الإثنين, 16 سبتمبر 2019
24 °c

المنذري يبحث مع رئيس الجمعية الوطنية الكورية توثيق العلاقات البرلمانية وتعزيز التعاون القائم

الإثنين 01 مايو 2017 07:57 ص بتوقيت مسقط

خلال اللقاء
المنذري يستقبل رئيس الجمعية الوطنية الكورية

مسقط - الرؤية
استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه في مقر المجلس بالبستان أمس، معالي تشانج سيه كيون رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية كوريا والوفد المرافق له، وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة.
ورحب معالي الدكتور رئيس المجلس في مستهل المقابلة، بالضيف والوفد المرافق له، متمنيا لهم طيب الإقامة، وأن تكلل الزيارة بتحقيق الأهداف المرجوة في دعم العلاقات الثنائية بين السلطنة وكوريا، ودفعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصالح البلدين الصديقين. وأكّد معاليه أهميّة مثل هذه الزيارات في توثيق العلاقات القائمة بين البلدين في شتى المجالات وفتح مسارات جديدة للتعاون الثنائي بينهما لاسيما تشجيع الاستثمارات المتبادلة والاستفادة من الفرص المتاحة في المناطق الاقتصادية والحرة في البلدين.
ونوّه معالي الدكتور رئيس المجلس بتميز العلاقات العمانية الكورية في المجالات السياسية والاقتصادية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن جمهورية كوريا كانت من أوائل الدول التي وطدت السلطنة معها العلاقات الدبلوماسية في بداية عصر النهضة المباركة، وأبدى معاليه تطلعه إلى المزيد من التعاون في المجالات التعليمية والثقافية.
وتم خلال اللقاء استعراض آفاق التعاون الثنائي في مختلف المجالات والسبل الكفيلة بدعمه وتطويره، وخاصة في الجوانب البرلمانية.
فيما أعرب معالي رئيس الجمعية الوطنية الكورية عن سعادته بزيارة السلطنة، شاكرا حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة. وقال معاليه: "نتطلع إلى مزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقتنا مع السلطنة بما يسهم في تعميق التعاون المشترك ويدفع به نحو المزيد من التقدم والرقي للعلاقات بين البلدين الصديقين". وأكّد معاليه حرص بلاده على تطوير علاقاتها مع السلطنة وتوسيعها لتشمل كافة الجوانب، واستعدادها للدخول في شراكات استثمارية بما يخدم مصلحة البلدين.
حضر اللقاء المكرمان نائبا رئيس مجلس الدولة، وعدد من المكرمين أعضاء المجلس، وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس، وسعادة المهندس محمد الغساني نائب رئيس مجلس الشورى، وسعادة سفير جمهورية كوريا لدى السلطنة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية