الجمعة, 16 نوفمبر 2018

اشتمل على محاضرات أمنية ودينية وعرض مرئي حول نظام الدراسة

"التعليم العالي" تنظم لقاء تعريفيا لـ 71 من المبتعثين إلى نيوزلندا والمملكة المتحدة

الثلاثاء 06 سبتمبر 2016 08:29 م بتوقيت مسقط

"التعليم العالي" تنظم لقاء تعريفيا لـ 71 من المبتعثين إلى نيوزلندا والمملكة المتحدة

 

 

مسقط – الرؤية

نظّمت وزارة التعليم العالي ممثلة في دائرة البعثات الخارجيّة على مدى يومين لقاءً تعريفيًا للطلبة الجدد المبتعثين إلى نيوزيلندا وبلغ عددهم 71 طالبا وطالبة. وبدأ اللقاء التعريفي بمحاضرة أمنية، تلتها محاضرة دينية قدمها عماد الرواحي باحث بمكتب الافتاء، واشتملت على نصائح وإرشادات تهم الطالب المسلم المبتعث وتعينه على التمسك بدينه وهويته وثقافته العمانية والإسلامية، وأهمية الالتزام بالصلاة والذكر والدعاء والرفقة الصالحة التي تعينه على إكمال مسيرته الدراسية بنجاح. وأكّد المحاضر على ضرورة أن يكون الطالب على ثقة بدينه ويتجنّب الشبهات من خلال معرفة المنهج الإسلامي الصحيح في الحوار والتعامل، وعدم الضعف أمام الشبهات والمحرّمات من خلال الثقة واليقين بالله والعلم الموصل إلى خشيته.

وقدّم ممثلو السفارة النيوزيلندية عرضا مرئيا حول نظام الدراسة والحياة المعيشية كالإقامة، والسكن، والنقل والمواصلات، وإجراءات القبول والتسجيل بالجامعات النيوزيلندية، إضافة إلى معلومات عامة حول قوانين والمطارات وأنظمة السفر التأشيرة في نيوزيلندا.

وقدم مارجي جونس المشرف الأكاديمي على الطلبة العمانيين في نيوزيلندا، محاضرة تعريفية ورحبت فيها بالطلبة وأكدت على ضرورة الحرص على المتابعة والتواصل معها كمشرف على شؤونهم الأكاديمية، كما قدمت بعض النصائح والمعلومات العامة حول نظام الحياة والدراسة في نيوزيلندا.

وقدمت ندى فياض ممثلة مكتب الهجرة النيوزيلندي بالسفارة النيوزيلندية عرض مرئي حول كيفية الحصول على التأشيرة، وأكدت على ضرورة قيام الطالب بكافة الإجراءات إلكترونيا عبر الموقع الإلكتروني للسفارة.

واستعرض الخريج حفص آل فنة – تخصص هندسة ميكانيكية – جامعة أوكلاند تجربته الدراسية في نيوزيلندا ليستفيد منها الطلبة الجدد، وقدم كذلك نبذة عن الجمعية العمانية (الجمعية الرئيسية) بنيوزيلندا، وهي المظلة التي تشمل تحتها باقي جمعيات الطلبة العمانيين المتواجدة في المدن الأخرى ووسائل التواصل معها، إضافة لتعريف الطلبة بأنظمة الإقامة، والسكن، وكيفية إدارة المخصص الشهري، وفهم الثقافة العامة للشعب النيوزيلندي. وتطرق إلى أهم الإجراءات والاستعدادات الواجب على الطلبة القيام بها قبل وبعد مغادرتهم لأرض السلطنة.

وفتح المجال للطلبة وأولياء الأمور لطرح أسئلتهم واستفساراتهم على المحاضرين حول المواضيع التي تهم الطالب الجديد من إجراءات وأنظمة وقوانين قبل وبعد السفر. وتخلل اللقاء مقاطع مرئية عن الطبيعة الجغرافية، والمناخية، والثقافية لنيوزيلندا. كما قام الطلبة خلال اللقاء التعريفي باستكمال إجراءات القبول والتسجيل.

وقالت عائشة بنت خصيب البادية مبتعثة لدراسة بكالوريوس علاج طبيعي لنيوزيلندا إنّ اللقاء التعريفي للمبتعثين إلى نيوزلندا كان مثمرا جدا، حيث  ناقش مواضيع كثيرة كالأنظمة والقوانين  قبل وبعد السفر لبلد الدراسة، وزودنا بالكثير من المعلومات الدينية التي تهمنا كطلبة مسلمين للتعايش في بلد أجنبي، إضافة للتعريف بإجراءات السفر والكثير مما يخص نظام الدراسة والمعيشة. لذا أصبحت الأمور المبهمة في أذهاننا عن بلد الدارسة أوضح، مما أشعرنا بالاطمئنان والحماس لخوض تجربة الابتعاث بثقة أكبر.

ونظمت الوزارة لقاءً تعريفيًا آخر للطلبة الجدد المبتعثين إلى المملكة المتحدة وبلغ عدد الطلاب المستكملين لإجراءات تسجيلهم 299 طالبًا وطالبة بمسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية.