السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : 229ألف طن إنتاج السلطنة من الأسماك خلال العام 2015.. و"الحرفي" يسهم بـ98% من إجمالي الصيد

الأحد 28 فبراير 2016 02:18 ص بتوقيت مسقط

مسقط - العُمانيَّة

قالتْ وزارة الزراعة والثروة السمكية إنَّ إنتاجَ السلطنة من الأسماك ارتفع خلال العام 2015 حسب الأرقام الأولية بنسبة 8ر8 بالمائة وبلغ 229 ألفًا و626 طنًا، مقارنة بـ211 ألفًا و32 طنًا خلال العام 2014.

وسجَّل إنتاج السلطنة من الأسماك خلال السنوات الخمس الماضية نموًّا بنسبة 46 بالمائة منذ العام 2011، وتهدف خطط وزارة الزراعة والثروة السمكية الوصول بالإنتاج إلى 460 ألف طن في نهاية الخطة الإستراتيجية السمكية الأولى عام 2020؛ ليكون هذا القطاع عنصرا فاعلا في تحقيق التنوع الاقتصادي، وتعمل الوزارة وفق خطط وجهود جادة لتطوير أسطول الصيد الساحلي؛ حيث سيتم إدخال منظومة حديثة في الصيد من خلال الموافقة على 500 ترخيص لسفينة صيد مجهزة بكافة الأجهزة تستطيع الوصول إلى مناطق أبعد وأيضا تراخيص لـ500 قارب مطور.

وأوضحت الوزارة في إحصائيات نشرها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، أنَّ مُجمل الانتاج الكلي للسلطنة من الأسماك ناتج عن الصيد الحرفي؛ حيث ساهم بنسبة 1ر98 بالمائة من الانتاج الكلي للسلطنة من الثروة السمكية، فيما ساهم قطاع الصيد الساحلي بنسبة 6ر1 بالمائة، وساهم قطاع الصيد التجاري بنسبة بسيطة جدا بلغت 3ر0، بسبب وقف صيد سفن الجرف منذ العام 2011، إضافة إلى قلة عدد سفن السطح (سفن الخيوط الطويلة) العاملة من العام 2014.

وأظهرتْ الإحصائيات المعلنة تفاوت الإنتاج حسب الشهر خلال العام 2015؛ حيث يلاحظ ارتفاع جيد للإنتاج خلال الاشهر الأولى من السنة (يناير- مارس- أبريل- مايو) وأيضا خلال الأشهر (من أغسطس إلى ديسمبر)، وكانت ذروة الإنتاج في أكتوبر، فيما قل الإنتاج خلال شهري يونيو ويوليو، ولمعظم الأنواع تقريبا بسبب الرياح الموسمية التي تهب على محافظة ظفار وعلى محافظتي الوسطى وجنوب الشرقية اللتين يأتي منهما ما نسبته حوالي 5ر48 بالمائة من إجمالي إنتاج السلطنة من الأسماك.

وفيما يتعلق بالصيد الحرفي؛ فقد بلغ إنتاج السلطنة من هذا القطاع 225 ألفًا و297 طنا بارتفاع نسبته 4ر8 بالمائة، مقارنة بالعام 2014؛ حيث بلغ الإنتاج في ذلك العام 207 آلاف و825 طنا. وبلغ إجمالي قيمة الأسماك المنزلة من هذا القطاع خلال العام الماضي 185 مليونًا و168 ألف ريال عماني بارتفاع نسبته 1ر15 بالمائة عن العام 2014.

وتصدَّرتْ محافظة جنوب الشرقية المرتبة الأولى في إنتاج الصيد الحرفي بنسبة 1ر25 بالمائة، وجاءت محافظة الوسطى في المرتبة الثانية بنسبة 3ر23 بالمائة وبلغت نسبة مساهمة محافظتي الباطنة في إنتاج السلطنة من الأسماك 9ر18بالمائة، ومحافظة ظفار 9ر15بالمائة. وبلغت كمية الاسماك (أسماك، قرشيات، رخويات، قشريات) المنزلة من محافظة جنوب الشرقية في ولايات صور، وجعلان بني بوعلي، وجعلان بني بوحسن، ومصيرة 56 الفًا و636 طنا بارتفاع نسبته 8ر6 بالمائة عن العام 2014، فيما بلغت كمية الاسماك المنزلة في محافظة الوسطى في ولايات محوت، والدقم والجازر 52 ألفًا و599 طنا بارتفاع نسبته 5ر6 بالمائة، وفي محافظة ظفار بلغت الكمية المنزلة 35 ألفًا و775 طنا من الأسماك بارتفاع نسبته 5ر19 بالمائة، وفي محافظتي الباطنة (شمال وجنوب) بلغت الكمية المنزلة 42 ألفًا و567 طنا بارتفاع نسبته 8ر9 بالمائة، وفي محافظة مسندم بلغت الكمية 19 ألفا و124 طنا بانخفاض نسبته 1ر1 بالمائة، وفي محافظة مسقط بلغت الكمية 18 ألفا و597 طنا بارتفاع نسبته 7 بالمائة.

وفيما يتعلق بالصيد الساحلي، وهو الصيد الذي يتم بواسطة سفن حديثة مصنوعة. أما من مادة الفيبرجلاس أو من الحديد وتصنع أحيانا من الخشب، ويمكن أن تتسع لحمولة تبلغ 200 طن وتعمل على بعد ثمانية اميال فأعلى من شواطئ السلطنة؛ فقد ارتفعت كمية الأسماك المنزلة خلال العام الماضي في هذا القطاع بنسبة 6ر40 بالمائة، مقارنة بعام 2014 وبلغت 3679 طنا. وبلغت كمية الاسماك المنزلة في قطاع الصيد التجاري 650 طنا بارتفاع نسبته 1ر10 بالمائة مقارنة بعام 2014. وتعمل في هذا القطاع سفن الصيد التجارية الحديثة وذلك في نطاق جغرافي محدد داخل المياه الاقليمية أو في أعالي البحار وهي تعمل لصالح الشركات العمانية المصرح لها بحصص من الصيد.