الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : الوفد التجاري لمحافظة جنوب الباطنة يختتم زيارته لمعرض الاستيراد والتصدير بالصين

الإثنين 25 أبريل 2016 02:14 ص بتوقيت مسقط

الرستاق ـ طالب المقبالي

اختتم الوفد التجاري لمحافظة جنوب الباطنة زيارته لمعرض الاستيراد والتصدير بجمهورية الصين، حيث التقى الوفد خلال زيارته بأصحاب الشركات وممثلي المصانع الصينية ورجال الأعمال المشاركين في المعرض، كما استمعوا إلى شرح مفصل عن آخر ما توصلت إليه الصناعة الصينية من تطور وتقدم في مختلف المجالات، كما تم بحث إمكانيّة الحصول على وكالات توزيع مع عدد من الشركات الصينية لتوزيع منتجاتها بالسوق العماني.

وأوضح الشيخ ناصر بن سيف المرضوف السعدي أحد أعضاء الوفد أن الزيارة للمعرض تاتي في إطار المبادرة التي أطلقتها الغرفة في سبيل الرقي بأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالاطلاع على الصناعات الصينية المتواجدة بالمعرض حيث أتاحت لنا هذه الزيارة التعرف عن قرب وبشكل مباشر مع أصحاب الشركات في مجالات صناعة المعدات الثقيلة والمعدات الخاصة بمجال الإنشاءات. وتوجه بالشكر إلى فرع الغرفة بجنوب الباطنة على إتاحة هذه الفرصة للتعرف على الصناعات الصينية.

من جانبه قال راشد بن مسعود السيابي عضو مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة جنوب الباطنة: سررنا بزيارة هذا المعرض الشامل لمختلف المنتجات الصناعية وخاصة مواد البناء وقطع غيار السيّارات والمعدات الزراعية والمواد الكهربائية والصحية بمختلف الأنواع والأحجام، وكانت استفادة جيدة والحمدلله .

كما أعرب المشارك سعود بن حمد الحضرمي عن انطباعه قائلاً: لقد قمنا بزيارة العديد من الشركات المتنوعة كل في مجال تخصصه حيث زرنا قسم الصناعات الخفيفة والمتوسطة والتي يوجد بها العديد من التقنيات كما التقينا مع أصحاب تلك الشركات وتباحثنا معهم بعد ذلك قمنا بزيارة لقسم المعدات المتخصصة في مجال الصناعات الأسمنتية والانترلوك ومواد البناء والأدوات الإلكترونية؛ حيث كانت الاستفادة جيدة ومثمرة لنا كأصحاب شركات صغيرة ومتوسطة.

من جهته قال المهندس حمود بن سالم السعدي رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة جنوب الباطنة: إنّ الزيارة حققت أهدافها ولله الحمد وتمّ التعرف على الصناعات الصينية المتواجدة بالمعرض وتمّ التباحث مع الشركات الصينية في إقامة شراكات تجارية.

الجدير بالذكر أنّ هذه الزيارة تأتي ضمن برنامج الغرفة "شاركنا لترتقي" التي أطلقتها الغرفة لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للاطلاع والاستفادة من الأسواق الخارجية.