الإثنين, 22 أكتوبر 2018

حبس راكب طائرة إماراتية بعد اتهامه بترويع الركاب

الثلاثاء 05 يوليو 2016 03:56 م بتوقيت مسقط

حبس راكب طائرة إماراتية بعد اتهامه بترويع الركاب

 

أصدرت محكمة بريطانية حكماً بالسجن لمدة 10 أسابيع بحق أحد ركاب طائرة تابعة لطيران الإمارات يدعى "شيراز سروار" (38 عاماً)، والتي كانت متجهة من دبي إلى برمنغهام.

وذكرت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية، أن "شيراز سروار"، رفض خلال الرحلة المتجهة الشهر الماضي من دبي إلى برمنجهام، ربط حزام مقعده مراراً وتكراراً خلال عملية الإقلاع، في حين أقدم على إلقاء الطعام الذي قدم له في الطائرة، أثناء عملية الهبوط، قائلا "الله أكبر"، و"بووم" (صوت الانفجار) مما أدى إلى جزع ركاب الطائرة، إذ ظنوه سيقدم على تفجير نفسه.

وأوضح محامي سروار أنه أقدم على هذه التصرفات لأنه كان يعاني وضعاً نفسياً مضطرباً وحالة صدمة بعد وفاة جدته.

وقال القاضي فرانسيس ليرد لسروار في المحكمة، إن "هتافك المتكرر بـ (الله أكبر)، في ظل الوضع السياسي الراهن قد تسبب بحالة من الذعر بين الركاب، ونشر الخوف بينهم".

وأضاف القاضي موجهاً كلامه لسروار "لقد أسأت التصرف، وكنت متغطرساً على متن الطائرة".