الجمعة, 21 سبتمبر 2018

خبر : رواد الأعمال في "المركز الوطني" يطلعون على الفرص الاستثمارية بـ"اقتصادية الدقم"

الأحد 10 أبريل 2016 01:02 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

نظَّم المركزُ الوطني للأعمال -التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية- وضمن مبادرة "ريوق مع الرئيس التنفيذي" الشهرية، زيارة لمدة يومين لأصحاب الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحتضنة في المركز وحاضنة "ريادة" إلى ولاية الدقم بمحافظة الوسطى للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والالتقاء بالمسؤولين في الهيئة وشركة عمان للحوض الجاف وميناء الدقم.

وتضمنت الزيارة عرضا مرئيا، قدمته ملك الهاشمية مديرة التسويق بالمركز للمسؤولين في "الدقم"؛ أوضحت من خلاله أن المؤسسة العامة للمناطق الصناعية قامت بتدشين المركز الوطني للأعمال في العام 2013 ليكون حاضنة رئيسية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة؛ وذلك من خلال تقديمه للدعم الفني والإداري واللوجستي والتوعوي للمشاريع الناشئة والأفكار المبتكرة بغية الوصول لمشاريع ذات نفع اقتصادي وقيمة مضافة للبلاد، إضافة إلى دوره في تطوير المجتمع العماني بدفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال خلق الوعي حول ريادة الأعمال وإلهام الجيل الجديد من الشباب لاستكشاف إمكانياتهم وقدراتهم على تأسيس وريادة الأعمال الخاصة، حيث يهدف المركز بشكل أساسي إلى تأسيس قنوات للحوار والتواصل بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على البروز في الأسواق المحلية من خلال احتضان المبادرات والمشاريع المتخصصة بمختلف القطاعات، وأضافت الهاشمية: تتلخص الأهداف العامة للمركز الوطني للأعمال في دعم المبادرات الابتكارية والإبداعية الفردية والجماعية وغرس مفهوم الريادة والمبادرة في المجتمع عامة والشباب بشكل خاص، وأيضا زيادة فرصة نجاح المشاريع الجديدة، إلى جانب توفير بيئة ملائمة لنشأة المشاريع الصغيرة وحمايتها في مراحلها الأولى، وإيجاد جيل جديد من أصحاب وصاحبات الأعمال في قطاعات حيوية مختلفة، إضافة إلى دفع الشركات الناشئة للنمو والنجاح وذلك من خلال توفير الدعم المعنوي والإرشادي، وذلك من خلال تقديم المركز مجموعة من التسهيلات للشركات المحتضنة أبرزها توفير مكاتب مؤثثة بمساحات مختلفة وبأسعار إيجار رمزية شاملة تكاليف الصيانة والخدمات الأساسية إلى جانب أنظمة إلكترونية حديثة لإدارة المرافق، وتوفير خدمات الاتصالات والانترنت فا ئق السرعة وبأسعار رمزية وتقديم مساعدات فورية فيما يخص الخطط التسويقية، وإيجاد قنوات إتصال بين الشركات المتواجدة بالبرنامج والخبراء الماليين والإداريين، وتنظيم ورش تدريبية مجانية في مواضيع تجارية مختلفة كإدارة المشاريع والإدارة المالية وغيرها، علاوة على توفير قاعات وغرف خاصة للمناقشات والاجتماعات الدورية.

وقدم المسؤولون في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لرواد الأعمال عرضاً حول الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة التي تأسست بموجب المرسوم السلطاني رقم 119/2011، حيث تعد مؤسسة حكومية تُناط بها مسؤولية وتطوير وإدارة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، لتصبح مركزا بحريا إقليميا ومنطقة عبور التبادل التجاري، إضافة إلى مجمع مهم للصناعات الموجهة نحو التصدير ووجهة سياحية جذابة مطلة على بحر العرب، وقد استثمرت حكومة السلطنة ونفذت الكثير من المشاريع الاستراتيجية لإطلاق الإمكانات الاقتصادية للمنطقة بما في ذلك ميناء تجاري متعدد الأغراض، وحوض جاف حديث يشكل مرفق لصيانة السفن، ومحطة توليد الكهرباء، وتحلية المياه والعديد من الطرق التي تربطها، وتقدم المنطقة حزم جذابة من الحوافز الاستثمارية وخفض الضرائب التي تهدف إلى تعزيز بيئة الأعمال للقطاع الخاص وريادة الأعمال وتحسين المكانة التنافسية.