الجمعة, 06 ديسمبر 2019
25 °c

فاطمة الطائية: إدمان مشاهدة الأفلام السينمائية بداية طريقي إلى عالم التمثيل

الأربعاء 07 سبتمبر 2016 08:30 م بتوقيت مسقط

فاطمة الطائية: إدمان مشاهدة الأفلام السينمائية بداية طريقي إلى عالم التمثيل

مسقط - محمد الذيابي

فاطمة الطائية، شابة إماراتية في مُقتبل العمر، اختارت التمثيل مجالاً للعمل والهواية، وقد رسمت الابتسامة على وجوه المُتابعين في أول ظهور لها على شاشات التلفزيون من خلال حلقات المسلسل الكوميدي آدم وحواء في 2013. ولم يقتصر ظهورها على المسلسلات التلفزيونية فحسب بل إنّ اسمها ظهر في مسرحية طائر النورس لأنطون تشيكوف والفيلم السينمائي القصير "آمال" للمخرجة نادية فارس الذي عرض في صالات السينما في العام 2012.

وتقول الطائية إنّ الشعور بالقلق في أول تجربة تصوير هو أمرٌ طبيعي، إلا أنّ حماسها لدخول عالم الفن والتمثيل دفعها لتجاوز تلك المخاوف حيث كانت متمسكة منذ اللحظة الأولى بإتقان الدور كما هو لذا فقد زرعت في ذهنها فكرة أنّ الكاميرا هي أداة تصوير لا تعذيب ولم تقلق من وجودها بل اعتبرتها وسيلة لإيصال الصورة للمتابعين.

من المشاهدة للتمثيل

وتضيف الطائية أنّ إدمانها مشاهدة الأفلام شجعها على دخول عالم التمثيل وزاد يقينها بوجوب دخولها هذا العالم بعد مشاهدتها فيلم عمر المختار، حيث أدركت أنّ السينما والتمثيل عالم لا يستهان به واقتنعت أنها يجب أن تحول هذا الحلم إلى حقيقة. ونالت الطائية شرف اللقاء بالممثل الأمريكي العالمي كيفين سبيسي وتقول إنّه ألهمها دخول هذا العالم حيث قدمت أمامة مونولجا في إحدى ورش العمل وأبدى إعجابه بأدائها.

وتقول الطائية إنَّ هنالك أمور اكتشفتها في شخصيتها بعد دخول عالم التمثيل ومنها أن لها قُدرات في عالم التمثيل تمكنت من توظيفها في المسار الصحيح. وقد ساعدتها دراستها للتمثيل في أكاديمية نيويورك ومن ثم في بريطانيا والبحرين وتركيا، على إدراك أنّ لكل إنسان نصيب وافر من القدرات الحسية والجسدية تفيده كثيرًا إن أحسن استغلالها.

وتُشير الطائية إلى أنَّ دراسة الفن والموهبة أمران لا يُمكن أن يلغي أحدهما الآخر بل إنهما مكملان لبعضهما، ويجب أن تتحول الموهبة إلى مهارة وممارسة، والدراسة لا علاقة لها بمقاعد دراسية وصفوف وغيرهما فعلى سبيل المثال يمكننا دراسة سلوك الناس من خلال مُتابعتهم وهم يسيرون في الطرقات أو يتجولون في الأسواق أو يأكلون في المطاعم وقبل أن تتألق على الشاشة من الواجب والحكمة أن تحرص على أن تكون نجماً في حياتك وأسلوبك في تعاملك مع الآخرين.

طموح بلا حدود

وعن أحلامها في عالم الفن تقول الطائية إنَّ كل ما يهمها إتقان الدور بالشكل المطلوب وإيصال الشخصية بعينها للمشاهد وأكدت أنَّها تحرص على العمل مع طاقم عمل يقدر الفن بمختلف مساراته وقد أخذت الطائية مسؤولية بناء مُستقبل باهر للسينما الإماراتية.

وحضرت الطائية عدداً من المهرجانات الدولية كان آخرها مهرجان وهران السينمائي في الجزائر وهي متواجدة حالياً في روسيا لحضور مهرجان قازان السينمائي. وتشير فاطمة الطائية إلى أنها وضعت هدفها نصب عينها وقد اعتبرت كونها في مُجتمع مُحافظ عقبة يجب تجاوزها.

مفاجأة للجمهور

وتقول الطائية إنّها تعمل حالياً في مُسلسل درامي يعرض على شاشات التلفاز قريباً لكن موضوعه وعنوانه مفاجأة لجمهورها. وعن نصائحها للمقبلين على عالم التمثيل، تقول الطائية: إن كنت لا تدري إذا كان التمثيل مناسباً لك أم لا،  فأنت لست على خط التمثيل، الممثل الحقيقي يؤمن بقدراته ويملك يقيناً يساعده على تخطي كل المصاعب. وبعيداً عن أضواء الكاميرا تقضي الفنانة الإماراتية وقتها في القراءة والإطلاع وممارسة لعبة الشطرنج ورياضة الرماية وتربية الحيوانات الأليفة والسفر ومتابعة السينما.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية