الإثنين, 24 سبتمبر 2018

خبر : وزير السياحة لـ"الرؤية": 130% زيادة بمساحات المراكز التجارية بالسلطنة.. وجهود حثيثة لتوفير الأراضي للمستثمرين

الخميس 12 نوفمبر 2015 03:33 ص بتوقيت مسقط

"سيتي سنتر مسقط" يحتفل بإنجاز مشروع التوسيع بتكلفة 35 مليون ريال عُماني

الرؤية - أحمد الجهوري

كشف معالي أحمد بن ناصر المحرزي أنّ المراكز التجارية تشهد توسعات ستسهم في مضاعفة مساحة هذه المراكز بنسبة 130 في المئة، لما هو قائم الآن في السلطنة، مشيرا إلى أنّ هناك العديد من المشاريع التجارية الكبيرة تحت الإنشاء في الوقت الحالي، منها عمان مول وبالم مول، كما أن هناك مركزا تجاريا كبيرا يتم إنشاؤه في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، ويجري إضافة ما يقارب 250 ألف متر مربع في المساحات لتجارة التجزئة في هذه المراكز التجارية.

جاء ذلك خلال رعاية معاليه أمس افتتاح المرحلة النهائية المكتملة من مشروع توسعة "سيتي سنتر مسقط" باستثمار بلغ 35 مليون ريال عُماني. وقال معاليه- في تصريحات صحفية- إنّ الاستثمار في المراكز التجارية يعد من الأسباب الأساسية لتحريك السياحة الداخلية، نظراً لما توفره هذه المراكز من خدمات أساسية كالمطاعم وووسائل الترفيه، مؤكداً أنّ وزارة السياحة تشجع إقامة مثل هذه المراكز لما تحظى به من إقبال كبير من قبل المستثمرين.

وأضاف أنّ هناك إقبالا كبيرا من المستثمرين للبناء رغم شح الأراضي في محافظة مسقط، حيث يرغب الجميع في الاستثمار فيها، وتحديدا في الفنادق ذات 4 و5 نجوم، مشيرا إلى أنّ الوزارة سوف تعمل مع غرفة تجارة وصناعة عمان لتقريب وجهات النظر بين ملاك الأراضي والمستثمرين، بما يحقق إمكانية إيجاد فرص استثمارية، إذ أنّ هناك العديد من الأشخاص يملكون الأرض المناسبة، لكن ليس لديه المعرفة باستثمارها وهو ما سوف يساعد في فتح مجال أكبر في الاستثمار الفندقي. وأشار إلى أنّ هناك مشاريع لمراكز تجارية جديدة في ولاية نزوى بمحافظة الداخلية، وأخرى بولاية صلالة في محافظة ظفار، مؤكداً أنّ مثل هذه المراكز تساعد كثيراً على دعم السياحة الوافدة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، خاصة في فترة الشتاء، وكذلك في فترة الصيف لما توفره هذه المراكز من خدمات.

ورداً على سؤال حول ضعف الاستثمار في القطاع الخاص في هذا النوع من المشاريع، أوضح معاليه أنّ هذا الضعف لا يقف وراءه غياب رأس المال، لكن ربما تكون هناك إشكالية في وجود الخبرات لإدارتها، مؤكداً أهمية أن يجتمع رأس المال مع الإدارة ذات المستوى العالي من الخبرة. وبين المحرزي أنّ كل الدراسات تؤكد أنّ السوق العمانية بإمكانها أن تستوعب التوسعات الحالية، خاصة أمام الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية. وحول سؤال "الرؤية" عن أهمية إنشاء 23 مشروعا فندقيا بالسلطنة منها 16 فندقا في محافظة مسقط، قال معاليه: "بالفعل هناك 23 مشروعًا فندقيًا قيد الإنشاء، ومن المؤمل أن تساهم في سد العجز القائم بالغرف الفندقية في المحافظة، والتي تتطلب هذه الإضافة، من الفنادق، بما يعزز القدرة على المنافسة". وأضاف أن الوزارة ترغب في إضافة 21 ألف غرفة فندقية حتى عام 2030، وسوف يتم الإعلان عن تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع مطلع العام المقبل.

سيتي سنتر

ويعد "سيتي سنتر مسقط"، أول وأكبر وُجهة للتسوق والحياة العصرية في سلطنة عُمان الذي تملكه وتديره مجموعة "ماجد الفطيم"، الرائدة في عالم صناعة مراكز التسوق والتجزئة والترفيه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وأضاف مشروع التوسعة مساحة 10.000 متر مربع لوجهة التسوق والترفيه العالية الأكبر والأبرز في السلطنة. وتضمَّن فريق عمل مشروع توسعة "سيتي سنتر مسقط" قرابة 1000 شخص أنجزوا 1.7 مليون ساعة عمل دون أن تتعطل أعمال متاجر التجزئة القائمة أو تتأثر حركة المتسوقين. وأوجد مشروع توسيع "سيتي سنتر مسقط" نحو 1.350 وظيفة جديدة. وبإنجاز مشروع التوسعة، بات "سيتي سنتر مسقط" يحتضن 60 متجر تجزئة ومطعم جديد، منها 12 علامة في عالم الأزياء والحياة العصرية والمطاعم التي تطلق أعمالها للمرة الأولى في السلطنة. ومن الأسماء العالمية الشهيرة التي افتتحت أبوابها حالياً في المركز: فيرجن ميغاستور، وبيرشكا، وأمريكان إيجل أوتفترز، وكوتون، وعلامة إكسسوارات الموضة إف أند إف، ونيولوك، وغيس أكسيسوريز، ولوفيسا، ولاش المتخصصة في مستحضرات التجميل المصنَّعة باليد، وجميعها تدخل السوق العُمانية لأول مرة. ومن بين المطاعم التي تطلق أعمالها للمرة الأولى في سلطنة عُمان المطعم التركي كوسيباسي، ومطعم أهواك للمأكولات العربية، وشيك شاك المتخصص في البرغر الشهير في نيويورك.

وبهذه المناسبة، قال حسام المنذري، مدير أول "سيتي سنتر مسقط": "يعد توفير منصة للعديد من الأسماء الدولية المرموقة لإطلاق أعمالها في السلطنة، وتحقيق نقلة نوعية في تجربة التسوق، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في قطاع التجزئة والترفيه، من أبرز أهداف مشروع التوسعة الذي شهده سيتي سنتر مسقط، الأمر الذي يشكل مثالاً ملموساً على رؤية المجموعة الرامية لتحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم. ويسعى سيتي سنتر مسقط لتوفير تجربة تسوق وترفيه وفق أعلى المستويات العالمية ترتقي لتطلعات السكان والسياح على حد سواء".

ويشكل افتتاح التوسعة اليوم تتويج لجهود تواصلت على مدار اثني عشر شهراً، وكانت المرحلة الأولى المنتهية من المشروع قد أثمرت عن افتتاح "ڤوكس سينما" التي تتألف من 10 شاشات، وتجديد مركز الترفيه العائلي "ماجيك بلانيت" وردهة المطاعم. ولتسهيل وصول المتسوقين إلى "سيتي سنتر مسقط"، أضيفت مواقف سيارات تستوعب 700 سيارة إضافية، كما أُدخلت تعديلات على مواقف السيارات تعزز انسيابية حركة السيارات.