السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : الإحصاء: 1.631 مليون عامل وافد بنهاية يوليو بزيادة 0.5%.. وحملة "الإعدادية" الأكثر عددا

السبت 22 أغسطس 2015 11:19 م بتوقيت مسقط

مسقط- العمانية

بلغ إجمالي عدد القوى العاملة الوافدة بالسلطنةبنهاية يوليو الماضي مليونا و631 ألفا و560 وافدًا بنسبة ارتفاع بلغت 5ر0بالمائة مقارنة بشهر يونيو الماضي الذي سجل مليونًا و623 ألفا و672 وافدًا.

وأشارت آخر الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلىأنّ عدد الذكور من العاملين الوافدين بلغ مليونا و442 ألفا و177 عاملا فيما بلغعدد الإناث 189 ألفًا و383 عاملة.

وكان العدد الأكبر من القوى العاملة الوافدة في القطاع الخاص في شهر يوليوالماضي الذين بلغ عددهم مليونا ز318 ألفًا و760 الذكور منهم مليونا و288ألفًا و649 عاملا و30 ألفا و111 من الإناث بنسبة زيادة بلغت 6ر0 بالمائة مقارنةبشهر يونيو الماضي، يليه القطاع العائلي العاملون لدى الأسر والأفراد على نفقتهم الخاصة الذي بلغ عددالعاملين فيه بنهاية شهر يوليو الماضي 253 ألفا و334عاملا غالبيتهم منالإناث الذين شكلوا 138 ألفًا و697 عاملة مقارنة بـ114 ألفًا و637 عاملاوبلغت نسبة زيادة الوافدين في القطاع العائلي 2ر0 بالمائة، ثمّ يأتي بعد ذلك القطاعالحكومي الذي سجل وجود 59 ألفًا و466 عاملا وافدا بينهم 38 ألفا و891 منالذكور و20 ألفا و575 من الإناث بنسبة انخفاض بلغت 2ر0 بالمائة مقارنة بشهريونيو 2015.

وبحسب المستوى التعليمي للأيدي العاملة الوافدة بالسلطنة فقد كانت الأكثرية منحملة المؤهل الإعدادي وبلغ عددهم 599 ألفا و831 عاملا بينهم 532 ألفاو873 من الذكور و66 ألفًا و958 من الاناث، يليله من يجيدون القراءةوالكتابة؛ حيث بلغ عددهم 426 ألفًا و816 بينهم 376 ألفا و881 من الذكورو49 ألفا و935 من الإناث.

وتذكر المؤشرات الإحصائية أنّ نسبة الوافدين من حملة الشهادة الابتدائية ارتفعتخلال يوليو الماضي بـ 9ر0 بالمائة مقارنة بشهر يونيو الماضي الذين بلغ عددهم148 ألفا و12 عاملا بينهم 128 ألفا و382 من الذكور و19 ألفًا و630من الإناث.

وبلغ عدد العمال من حملة الشهادة الثانوية 248 ألفا و123 عاملا شكل الذكورمنهم 230 ألفًا و919 والإناث 17 ألفًا و204 عاملات، كما استقر عددالعاملين الوافدين من حملة الدبلوم عند 52 ألفًا و876 وافداً الذكور منهم 43ألفًا و851 والاناث 9 آلاف و25 وافدة، في حين بلغ عدد الجامعيين 91 ألفًاو580 شكّل الذكورمنهم 76 ألفًا و15 وافدًا والإناث 15 ألفًا و565وافدة.

أمّا الحاصلون على دبلوم عال من الوافدين فقد بلغ عددهم 4 آلاف و860 وافدابنسبة انخفاض بلغت 7ر0 بالمائة، كما انخفضت نسبة الحاصلين على درجةالماجستير بـ5ر0 بالمائة وبلغ عددهم 5 آلاف و816 وافدا وحملة الدكتوراه منالوافدين انخفضت بنسبة 3ر0 بالمائة ليبلغ عددهم ألفين و748 وافداً.

وارتفعت نسبة الأميين بـ 6ر0 بالمائة وبلغ عددهم 21 ألفا و538 عاملا شكلالذكور منهم 19 ألفا و260 والاناث ألفين و278 وافدة.

وتذكر الإحصائيات أنّ أكثر العاملين الوافدين كانوا من الجنسية الهندية وبلغ عددهم641 ألفًا و225 بنسبة ارتفاع بلغت 1 بالمائة وشكل الذكور منهم 606 آلافو499 والإناث 34 ألفًا و726 وافدة.وبلغ عدد العاملين من الجنسيّة البنجلاديشية 561 ألفًا و301 بنسبة ارتفاع بلغت3ر0 بالمائة شكل الذكور منهم 532 ألفًا و869 والإناث 28 ألفًا و432،كما ارتفعت نسبة العاملين الباكستانيين بـ3ر0 بالمائة وبلغ عددهم 216 ألفًاو167 شكّل الذكور منهم 215 ألفًا وعاملا واحدًا والإناث ألفًا و166.

وانخفضت نسبة العمال من الجنسيّة الإثيوبية بـ3ر3 بالمائة ليبلغ عددهم 28 ألفًاو99 غالبيتهم من الإناث الذين شكلوا 27 ألفًا و841 في حين بلغ عدد الذكور258.

وكانت الغالبية العظمى من الجنسيّة الإندونيسية من الإناث حيث بلغ عددهنّ 36ألفًا و644 من إجمالي العاملين الإندونيسيين البالغ عددهم 37 ألفا و264.أمّا أفراد الجنسية الفلبينية فقد بلغ عددهم 32 ألفًا و482 شكل الإناث منهم 21 ألفاو687 فيما بلغ عدد الذكور10 آلاف و795.

واستقر عدد الأيدي العاملة من الجنسية المصرية بالسلطنة عند 22 ألفًا و810شكل الذكور منهم 18 ألفًا و186 وبلغ عدد الإناث 4 آلاف و624.

أمّا عدد العمال من الجنسيّة النيبالية فقد بلغ 12 ألفًا و892، في حين بلغ عددالعمال من الجنسية السيرلانكية 14 ألفًا و252.وبلغ عدد العاملين من الجنسيات الأخرى 65 ألفًا و68 بنسبة ارتفاع بلغت 8ر0بالمائة.

وكان العدد الأكبر من الأيدي العاملة الوافدة في محافظة مسقط وبلغ عددهم 734ألفًا و970 بنسبة ارتفاع قدرها 8ر0 بالمائة ثمّ محافظة شمال الباطنة التي بلغ فيهاعدد العاملين الوافدين 209 آلاف و643 بنسبة ارتفاع قدرها 1ر0 بالمائة ثمّمحافظة ظفار بـ177 ألفا و965 عاملا وافدًا بارتفاع قدره 3ر0 بالمائة مقارنةبشهر يونيو 2015.