الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

إماراتي يحرق زوجته حتى الموت أمام أبنائها

الإثنين 29 أغسطس 2016 03:44 م بتوقيت مسقط

إماراتي يحرق زوجته حتى الموت أمام أبنائها

 

 

أقدم إماراتي على حرق زوجته بمادة حارقة أمام أولاده الستة انتقاما منها بعد أن طلبت الطلاق منه اثناء وجوده بالسجن.

وبدأت وقائع الجريمة بعد حبس المواطن الإماراتي في قضايا أموال، وعلمت الزوجة (المجني عليها)، أثناء وجود زوجها (الجاني) في السجن، أنه تزوج عليها من أخرى دون علمها ونتاجاً لهذه الظروف مكتملة فقد اضطرت المجني عليها إلى إقامة دعوى طلاق للضرر ضد الجاني تداولتها أروقة محكمة الأحوال الشخصية التي اقرت التفريق بينهما بالطلاق .

وبعد خروج الجاني من السجن، قام بشراء مادة كيميائية حارقة للجسم (تيزاب) وأحضرها معه إلى منزله وتركها بالحمام ثم استدعى المجني عليها من عملها بزعم أنه يريدها في أمر هام وعاجل.

وبمجرد عودة المجني عليها إلى البيت طلب الجاني من اولاده البقاء في غرفهم لوجود نقاش بينه وبين أمهم، ثم سكب عليها المادة الحارقة من أعلى رأسها إلى أسفل قدميها، فإشتعل جسدها كاملاً في سرعة الضوء وتمزقت ملابسها حتى تمكنت المادة الحارقة من جسدها، وبدأ جلدها ولحمها في التساقط من شدة المادة الحارقة، وأمام أعين أطفالها الصغار الذين سيطر عليهم الذهول والهلع والفزع فما كان من ابنها الأكبر إلا أن أسرع إلى احتضان أمه في محاولة يائسة لإنقاذها، مما أدى إلى إصابته هو الآخر بجروح وحروق متفاوتة في جميع أنحاء جسمه.

ثم لاذ الجاني بالفرار من البيت، وعلى الفور قام ابنها الأكبر بنقلها إلى المستشفى، لاكنها توفت متأثرة بجراحها.

وتم إلقاء القبض على الزوج، وتحويله إلى محكمة الجنايات، ولا تزال القضية متداولة أمام القضاء.