الأحد, 25 أغسطس 2019
29 °c

بدء الأعمال الإنشائية لمشروع المبنى الرئيسي لمركز الأمن البحري.. والافتتاح فبراير 2018

الثلاثاء 31 يناير 2017 09:53 م بتوقيت مسقط

بدء الأعمال الإنشائية لمشروع المبنى الرئيسي لمركز الأمن البحري.. والافتتاح فبراير 2018

 

مسقط - الرؤية

قام الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، وبحضور عدد من قادة قوات السلطان المسلحة، وعدد من كبار الضباط بقوات السلطان المسلحة، وأعضاء لجنة الأمن البحري، صباح أمس، بوضع حجر الأساس لبدء الأعمال الإنشائية لمشروع المبنى الرئيسي لمركز الأمن البحري والذي تمّت ترسية مناقصة تشييده على إحدى الشركات المحلية؛ حيث من المؤمل أن تنتهي جميع الأعمال الإنشائية للمبنى ومرافقه المختلفة في شهر فبراير من العام المقبل.

ومركز الأمن البحري منذ تفعيله، يقوم باستلام كافة البلاغات عن المخاطر الأمنية البحرية كتلوث البيئة البحرية وعمليات البحث والإنقاذ وإعاقة طرق الملاحة البحرية والتصدي للقرصنة البحرية والتسلل والتهريب ومختلف الأنشطة الأخرى ذات الصلة؛ حيث يقوم المركز بالتنسيق مع كافة الجهات العسكرية والأمنية والمدنية للتصدي لكافة النشاطات غير المشروعة، وذلك حفاظا على أمن البيئة البحرية العمانية والمنطقة الاقتصادية الخالصة والموانئ والمنشآت المقامة على امتداد السواحل العمانية.

وقال العميد الركن بحري عبدالله بن علي السليمي رئيس مركز الأمن البحري: "يعد مركز الأمن البحري أحد المراكز البحرية المهمة على المستوى الوطني والذي قد قام بتفعيل مهامه الوطنية منذ وقت سابق ونظراً لأهمية الأدوار الرائدة التي بات يضطلع بها المركز اليوم جاء وضع حجر الأساس لإنشاء مبنى جديد للمركز، يوفر كافة الاحتياجات اللازمة وعلى مستوى عال من الخدمات وفي مختلف التخصصات وبما يتفق والمهام التي تسند للمركز من جهة وبما يحقق الأهداف الوطنية التي أنشئ من أجلها من جهة أخرى". فيما قال العميد الركن مهندس عبدالله بن ناصر السالمي رئيس الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع: "يسعدني أن أعبر عن سعادتي لبدء الأعمال الإنشائية بوضع حجر الأساس لمشروع الأمن البحري، ويتمثل دور الخدمات الهندسية في هذا المشروع منذ بدء صياغة الأفكار ثم ترجمتها في الخرائط على أرض الواقع وذلك بإسنادها للجنة المناقصات لاختيار الشركة المنفذة بعد تقديم التصاميم الفنية والعروض المالية لإرساء المناقصة وفق ما تقرره لجنة المناقصات للشركة التي تقدم أفضل العروض ثم متابعة جميع المراحل الإنشائية للمشروع إلى أن يتم افتتاحه بإذن الله تعالى ومن المؤمل أن يكون في شهر فبراير 2018".

وقال الدكتور راشد بن حميد الكيومي مدير عام الشؤون البحرية بوزارة النقل والاتصالات إن وزارة النقل والاتصالات معنية كذلك بالأمن البحري وتحديداً ما يخص أمن السفن والموانئ، لكونها حلقة الوصل بين السلطنة والمنظمة البحرية الدولية، مشيرا إلى أنّ المنظمة البحرية الدولية مسؤولة عن الأمن والسلامة والملاحة البحرية وحماية البحار من التلوث. وأضاف الكيومي: "فخورون بوضع حجر الأساس للمبنى الرئيسي لمركز الأمن البحري الذي يمثل نقلة نوعية في مجال الأمن البحري، فمنذ فترة وجيزة أصدرت الوزارة لائحة تتعلق بأمن السفن والموانئ والتي سوف تساعد الجهات المعنية في الموانئ والمرافق البنائية على الجاهزية والمزيد من التعاون والتنسيق بين الجهات ذات الشأن بما يحقق نقلا بحريا آمنا ومستداما".

وقالت ضابط مدني مهندس كوثر بنت ناصر الحبسية ركن 3 إنشاءات مدنية (معماري) مصممة المشروع: "منذ صدور التوجيهات بإنشاء مركز الأمن البحري والعمل يمضي قدماً بوتيرة متسارعة، موظّفين كافة الإمكانات والقدرات؛ حيث تبع قرار تصميم المركز عدة تصورات معمارية؛ إذ أن المبنى الرئيسي سيكون متكاملا ويضم في جنباته خدمات مشتركة لكافة الجهات الحكومية المعنية".

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية