الإثنين, 19 نوفمبر 2018

خبر : كلية عمان للسياحة توقع مذكرة تفاهم مع جامعة نبراسكا لتعزيز التعاون في الأنشطة الأكاديمية

الأحد 10 أبريل 2016 01:04 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

تستعدُّ كلية عُمان للسياحة -مؤسسة التعليم العالي الرائدة بالسلطنة في قطاع السياحة والضيافة- للاضطلاع بدور محوري أكبر وأكثر أهمية بوصفها داعم رئيسي لقطاع السياحة في السلطنة، من خلال التعاون واسع النطاق مع جامعة نبراسكا لينكولن الأمريكية. وكانت الكلية قد وقعت مؤخرًا على مذكرة تفاهم مع جامعة نبراسكا، بهدف تسهيل التحالف الإستراتيجي في مجموعة من الأنشطة الأكاديمية التي تشتمل على التدريس، والبحوث، والتبادل الطلابي، وتبادل أعضاء هيئة التدريس، ونقل التكنولوجيا، والنشر، وتطوير المناهج، والمشاريع المشتركة، والتدريب. ومثّلت هذه المذكرة خطوة مهمة للكلية على طريق تحقيقها لهذا الهدف.

وفي معرض تعليقه على هذه المذكرة، قال الدكتور عبدالكريم سلطان المغيري عميد كلية عُمان للسياحة: "سيتمخض عدم حصر التركيز على التدريس، وتوسيعه لكي يشمل أيضًا جوانب دعم البحوث وتعزيز جهود نقل التكنولوجيا وتطوير المناهج عن تحقيق نتائج مهمة، وتمكيننا من المساهمة في قطاع السياحة في السلطنة بطريقة أكبر". وأضاف: "ستقطع مجالات التعاون طريقًا طويلًا في سبيل تعزيز جودة البرامج التعليمية التي نقدمها، وستمنح طلابنا خبرة دولية قيمة أيضًا ستعزز إلى حد كبير من آفاقهم المهنية".

بدوره، قال الدكتور هارفي بيرلمان رئيس جامعة نبراسكا لينكولن، الذي قام مؤخرًا بزيارة إلى كلية عُمان للسياحة، إن إمكانيات كلتا المؤسستين ستتعزز بفعل الفرص التعليمية وأنشطة التطوير المهني ومبادرات تطوير البرامج المشتركة. وتعتبر السلطنة واحدة من أصل ثماني دول تحظى بأولوية للارتباط الدولي لدى جامعة نبراسكا لينكولن. وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، استضافت كلية عُمان للسياحة عددًا من المنتديات رفيعة المستوى عن السياحة وقطاع الضيافة، حيث أثرى خبراء من جامعة نبراسكا لينكولن الأطراف المهنية المعنية بأفكارهم الإستراتيجية.

ومن بين هؤلاء الخبراء، ألقى البروفيسور ديبرا جها من جامعة نبراسكا لينكولن خطابًا بعنوان "تصميم التجربة: نموذج جديد في قطاع الضيافة والسياحة"، في إطار ندوة اليوم العالمي للسياحة التي نظمتها كلية عُمان للسياحة خلال العام الماضي، وقدمت رؤى مذهلة عن التوجهات الرئيسية في قطاع السياحة. كما تحدث جها عن الفروق الاقتصادية واللحظات الواقعية ومنظومات التجارب. ويرى البروفيسور جها أنَّ السلطنة تمتلك إمكانيات كبيرة لتحقيق النمو إذا تحرك قطاع السياحة والضيافة والسلطنة بعيدًا عن كونه قطاعا قائما على الخدمات إلى آخر قطاع على التجارب.

وفي فعالية أخرى أقيمت في وقت مبكر من العام الحالي، قدم جها عرضًا تعريفيًا عن نطاق وأهمية الشراكات المجتمعية في تطوير قطاع سياحة مسؤول بالسلطنة.

ومنذ العام 2013، استضافت جامعة نبراسكا لينكولن أيضًا طلابًا عُمانيين برعاية سامية من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بموجب برنامج المنح الدراسية الأكاديمية. وفي الوقت الحالي، هناك 120 طالبًا عُمانيًا تقريبًا يدرسون في جامعة نبراسكا لينكولن. وقد شكّل الطلاب إتحاد طلاب عُماني بهدف مساعدة طلاب جامعة نبراسكا لينكولن الآخرين في التعرف على المزيد من المعلومات عن السلطنة وثقافتها.