الخميس, 12 ديسمبر 2019
24 °c

محافظ ظفار يفتتح مجمّع السلطان قابوس للثقافة والترفيه بصلالة

الإثنين 21 نوفمبر 2016 11:04 م بتوقيت مسقط

21112016_111013_0
21112016_111013_1
21112016_111013_2
21112016_111013_5
21112016_111013_3
21112016_111013_6
21112016_111013_7
21112016_111013_8
21112016_111013_9
21112016_111013_11
21112016_111013_12
21112016_123915_0
21112016_123915_1

 

 

صلالة - العمانية

بتكليفٍ سام من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه- افتتح معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار أمس مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الـ 46 المجيد.

في بداية الافتتاح قام معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار راعي المناسبة بإزاحة الستار عن النصب التذكاري للمشروع إضافة إلى تقديم عرض مرئي لمرافق ومنشآت مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه وتدشين الشعار الخاص بالمجمع.

كما ألقى معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار كلمة بهذه المناسبة رفع من خلالها أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بمناسبة العيد الوطني 46 المجيد.

وأضاف معاليه أنّ افتتاح مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة الذي يتزامن مع غمرة احتفالات السلطنة بالعيد الوطني المجيد يأتي ترجمة لاهتمامات جلالة السلطان المعظم -أبقاه الله- الراعية للشباب بهدف توفير البيئة الملائمة للاستغلال الأمثل لأوقاتهم وطاقاتهم لمزاولة مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية من أجل الارتقاء بهم ذهنيًا وبدنيًا بما يتوافق مع تطلعاتهم وطموحاتهم وتهيئة المناخ الملائم لاكتشاف مختلف مواهبهم وصقلها وتنميتها باعتبار أنّ الشباب أمل الغد وصناع المستقبل.

وألقى سعادة حبيب بن محمد الريامي الأمين العام لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم كلمة المركز أوضح فيها أنّ مجمّع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه يحتوي على العديد من المرافق الرياضية والترفيهية والثقافية، إضافة إلى أكبر مكتبة على مستوى السلطنة في حالة الانتهاء من تجهيزها، كما أنه يحتوي على مرافق خاصة للجنسين ومرافق مشتركة.

وقام معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار والحضور بجولة تفقدية في مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه حيث اطلعوا خلالها على منشآته ومرافقه. وبهذه المناسبة أعرب معالي عبد العزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية في تصريح لوسائل الإعلام عن أسمى آيات التهاني والتبريكات لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه- بمناسبة العيد الوطني 46 المجيد مشيرًا إلى أنّ هذا المنجز والصرح الذي تمّ الاحتفال به اليوم ما هو إلا شهادة حيّة لمحبة جلالة السلطان -أبقاه الله- لشعبه والملحمة الحقيقية التي نمت عبر 46 عامًا في كل ربوع عمان.

وأوضح معاليه أنّ المجمع تم تزويده بكافة الوسائل الحديثة من مرافق رياضية وثقافية وترفيهية تعنى باهتمام الشباب والابتكار والعمل المشترك وتنمية المعرفة الذاتية والمجتمعية في إطار الوفاء والولاء والعرفان لباني نهضة عمان وقائدها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه-.

ودعا معاليه الشباب إلى أن يكونوا أدوات فاعلة ونشطة للاستفادة من هذا المنجز العامر والصرح غير المسبوق بكل مقوماته ومحتوياته. مشيرا إلى أنّ المجمع يعد إثراء لمسيرة النهضة الثقافية في كل عمان ودليل على اهتمام جلالة السلطان المعظم- أيّده الله-  بابتكارات الشباب وتنمية معارفهم وهواياتهم واهتماماتهم ليكونوا دائمًا الحارس الأمين لهذه النهضة ومكتسباتها. 

حضر الاحتفال عدد من أصحاب المعالي الوزراء والمكرمين أعضاء مجلس الدولة بمحافظة ظفار وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى إضافة إلى عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين من مدنيين وعسكريين وشيوخ وأعيان المحافظة.

ويضم مجمع السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الذي جاء إنشاؤه بأوامر سامية 28 مرفقًا ثقافيا ورياضيا وترفيهيا على مساحة إجمالية بلغت (237,368 مترا مربعا) ليساهم في رفع المستوى الثقافي والفكري للإنسان العماني من خلال أنشطته وبرامجه وفعالياته النوعية.

يتضمن المجمع مركزا للأنشطة الثقافية والفنية والأنشطة البدنية والترفيهية وعدة مرافق من بينها مكتبة عامة وقاعات معارض فنية وثقافية ومعامل للحاسوب وقاعة محاضرات تتسع لـ130 شخصًا وقاعات تدريب وأنشطة وقاعة متعددة الأغراض تتسع لـ1500 شخص وأحواض سباحة وصالات رياضية داخلية وملاعب خارجية لمختلف الرياضات الفردية والجماعية. وقد روعي عند تصميم مرافق المجمع الذي يقع في ولاية صلالة ويتبع مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني تهيئته لاستخدامات المواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك مركز الأنشطة الثقافية والفنية الذي يشتمل على ثلاثة أندية هي النادي الثقافي ويعنى بالقراءة والكتابة الإبداعية والابتكار والتكنولوجيا وتنمية الذات والريادة، والنادي الفني ويعنى بالفنون الأدائية والبصرية وفنون الموسيقى، بالإضافة إلى نادي التراث الذي يعني بالتراث الثقافي العماني والصناعات الحرفية والفنون التقليدية العمانية. كما يتضمن المجمع على مركز الأنشطة البدنية والترفيهية ويشتمل على ثلاثة أندية وهي نادي الأنشطة الرياضية ويعنى بالأنشطة الرياضية الداخلية والخارجية وكذلك الرياضات المائية والتقليدية ونادي الأنشطة الترفيهية ويعنى بأنشطة المغامرات والأنشطة الترفيهية للأسرة والتفاعل المجتمعي والألعاب الإلكترونية ونادي اللياقة والصحة البدنية والذي يعنى باللياقة البدنية والعناية بالبدن واللياقة والصحة. وتشتمل المرافق الداخلية لمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه على مكتبة عامة ومكتبة للطفل، وقاعة متعددة الأغراض وقاعة محاضرات وقاعة معارض وقاعة تدريب، ومختبر حاسب آلي، وصالة رياضيّة متعددة الأغراض وصالة لياقة بدنية ومضمار جري وصالة تدريبات جماعية وحوض سباحة وقاعات أنشطة ومصلى وخدمات إسعاف أولية. كما تشتمل المرافق الخارجية على مضمار وميدان وملعب كرة قدم وملعب كرة هوكي وملاعب التنس الأرضي وملعب كرة القدم الشاطئية وملعب كرة الطائرة الشاطئية وملاعب متعددة الاستخدامات. وقد تم تصميم مرافق المجمع الداخلية والخارجية وفق معايير عالمية ومواصفات تؤهلها لتنظيم فعاليات دولية متنوعة حيث يجمع المبنى بين الطابع المعماري التقليدي والحديث مما يعكس المزج بين الأصالة والمعاصرة.

ويهدف مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه إلى رفع مستوى الوعي الثقافي والفكري لدى الشباب والناشئة، من خلال تنظيم فعاليات وأنشطة ثقافية وفق خطط سنوية معتمدة إلى جانب إيجاد بيئة ومناخ جاذبين للشباب والناشئة من خلال تنظيم برامج وأنشطة ومسابقات رياضية وترفيهية؛ تنمي مواهبهم، وتصقل مهاراتهم المختلفة إلى جانب المساهمة في بناء الإنسان.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية