الأحد, 23 سبتمبر 2018

خبر : "الكهرباء والمياه": إمداد شبكة توزيع مياه الشرب لميناء الدقم يسهم في نمو الاستثمارات بالمنطقة الاقتصادية

الإثنين 06 يونيو 2016 01:37 ص بتوقيت مسقط

الدقم- الرؤية

أكّد المهندس عبيد بن سعيد الشكيري مدير مشاريع بالهيئة العامة للكهرباء والمياه أنّ مشروع إمداد شبكة توزيع المياه الصالحة للشرب لميناء الدقم بطول يتجاوز 25 كلم، يعد من المشاريع المشتركة بين مؤسسات الدولة لتحقيق رؤية السلطنة في تطوير وتنظيم هذه المنطقة من أجل جلب الاستثمارات المحليّة والإقليميّة والعالميّة وجعل مدينة الدقم من المدن العصرية التي يتوفر بها المناخ الاستثماري من حيث توفر البنية الأساسيّة المتكاملة للمشاريع الصناعية والاقتصادية الكبرى.

ويجري تنفيذ المشروع بإدارة الهيئة العامة للكهرباء والمياه ورعاية من هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. وقال الشكيري إنّه تمّ تعين شركة محلية لتنفيذ المشروع والتي تمّ اختيارها وفق الضوابط والمعايير الفنية المعتمدة؛ حيث باشرت الشركة العمل على المشروع بداية شهر أبريل 2015 ومن المتوقع الانتهاء من المشروع خلال الربع الأول من 2017. وأوضح أنّ المشروع يشتمل على إنشاء محطة لتقوية الضخ بسعة (105 لترات/ث) وإنشاء محطتي ضخ سعة كل منها (30لترا/ث) وإنشاء خزان سعة (3200م3) وإنشاء خزان آخر سعة (2400م3)، وتزيد أطوال الأنابيب المستخدمة في المشروع عن (30كلم) وبأقطار وأنواع مختلفة حيث تغطي هذه المرحلة مساحة تزيد عن (25 كلم).

وبيّن الشكيري أنّ هذا المشروع يأتي كأحد مشاريع البنى الأساسية المهمة والتي تغطي مساحات واسعة من الميناء وملبيا لمتطلبات كل المشاريع التي تم إنجازها أو المشاريع التي يجري العمل على تنفيذها أو المشاريع المخطط لها في المستقبل القريب.

يشار إلى أنّ الهيئة العامة للكهرباء والمياه تحرص على تطوير الإستراتيجيات والخطط الرئيسية لضمان تنفيذ رؤيتها الطموحة الرامية إلى "الحرص على توفير مياه صالحة للشرب عالية الجودة وخدمات طاقة لكافة المقيمين على أرض السلطنة". ومن أجل تحقيق هذه الرؤية وضعت الهيئة استراتيجيّتها الطموحة والتي تسعى إلى تحقيقها بحلول 2040 من خلال تغطية 98% من السكان في السلطنة وفق منهجية القيم التي تسير عليها والتطوير المستمر في خدماتها المقدمة لتكون مؤسسة من الطراز العالمي تركز على خدمات المشتركين وتحقيق كفاءة تشغيلية عالية وتطوير الموارد البشرية وفق الإمكانيّات المادية والبشريّة المتاحة.