترحا لكيفية تنمية مهارات الاتصال لدى الطالب من خلال التقارير المعملية في المقررات المتقدمة؛ وذلك عن طريق تقديم توجيهات وتوصيات لكل من الطالب والمحاضر. وأضاف: "تم تقديم نموذج تقييم للتقرير المعملي يشمل 4 مقررات دراسية مختلفة لمدة 4 سنوات متتالية، ومن ثم إجراء استبيان مع الطلاب عن مدى رضاهم عن النموذج المقترح في كتابة التقارير، وهل شعروا بتنمية في مهارات الاتصال لديهم أم لا، أيضا ركز على تقديم نموذج مقترح في كتابة وتقديم التقارير المعملية يتبع توصيات هيئة الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا (ABET) ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث إنَّ برامج قسم هندسة الكهرباء والحاسب الآلي بكلية الهندسة في الجامعة معتمدة أكاديمياً من قبل هذه الهيئة منذ 2007.

يُذكر أنَّ هذه الورقة البحثية تغطي نواحي متعددة لتنمية مهارات الطالب؛ منها على سبيل المثال لا الحصر: رفع مستوى المادة العلمية عن طريق كتابة مُقدمة تشمل الجزء النظري المراد إثباته في التجربة مدعمة بالمراجع، ومن هنا تمَّ تنمية مهارة البحث لدى الطالب والعمل على دراسة وتحليل النتائج وتأكيدها باستخدام برامج المحاكاة، إلى جانب العمل على تنمية مهارة القيادة والعمل كفريق جماعي.