الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

خبر : "التربية والتعليم" تكرم طلاب الدبلوم العام الناجحين في دراسة اللغتين الألمانية والفرنسية

الأحد 22 مايو 2016 01:28 م بتوقيت مسقط

حصلوا على شهادتي "فيت إن دويتش" و"دلف" المعترف بها دوليا

مسقط - ميا السيابيَّة - منى السيابيَّة - وضحى الجهوريَّة

تصوير/ خلفان الجلنداني - سيف السعدي

رَعَى سعادة وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج الدكتور حمود بن خلفان الحارثي، مؤخرا، حفلَ تكريم طلاب الدبلوم العام الناجحين في مادتي اللغة الألمانية وحصولهم على شهادة (Fit in Deutsch)، واللغة الفرنسية وحصولهم على شهادة (الدلف)، الدارسين لها كمادتين اختياريتين للعام الدراسي الحالي 2015-2016م، بحضور سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية المعتمد لدى السلطنة هانز كريستيان فونرببنز، وسعادة السفير الفرنسي المعتمد لدى السلطنة رولان دوبرتران، ومدير عام المديرية العامة لتطوير المناهج بالوزارة الدكتور حمد بن مسلم البوسعيدي، ومديري عموم المحافظات التعليمية المطبق فيها تجربة تدريس اللغتين الألمانية والفرنسية، وعدد من مديري الدوائر بديوان عام الوزارة، وأعضاء مشروع تجربة تدريس هاتين اللغتين، وأولياء أمور الطلاب المكرمين؛ وذلك بمسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية.

ويأتي اهتمام الوزارة بتدريس اللغات الأجنبية انطلاقا من مبادئ فلسفة التربية بالسلطنة، وأهدافها الرامية لبناء قدرات الإنسان العماني في ضوء واقع الحياة المعاصرة؛ ليكون قادرا على التفاعل الإيجابي مع المستجدات الراهنة والمستقبلية، وتم تطبيق مادة اللغة الألمانية بصفة تجريبية في العام 2012/2013م، في خمس مدارس بمحافظة مسقط وجنوب الباطنة؛ حيث تمَّ تدريب وتأهيل معلمين عمانيين للقيام بعملية تدريس هذه المادة فيها، وتوفير الكتب والوسائل والأجهزة المساعدة في تنفيذ تدريسها، وفي العام الدراسي 2013/2014م، تم البدء في تدريس مادة اللغة الفرنسية في مرحلة التعليم ما بعد الأساسي للصفين الحادي عشر والثاني عشر كمادة اختيارية بواقع 4 حصص أسبوعيا، وذلك في أربع مدارس: 2 بمحافظة مسقط، و2 بشمال الباطنة، ليكون إجمالي عدد المدارس المطبق فيها هذه التجربة 9 مدارس في ثلاث محافظات تعليمية.

وحول مدى تجاوب الطلاب في دراسة اللغة الألمانية، قالت خديجة بنت علي الزدجالية معلمة أولى بمادة اللغة الإنجليزية ومنتدبة لتعليم اللغة الألمانية بمدرسة حيل العوامر بنات بتعليمية محافظة مسقط: إنَّ اللغة الألمانية يمكن أن نطلق عليها "لغة الجادين"؛ حيث تدرس الطالبة هذه اللغة كمادة اختيارية في الصف الحادي عشر، ويتم استكمالها في الصف الثاني عشر.

وعبرت سارة بنت حنيف البلوشية طالبة بمدرسة حيل العوامر بتعليمية محافظة مسقط، عن فرحتها بحصولها على شهادة (فيت إن دويتش) في اللغة الألمانية، وقالت: أشعر بالفخر والسعادة عن بقية زميلاتي بالصف اللاتي لم يخضن هذه التجربة الرائعة والمفيدة، والتي ستفيدني حتما في المستقبل لاستكمال دراستي في الالتحاق بالجامعة الألمانية. وشاطرتها الفرحة نادرة بنت سالم البطاشية طالبة بمدرسة بركة بنت ثعلبة، قائلة: التكريم تتويج لجهد طويل، وإنجاز عظيم في سبيل إتقان اللغة الألمانية إلى جانب لغتنا الأم العربية واللغة الانجليزية.

وقال حميد بن سالم السناوي طالب بمدرسة الحسن بن هاشم بتعليمية شمال الباطنة: إنَّ حصولي على شهادة "فيت إن دويتش" في اللغة الألمانية، بحد ذاته إنجاز كبير وتشجيع لي لاستكمال دراستي الجامعية في مجال السياحة، لاسيما وأن بلدنا الحبيب مليء بالأماكن السياحية التي تستقطب الكثير من الوفود والسياح الأجانب.

وذكرت سمية بنت سعيد الفلاحية طالبة بمدرسة الأمل للبنات بتعليمية جنوب الباطنة، أنَّ اللغة الألمانية لغة جميلة استمتعنا بتعلمها؛ فهي مختلفة عن اللغة الإنجليزية من حيث القواعد وطريقة نطق الحروف، وأشكر وزارة التربية والتعليم على أتاحة لنا هذه الفرصة الثمينة التي ساستثمرها في المرحلة القادمة من دراستي الجامعية بالالتحاق بالجامعة الألمانية هنا في السلطنة.

وقال الطالب نواف الرئيسي من مدرسة الإمام بركات بن محمد بتعليمية جنوب الباطنة: السنة الثانية لي في دراسة اللغة الألمانية، أحدثت تغيرا كبيرا في حياتي، فهي لغة سهلة بعكس ما كان يظنها بعض الطلبة،الدليل على ذلك هو تكريمي اليوم وحصولي على الشهادة المعتمدة دوليا فيها.

وقال الطالب أحمد بن راشد المعمري من مدرسة صحار للبنين بتعليمية شمال الباطنة، والحاصل على شهادة (الدلف) في اللغة الفرنسية: شعور رائع وقد أكملت عامين دراسيين مليئين بالجد والمثابرة والذي توجته بحصولي على الشهادة وأعلى درجات التميز والإجادة في اللغة الفرنسية، والتي ستعينني مستقبلا حين الإنخراط في سوق العمل،لإعمار هذا الوطن الغالي عمان.

ويُشار إلى أن الطلاب والطالبات الدارسين للمادتين خاضوا اختبارات الحصول على شهادة (Fit in Deutsch) في مادة اللغة الألمانية واختبارات (الدلف) في مادة اللغة الفرنسية، وهي اختبارات دولية على غرار (التوفل والأيلتس) في اللغة الإنجليزية، والتي تعد دبلومات معترف بها دوليا، تتيح الفرصة للطلبة المجتازين للاختبارإضافة دبلوم جديد إلى سيرتهم الذاتية، لاسيما وأنهم مقبلون على الالتحاق بالدراسة الجامعية مرحلة سواء داخل السلطنة أو خارجها.