الثلاثاء, 22 أكتوبر 2019
28 °c

بدر بن سعود: قوات السلطان المسلحة قوة عصرية متكاملة بفضل الاهتمام السامي

جلالة السلطان يتلقى تهنئة الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمناسبة يوم القوات المسلحة

السبت 10 ديسمبر 2016 09:10 م بتوقيت مسقط

جلالة السلطان يتلقى تهنئة الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمناسبة يوم القوات المسلحة

 

 

 

مسقط - العُمانيَّة

تلقَّى حضرةُ صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه اللّه ورعاه- برقيَّة تهنئة من مَعَالي السيِّد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع؛ بمناسبة يوم القوات المسلحة.. فيما يلي نصها:

"مولاي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظكم الله ورعاكم- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. تحتفلُ قوات جلالتكم المسلحة الباسلة، وجميع منتسبي وزارة الدفاع، بيومهم الزاهر المجيد يوم الحادي عشر من ديسمبر، الذي أنارَ لعُمان شُعلة السَّلام والأمن؛ فكان انطلاقة شاملة لبناء ونماء هذا البلد الأبي. وبهذه المناسبة الجليلة، يُشرِّفني يا مولاي، ويُشرِّف قوات جلالتكم المسلحة الباسلة، وجميع منتسبي وزارة الدفاع، أنْ نرفع إلى مقام جلالتكم السامي أجل التهاني وأبلغ عبارات الأماني، رافعين أكفَّ الدعاء إلى المولى -جلَّت قدرته- بأنْ يُديم على جلالتكم -أبقاكم الله- والشعب العُماني الأبي، نعمةَ الأمن والسلام، وأن يحفظكم قائدًا وعاهلاً لهذا الوطن العزيز.

مولاي حضرة صاحب الجلالة...

لقد أثبتتْ قوات جلالتكم المسلحة الباسلة في هذا اليوم الأغر الخالد قُدرَتها وتفانيها على حفظ كلِّ شبر من تراب عُمان، مُؤكِّدة في هذه الذكرى الجليلة أنها ماضية في مُواصلة الواجب المقدَّس آخذة على عاتقها مسؤولية الذود عن حياض هذا الوطن ومُقدَّساته ومُنجزاته، ولقد كان لتوجيهات جلالتكم -أيَّدكم الله- واهتمامكم السامي الأثر البالغ في تطوير وتحديث قوات جلالتكم المسلحة للارتقاء بها إلى مُواكبة الحديث في عالم التدريب والتسليح حتى غدت قوة عصرية متكاملة تأخذ بأسباب العلم تطويرًا وتدريبًا وتسليحًا، وقد حُقَّ لها أن تفاخر بما وصلت إليه في ظل القيادة الحكيمة، والنظرة الثاقبة لجلالتكم حفظكم الله.

مولاي القائد الأعلى للقوات المسلحة...

إنَّ قوات جلالتكم الباسلة، وجميع مُنتسبي هذه الوزارة وهم يُحيون هذه الذكرى الغالية، ليُجدِّدون لجلالتكم العهد والولاء، والسمع والطاعة، والحب والعرفان، سائلين المولى -عزَّ وجلَّ- أن يحفظ جلالتكم قائدًا، عاهلاً لهذا الوطن، وشعبه الوفي، وأنْ يمُد في عُمر جلالتكم -أعزَّكم الله- أعوامًا عديدة باليمن والمسرات.

حفظكم الله يا مولاي ورعاكم ذُخرًا للوطن، وأمدَّكم بعونه وتوفيقه، وسهَّل لكم مَسْعَاكم، إنَّه نِعْمَ المولى ونِعْمَ النصير. وكلَّ عام وجلالتكم بموفور الصحة والسعادة وقوَّاتكم المسلحة في قوة وازدهار وعزة وانتصار".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية