الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

خبر : رئيس "الاستئناف" بالرستاق يناقش مع المحامين تعزيز آليات التعاون

الأربعاء 11 نوفمبر 2015 03:46 ص بتوقيت مسقط

 

 

الرستاق- طالب المقبالي

التقى الشيخ الدكتور محمد بن سيف بن علي السعدي رئيس محكمة الاستئناف بالرستاق رئيس الجمعية العمومية لقضاة محافظة جنوب الباطنة بالمحامين في قاعة الاجتماعات بمجمع المحاكم بالرستاق.

ورحب فضيلته بالحضور شاكراً لهم تلبية الدعوة والجهود التي يبذلونها خلال سير إجراءات التقاضي، وأكد فضيلته أن المحاماة رسالة للدفاع عن الحقوق والحريات وسيلتها الكلمة وسندها القانون والعدل وأن المحامين هم عماد القضاء وسنده لأن عملهم هو تقديم حقيقة الوقائع وأسانيدها للقضاء بتجرد وموضوعية. ويجب أن يتم ذلك بصورة صادقة وفي حرية تامة، وإن كان دور القضاء هو البحث والمقارنة والتفصيل والتأصيل والترجيح فإن على المحامي مشقة البحث للإبداع والتأسيس، والمحامي أو الوكيل بالخصومة هو من ينوب عن الخصوم سواء كان مدعٍ أو مدعى عليه في القيام بشؤون الخصومة، مشيراً إلى أن المحامي أو الوكيل من أهم أعوان القاضي وتبدو ضرورة وجوده في الدفاع عن حق المظلوم وبيان حجته .

لذلك قررت النظم القضائية ومنها عمان مبدأ حرية الدفاع تحقيقاً لمصلحة العدالة ، ويجب على المحامي أن يلتزم في سلوكه المهني والشخصي بمبادئ الشرف والاستقامة والنزاهة وأن يقوم بجميع الواجبات المفروضة عليه وأن يراعي في مخاطبة القضاة الوقار اللازم ، والعمل على أن تكون علاقته بأعضاء الهيئة القضائية قائمة على التعاون والتقدير والاحترام المتبادل في المعاملة وأن تكون أكثر قانونية من العلاقات الاجرائية لأنها تستند الى أسس مشتركة وتساهم في وظيفة واحدة حتى ولو كانت الوسائل الشرعية المتبعة بالنسبة لأحدهم تختلف عن الوسائل المتبعة بالنسبة للآخر .

وأكد المحامون أن اللقاء بادرة طيبة مثمنين جهود المحكمة في هذا الجانب، وقدم المحامون خلال اللقاء عددا من الملاحظات والمقترحات لدراستها من قبل هيئة المحكمة أهمها: منح المحامين شهادة منطوق الحكم فور صدور الحكم في الدعاوى، وفتح نظام الإنابة القانونية، وإيجاد آلية لتصوير ملف الدعوى والمستندات وخاصة في قضايا الجنايات.