الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

مركز نزوى الثقافي يُنظّم دورة في أساسيات الطاقة الشمسية

السبت 15 أكتوبر 2016 03:11 م بتوقيت مسقط

unnamed
unnamed (1)

 

نزوى – سعيد الهنائي

تواصلاً مع أنشطة مركز نزوى الثقافي المتنوعة استضاف المركز خلال الأسبوع الحالي فعاليات دورة أساسيات الطاقة الشمسية التي استهدفت مجموعة من طلبة وطالبات المدارس والمعاهد وجامعة نزوى لتعريفهم ببعض المبادئ في علوم الطاقة الشمسية وتقديم أساسيات عمل انتاج الكهرباء بواسطة الألواح الشمسية ومعرفة الأسس المستخدمة في حساب السعات الكهربائية ؛ حيث قدّم أوراق عمل الدورة المهندس جمعة بنت سعيد بن علي البطراني تناول فيها جوانب نظرية وتطبيقية بدأها بالتعريف ببداية التأثير الضوئي بعدما اكتشف العالم الفيزيائي الفرنسي إدموند بيكيوريل عام 1893 م  التأثير الضوئي للإليكترونات عندتسليط الضوء عليها مروراُ بقيام ألبرت أينشتاين عام 1905 بتوضيح وتبسيط التأثير الضوئي على الأسطح المعدنية ؛ إلى أن قام العالم بيل لابس في العام 1954 بأول استخدام لإنتاج الكهرباء لأجهزة الاتصالات البعيدة عن طريق الألواح الشمسية.

وتناول البطراني في العرض  تركيب النظام وعمله حيث أشار إلى أن ألواح الخلايا الكهروضوئية تتكون من شبه موصلات مصنوعة غالباً من السيليكون ويتم ضغطها في رقاقة معالجة بشكل خاص لتشكل حقلاً كهربائياً موجب على طرف وسالب على الطرف الآخر وعندما تصل الطاقة الضوئية إلى الخلية تتحرر الالكترونات من الذرات في المادة النصف ناقلة حيث تقوم فوتونات ضوء الشمس بتحفيز الإليكترونات إلى حالة أعلى من الطاقة لتولد الكهرباء ويتم تجميع الالكترونات على شكل تيار كهربائي إذا تم وصل نواقل كهربائية إلى الطرفين السالب والموجب ؛وتناول في شرحه العملي مكونات ألواح الطاقة الشمسية وكيفية إنتاج الكهرباء عند تعريض لوحي سيلكون بالإضافة إلى تطبيقات الألواح الشمسية في الحياة العملية لتوليد طاقة كهربائية ونماذج من استخداماتها في توفير الطاقة للمنازل بعيداً عن شبكة الكهرباء العامة ، واستعرض أمثلة على التركيبات الشمسية الكبيرة وتركيبات الطاقة الشمسية بالجيجا واط ومتوسط تركيبات الألواح الشمسية ومتطلبات الأمن والسلامة عند التركيب وتأثير زوايا الميل على الأسطح الشمسية ؛ وشهدت الحلقة التدريبية قيام المشاركين والمشاركات بزيارة علمية إلى مبنى الطاقة الشمسية للتعرّف على بعض التطبيقات المستخدمة في الطاقة الشمسية .