الجمعة, 16 نوفمبر 2018

"والله نستاهل".. برنامج شبابي يناقش القضايا العمانية عبر "يوتيوب"

الإثنين 29 أغسطس 2016 06:32 م بتوقيت مسقط

"والله نستاهل".. برنامج شبابي يناقش القضايا العمانية عبر "يوتيوب"

 

 

 

الرؤية – خاص

يُعد برنامج "والله نستاهل" واحدًا من أشهر البرامج الشبابية عبر "يوتيوب" التي اتخذت من قضايا الشارع العُماني موضوعا للحلقات التي تنشر على فترات، ويقوم عليه مجموعة من الشباب العمانيين الدارسين بجامعة السلطان قابوس. وجاءت فكرة العمل من خلال حملة "ليولد كبيرا" التي كانت تستهدف تأسيس مجلس طلابي في جامعة السلطان قابوس.

وانطلق البرنامج في حلته الأولى عبر موقع يوتيوب في أبريل 2014 بحلقة تناولت موضوع "الاتحاد الطلابي" وتنوعت بعدها القضايا لتشمل كل ما يشغل ذهن الطالب العماني. واتسعت دائرة القضايا المعروضة على يوتيوب فسلطت الضوء على القضايا المجتمعية كالتوظيف والسياحة وواقع التخطيط في السلطنة وغيرها من القضايا التي تمّ عرضها في إطار نقدي وتحليلي يصل إلى ذهن الجمهور.

 ويهدف البرنامج إلى تأسيس ثقافة حوار مجتمعية ناضجة تمارس النقد بناء على معلومات دقيقة وطرح الحلول بعد مزيد من البحث للوصول إلى الحقيقة. واتجه فريق العمل إلى استخدام منصة يوتيوب باعتبارها الأوسع انتشارًا بين الشباب إضافة إلى كونها حلقة وصل فعالة بين المؤسسات والأفراد رغم وجود الصعوبات المتعلقة باتجاه الجمهور نحو الأعمال الترفيهية إلا أنّ حلقات "والله نستاهل" كانت دومًا محط اهتمام المشاهد العماني من مختلف القطاعات وعدد المشاهدات برهان على شعبية البرنامج. وقد ناقشت الحلقة الأخيرة من البرنامج قضية الأمن المائي بواقعه وتحدياته بأسلوب حوار علمي تناول عناصر البحث الدقيق والإحصائيات حول الموضوع.