الأحد, 18 نوفمبر 2018

مدير عام "إنتركونتيننتال" للرؤية: السلطنة تتميز بكرم الضيافة والطبيعة الخلابة..والفندق من أهم الوجهات السياحية في مسقط

الأربعاء 01 مارس 2017 07:13 م بتوقيت مسقط

8980797
8
20170214_115126
٢٠١٧٠٢١٤_١١٣٥٥٩_3

هناك ارتباط عاطفي بيننا وبين زبائننا ولهذا يعودون من جديد

 تجديدات شاملة للفندق بمناسبة مرور 40 عاماً على إنشائه

الرؤية – أسامة محمود

خلال الشهور القليلة القادمة يُكمل فندق إنتركونتيننتال مسقط أربعين عاماً، وهو واحد من أهم العلامات السياحية العريقة والمُميزة لمسقط، ووجهة يرتادها الزوار منذ سنوات طويلة، وفي هذا الحوار يتحدَّث تيري بيرو مدير عام فندق إنتركونتيننتال – مسقط عن تاريخ الفندق والخُطط التي يتم تنفيذها حالياً ليُصبح في أبهى حلة بمُناسبة مرور 40 عاماً على إنشائه، كما يفصح عن سر الإقبال الذي يحظى به الفندق من زوار مسقط طوال هذه السنوات..

وإلى الحوار

  • حدثنا عن تجربتك في عُمان، وهل هي المرة الأولى لك في الخليج؟

في الواقع أنا هنا مُنذ ما يُقارب السنة وبالفعل هي المرة الأولى لي في سلطنة عُمان، لكن سبق لي العمل في أبوظبي لفترة خمس سنوات، كما أنني كنت قبل ذلك في القاهرة ولمدة ست سنوات تقريباً.

  • هل لك أن تخبرنا عن الفرق بين عُمان وبقية الدول التي زرتها في الشرق الأوسط؟

أتاحت لي فرصة تواجدي في الشرق الأوسط أن أكتشف هذا السحر الشرقي المُميز من كرم الضيافة ومحبة الضيف واستقباله الذي تتميز به الدول العربية عامة ومسقط بصفة خاصة.

وفي عُمان أنت تكتشف كرم الضيافة والثقافة الأصيلة والغنية لهذا البلد ولهذا الشعب المضياف والمُحب والمُحترم. وعندما تدخل فندق إنتركونتيننتال مسقط تعلم أنّك في عُمان خاصة عندما تلتقي موظفي الاستقبال العُمانيين الذين يُرحبون بك على الطريقة العُمانية بكل احترام وحفاوة وكرم الضيافة، حتى أنك تشعر أنّهم جزء لا يتجزأ من هذا المكان، وهذا من أهم الأسباب التي تجعل ضيوفنا يعودون مرة ومرات إلى فندق إنتركونتيننتال مسقط كلما زاروا عُمان، كما أحب أن أنوه إلى أنَّ الفندق سوف يكمل الأربعين عاماً في سبتمبر القادم، ومن الملاحظ عبر هذه الحقبة الزمنية الطويلة للفندق أنّه أصبح وجهة سياحية وليس فندقاً للنزلاء وحسب.

ونحن في الإنتركونتيننتال نُعطي أهمية كبيرة لهذا الارتباط العاطفي بين الفندق وزبائننا، كما أنَّ هذا الارتباط هو ما يجعلهم يعودون إلينا في كل مرة يأتون فيها إلى مسقط، حيث يشعرون أنّهم في منزلهم ويتشاركون الذكريات الجميلة في هذا المكان مع أحبائهم وأصدقائهم، وهذا كله عائد لفريق العمل الذي يعمل جاهداً على راحة الزبائن.

كذلك يمكن الإشارة إلى هذا الكم الكبير من التعليقات والتقييمات والشهادات الإيجابية حول الفندق والتي يقوم الزوار بتسجيلها سواء ورقياً قبل المغادرة أو على مُختلف المواقع الإلكترونية ذات العلاقة وكلها تشيد بالفندق وتصميماته ومستوى الخدمة وكرم الضيافة.

  • أخبرنا عن التغييرات القائمة الآن في الفُندق؟

ما يميز فندقاً جيداً عن فندق مُمتاز ليس فقط الخدمة الجيدة، ولكن البناء الجميل والمتجدد دائماً. وعندما تجلس في بهو الفندق وتنظر من حولك تلاحظ هذا التصميم الجميل والذي سيكون مكلفاً للغاية لو تمّ بناؤه اليوم بهذا الشكل، لذلك نحن محظوظون بتصميم الفندق الحالي وبموقعه الذي يجعله وجهة سياحية مميزة، إذ إنه قريب من كل شيء في مسقط.

ولكن وبعد مرور 40 عاماً على بنائه أصبح الفندق بحاجة إلى تجديد، ونحن الآن بصدد تنفيذ المرحلة الأولى من التجديدات والتي تشمل مدخل الفندق الذي نعمل عليه لكي يكون أكثر فخامة وتعبيراً عن التراث العُماني العريق، وسينتهي العمل في 21 مارس حيث سيتم افتتاحه مع المُحافظة على طابع الأصالة الذي عُرف به الفندق خاصة من ناحية القطع الأثرية والتاريخية العُمانية. كما أننا سنلغي كل ما لا نُريد أن نراه في المدخل مثل مواقف السيارات وسوف نضيف مساحات خضراء بدلاً منها.

أما في المرحلة الثانية فستكون هناك صالة استقبال وإرشاد على جوانب مكتب الاستقبال وذلك لتنظيم أيّ حفل أو أيّ حدث من خلال هذه الصالة وهي فكرة جديدة وخاصة بفندق إنتركونتيننتال، فنحن لن نكتفي بمكتب استقبال فقط بل ستكون صالة، وعلى جهة اليسار سوف يتم إنشاء مقهى ومخبز Deli للاستمتاع بالقهوة وجميع أنواع المخبوزات والحلويات المُميزة والعالية الجودة لزبائننا الكرام ولزوار الفندق.

وفي المرحلة الثالثة من التجديدات سوف نركز على الغرف، حيث سيتم تجديدها من ناحية التصميم العام والمفروشات، وكل ما تشتمل عليه الغرف في الفندق لراحة زبائننا ورفاهيتهم. كل هذا مُخطط له أن ينتهي في نهاية هذا العام إضافة إلى توسعة وتجديد صالة Club Lounge ضمن جهود إدارة الفندق لرفع مستواه من 5 نجوم إلى 5 نجوم فاخر، لذلك كان علينا أن نقوم ببعض التعديلات التي تتلاءم مع علامة إنتركونتيننتال.

كما أنّ مطعم مسندم سوف يتم تجديده وتوسعته للاستفادة من الجهة الخارجية له والمطلة على الحديقة وعلى حوض السباحة الكبير .