الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

خبر : "مجمع الابتكار" يستعرض مع أصحاب الأعمال الفرص الاستثمارية بـ"القطاعات الأربعة".. الإثنين المقبل

الخميس 26 مايو 2016 03:05 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

يستعرضُ مجمَّع الابتكار مسقط -التابع لمجلس البحث العلمي- يوم الإثنين المقبل، مع عدد من المستثمرين الفرص المتاحة للتعاون في مجال الاستثمار، في القطاعات الأربعة التي يركز عليها؛ وهي: البيئة والمياه، الطاقة والطاقة المتجددة، الغذاء والتكنولوجيا الحيوية، والصحة.

ويهدفُ اللقاء -المزمع تنفيذه في القاعة الرئيسية لهيئة الطيران المدني- إلى زيادة الوعي بمفهوم المناطق العلمية ومجمع الابتكار مسقط، وتسويق الفرص الاستثمارية التي تحظى بعناية من قبل مؤسسات محلية وعالمية، وللتعريف بالمزايا والخدمات التي سيقدمها المجمع مثل ورشة تصنيع النماذج الأولية لابتكارات الباحثين ورواد الاعمال، والتي قد تساهم في جذب واستقطاب رواد الاعمال والمستثمرين، وحتى تضع تلك الجهات دراساتها وخططها لضخ استثمار اتها في المجمع، وبما يسهم في نمو الاقتصاد الوطني وتنوعه.

وقال الدكتور عبد الباقي بن علي الخابوري مدير دائرة المناطق العلمية إن تنظيم هذا اللقاء يأتي في سياق اهتمام مجمع الابتكار مسقط للتعريف به، والمزايا التي يقدمها لتهيئة المستثمرين ورجال الاعمال وتحفزيهم للاستفادة من الدعم والميزات التفضيلية التي سيتم الإعلان عنها قريباً، وبالتالي يمكن للمشاركين اقتناص الفرص في ظل الظروف الراهنة للحالة الاقتصادية، واستغلال الأراضي المخصصة لإنشاء مراكز للبحث والتطوير للاستثمار طويل المدى، فضلاً عن التعريف بجهود المجمع في تأسيس شراكات مستدامه وذات جدوى اقتصادية لدعم البرامج المختلفة في المجمع مثل برنامج الحاضنات المزمع تنفيذه في الفترة المقبلة. وأضاف الخابوري أن المجمع يحرص بشكل دائم على تطوير وتحديث استراتيجيته بهدف تطبيق خطته في التعريف بفرص الاستثمار، وتعد اللقاءات المباشرة من أنجع الأدوات للالتقاء بتلك الجهات بغرض تبادل الرؤى ووجهات النظر، في الجوانب التي تتعلق بالاقتصاد وريادة الاعمال والاستثمار في البلد.

ويُعدُّ مجمع الابتكار مسقط أبرز المبادرات الوطنية التي يقوم مجلس البحث العلمي في الاشراف على تنفيذها، كمنطقة علمية يتم تشييدها في منطقة الخوض على أرض تقارب مساحتها من 540,000 متر مربع مسخرة للبحوث والابتكار، وبرامج دعم المشاريع الجديدة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومزودي الخدمات والاستشارات من المهتمين بدفع عجلة الابتكار في قطاعات أربعة متمثلة في: المياه والبيئة، والطاقة والطاقة المتجددة، والأغذية والتكنولوجيا الحيوية، والعلوم الصحية، ويستهدف المجمع استقطاب الشركات المحلية والاجنبية للاستثمار في إنشاء مراكز بحث وتطوير، بهدف تنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد على مورد واحد وهو النفط، والمساهمة في رفد الاقتصاد الوطني بمنتجات قائمة على المعرفة، وتحقيق الفائدة في التبادل المعرفي والإداري والتكنولوجي من الشركات المحلية أو الأجنبية.