السبت, 17 نوفمبر 2018

خبر : "غرفة شمال الشرقية" تناقش تحويل الأفكار الخلاقة إلى مؤسسات قابلة للنمو بندوة "ريادة الأعمال"

الخميس 17 ديسمبر 2015 03:31 ص بتوقيت مسقط

استعراض عدد من تجارب النجاح في قطاع "الصغيرة والمتوسطة"

إبراء- الرؤية

ناقشت ندوة "ريادة الأعمال بين الفرص والتحديات"، تعزيز مفهوم ريادة الأعمال في المجتمع العماني وتقديم حلول ناجحة لتحديات المشاريع الريادية واقتناص الفرص والموارد الأساسية لبدء مشاريع جديدة واستغلال رأس المال على النحو الأمثل.

ونظم الندوة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الشرقية، بالتعاون مع جامعة الشرقية والكلية التقنية بإبراء. وأقيم حفل افتتاح الندوة تحت رعاية سعادة الشيخ يحيى بن حمود المعمري محافظ شمال الشرقيّة، وبحضور علي بن سالم الحجري أمين المال بغرفة تجارة وصناعة عمان ورئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية، وجمع من رواد الأعمال ومختصين وأكاديميين في ريادة الأعمال وقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وبدأت الندوة بكلمة ألقاها الدكتور عبود بن حمد الصوافي رئيس جامعة الشرقية أوضح فيها أنّ الجامعة تسعى إلى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال وتبادل الخبرات مع المجتمع في القطاعات العامة وصناعة المعرفة واكتساب المهارات واستقطاب الخبرات، للاضطلاع بدور فاعل في التشجيع النشاط التجاري بين طلابها وعموم أبناء المجتمع، وتمكينهم من التواجد في سوق العمل في السلطنة.

وألقى علي بن سالم الحجري أمين المال بالغرفة رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية كلمة أكّد فيها أنّ طرح ندوة ريادة الأعمال تأتي في وقت تتوافر فيه كل الطرق والوسائل الممكنة لإنشاء مشاريع رياديّة ناجحة قادرة على التنافس في السوق المحلي والإقليمي، مشيرًا إلى أنّه ومع الأطروحات العلمية والتجارب الواقعيّة سيتمكن رواد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من ملامسة واقع ريادة الأعمال في محافظة شمال الشرقية وتكثيف الوعي بأهمّيتها، إضافة إلى طرق تمويل المشاريع الريادية في المحافظة من قبل المؤسسات المالية في السلطنة.

وأضاف أنّ فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الشرقية يبذل جهودًا كبيرة لدعم رواد الأعمال وأصحاب وصاحبات الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بشتى أنوعها، موضحا أنّ الغرفة تعد الكيان الاقتصادي الذي يسعى لتوفير بيئة مثلى تحتضن شتى أنواع ومجالات العمل الحر، ويعمل على تعزيز ريادة الأعمال من خلال إقامة ورش وبرامج تدريبية وندوات ومؤتمرات، فضلا عن تنظيم زيارات ميدانية داخل السلطنة وخارجها لدعم رواد الأعمال وتعزيز ثقافة الابتكار لديهم، وتمكينهم من تحريك وتجميع رؤوس الأموال لإقامة إعمال جديدة أو توسيع الأعمال الريادية القائمة.

وتضمن برنامج عمل الندوة طرح مجموعة من أوراق العمل المتخصصة قدمتها مجموعة من الجهات الحكوميّة والخاصة؛ حيث ناقشت ورقة العمل الأولى واقع ريادة الأعمال في محافظة شمال الشرقية أعدها كادر تدريسي من جامعة الشرقية والكلية التقنية بإبراء تطرقوا فيها إلى الأنشطة التجارية التي تمارس في ولايات المحافظة وذات الجدوى الاقتصادية والفرص الإنتاجية المتاحة للإفراد والجماعات وسبل الاستفادة من الدعم المادي والمعنوي المقدم من بعض المؤسسات الحكوميّة والخاصة، إضافة إلى كيفية تطوير عمليات تسويق المنتجات وجعل الأنشطة التجارية الصغيرة والمتناهية الصغر شركات ناشئة متميزة ومساعدة ملاكها على تطوير أفكارهم وتغذيتها بالبحث والتهيئة والتقييم المستمر لتتمكن من الإبداع وتصبح شركات رائدة في المحافظة.

فيما ناقشت ورقة العمل الثانية التي قدّمتها الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة أهميّة الوعي بريادة الأعمال والتعرّف على معنى الريادة ونطاقها وعملية تحويل الأفكار المبتكرة إلى مشروعات رياديّة ومؤسسات قابلة للنمو والازدهار إضافة إلى مناقشة طرق دعم وتحفيز مشروعات ريادة الأعمال ومشروعات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتحفيز عمليات الإنتاج والتصنيع ودخول الأسواق ومنافسة الشركات النظيرة لها.

إلى ذلك، قدّم بنك التنمية وصندوق الرفد ورقتي عمل تحدثتا عن الدعم المالي لمشاريع رواد الاعمال ونوعية المشاريع التي تمول وتعد ناجحة في السوق المحلي والفئات المستهدفة من الدعم والبرامج التمويلية التي يطرحها، وآلية الحصول على التمويل العامة التي يجب أن يلتزم بها المستفيد من البرنامج التمويلي، وبعض المستندات المطلوبة لاتمام عملية التمويل. وبيّنت ورقتا العمل عدد ونوعيّة المشاريع المستفيدة في محافظة شمال الشرقية من البرامج التمويلية لصندوق الرفد وبنك التنمية العماني.

واستضافت الندوة بعض رواد الأعمال الذين قدموا تجاربهم الواقعيّة في بعض المشاريع التجارية والريادية؛ حيث تحدث إسحاق بن هلال الشرياني المدير العام لمركز الطموح الشامخ عن قصة نجاحه وبعض التحديات التي واجهته عند بدء مشروعه، وكيف أصبح رائدا في مجال عمله، كما عرض ماجد بن محمد المنجي صاحب شركة الوادي الهندسية للتجارة تجربته وبداية طريقه في عالم الأعمال وأهم التطورات والنجاحات التي حققها، ومكنته من تكوين قاعدة قوية لإمكانياته وأفكاره الخلاقة التي تطورت وأصبحت رائدة في السوق المحلي. وتحدّثت منيرة بنت سعيد الحارثيّة رئيسة لجنة صاحبات الأعمال بفرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية عن أهم مشاريع صاحبات الأعمال في المحافظة وكيفية زيادة فرصة نجاح مشاريعهن بالاستفادة من البيئة الملائمة لنشأة المشاريع الصغيرة والمتوسطة.