الجمعة, 24 يناير 2020
22 °c

محافظ ظفار يرعى افتتاح المؤتمر الدولي الرابع للتجارة الإلكترونية.. الثلاثاء المقبل

الثلاثاء 19 يوليو 2016 10:14 م بتوقيت مسقط

محافظ ظفار يرعى افتتاح المؤتمر الدولي الرابع للتجارة الإلكترونية.. الثلاثاء المقبل

 

صلالة - الرؤية

تنظم غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار بالاشتراك مع مركز الشرق الأوسط للاستشارات والدراسات الاجتماعية المؤتمر الدولي الرابع للتجارة الإلكترونية، والذي يأتي بعنوان "الدفع الإلكتروني"، يومي 26 و27 يوليو الجاري بفندق كراون بلازا صلالة، وذلك تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار.

ويعقد المؤتمر بشراكة استراتيجية رئيسية مع البنك المركزي العماني وشراكة الأمم المتحدة للعام الثاني، وبمشاركة هيئة تقنية المعلومات ورعاية ماسية لشركة بروجرس سوفت العالمية، إضافة إلى بنك مسقط.

وقال الشيخ عبدالله بن سالم محاد الرواس رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة ظفار إن التقدم الملحوظ التي تشهدها التجارة الإلكترونية في مختلف دول العالم صاحبها الكثير من التحديات والمتطلبات وخاصة تلك التي تتم بين المستهلك والبائع عبر الشبكة الدولية، وعلى رأسها عملية الدفع الإلكتروني، وتوافر عنصر الأمان أثناء إتمامها. وأضاف أن هذه التحديات دفعت العديد من الشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات إلى تطوير النظم الخاصة بالحماية في المواقع التجارية على شبكة الإنترنت سواء أكانت على الحواسيب أو الأجهزة الذكية من الهواتف المحمولة وغيرها لتوفير الثقة للمستهلك، خاصة في ظل اتسام تلك المعاملات بطابع غير مادي، وغياب السند الورقي.

ومن جهته، قال الدكتور علي بن سهيل تبوك الرئيس التنفيذي لمركز الشرق الأوسط للاستشارات والدراسات الاجتماعية الجهة المنظمة للمؤتمر: "يعد انعقاد مؤتمر يدور حول موضوع الدفع الإلكتروني من أهم التحديات التي تواجهها التجارة الإلكترونية والحكومة الإلكترونية معاً". وأشار إلى أنّ المؤتمر الدولي الربع للتجارة الإلكترونية يأتي في حلة جديدة ويتناول في نسخته الرابعة موضوعاً مهماً والذي يعد من أهم ركائز التجارة الإلكترونية وهو "الدفع الإلكتروني"، معربا عن أمله في أن يحقق المؤتمر جملة من الأهداف والتي تتمثل في دفع عملية التحول الإلكتروني، وتوعية المؤسسات والشركات بأهمية الدفع الإلكتروني ودوره في دفع عجلة التنمية، ومعرفة وسائل التأمين للمعاملات الإلكترونية، وتطوير وتنمية التجارة الالكترونية في السلطنة والعالم العربي، وعرض التجارب الدولية والعربية الناجحة وكيفية الاستفادة منها، وتبادل الخبرات والمعارف العلمية، وبناء قدرات المشاركين في المؤتمر بمستجدات الدفع الإلكتروني. وبين تبوك أن الدفع الإلكتروني يعرف على أنه عملية تحويل أموال هي في الأساس ثمن لسلعة أو خدمة بطريقة رقمية أي باستخدام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الذكية، وإرسال البيانات عبر خط تليفوني أو شبكة ما أو أي طريقة لإرسال البيانات.

يشار إلى أنّ المؤتمر عدة يتناول محاور؛ وهي: ماهية الدفع الإلكتروني، التنظيم القانوني للدفع الإلكتروني، الأبعاد الاقتصادية للدفع الإلكتروني، الهاجس الأمني والجرائم الإلكترونية، مستقبل الدفع الإلكتروني، الدفع الإلكتروني بواسطة الهاتف النقال، الحلول التقنية المبتكرة للدفع الإلكتروني، التجارب الناجحة في مجال الدفع الإلكتروني.

ويستهدف المؤتمر فئات متنوعة من المجتمع حيث يجمع المهنيين من الأوساط الأكاديمية وكذلك المسؤولين من ذوي الخبرة في الدفع الإلكتروني بالإضافة إلى مديري الإدارات القانونية في الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة، والموظفين بالوزارات والهيئات الحكومية القائمين على مشروع التحول إلى الحكومة الإلكترونية، وأعضاء السلطة القضائية والتنفيذية، والمحامين، والقانونيين العاملين بالجهات الحكومية والخاصة، وقيادات وموظفي القطاع المصرفي، قيادات وموظفي قطاع الكهرباء والمياه والمهتمين والمختصين بهذا المجال. ومن المؤمل أن تصدر عن المؤتمر العديد من التوصيات التي من شأن الأخذ بها الارتقاء بمستوى التجارة في السلطنة والوطن العربي.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية