الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : اعتلاء الهند قائمة مصدري الحليب في العالم يبرز الأهمية الاقتصادية لـ"الذهب الأبيض"

الأحد 16 أغسطس 2015 02:04 ص بتوقيت مسقط

مسقط- الرؤية

وفقاً للمسح الاقتصادي السنوي للحكومة الهندية الذي تعده وزارة المالية، تفوقت الهند على الاتحاد الأوروبي في العام 2013-2014 لتصبح أكبر منتج للحليب في العالم. وظلت الهند تحرز معدل نمو سنوي بواقع 4.04 في المائة، أي ما يقرب من الضعف من بقية العالم، وهو دليلا على النمو المستدام في توافر الحليب ومنتجات الألبان.

وبدأت الثورة البيضاء في السبعينيات. والتي تعرف أيضًا باسم عملية الفيضان، وهي عبارة عن برنامج تم إطلاقه لمساعدة منتجي الحليب في التنمية الموجهة ذاتياً، والسيطرة على الموارد التي يخلقونها بأنفسهم. وتقف تجربة نمط أناند في مجموعة أمول، وهو أحد المعامل التعاونية للألبان ومقره الكائن في ولاية غوجارات (الأكبر في آسيا)، بإعتبارها المحرك الرئيسي لنجاح البرنامج. وكان الدكتور/ فرغيس كورين - رئيس المجلس الوطني لتطوير منتجات الألبان (NDDB)، قد منح البرنامج قوة الدفع اللازمة لإنجاحه من خلال استخدام مهاراته الإدارية والمهنية الفذّة.

من شأن إنتاج الحليب ومنتجات الألبان (بما في ذلك الزبدة، والجبن والقشدة واللبن ...الخ) أن يسهم إلى حد كبير في النمو الصناعي بالبلاد. تضاعف الإنتاج السنوي من الحليب في الهند إلى أكثر من ثلاثة أضعاف في الثلاثين عاماً الأولى من عملية الفيضان، حيث ارتفع الإنتاج من 21 مليون طن في عام 1968 الي 80 مليون طن في عام 2001. وهذا يعد بمثابة نمو سريع، ويعود الفضل في ذلك للتحديثات والتعزيزات التي يتم إجرائها للإسهام في تعاونيات منتجي الألبان، بمساعدة من العديد من الوكالات متعددة الأطراف، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، والبنك الدولي، وبرنامج الأغذية العالمي (WFP).

في الوقت الحاضر، يقوم المجلس الوطني لتطوير منتجات الألبان (NDDB) بتشغيل برنامج يسمى بالخطة الوطنية لمنتجات الألبان، حيث يهدف هذا البرنامج لزيادة إنتاج الحليب لتلبية الطلب المتزايد، والذي يقدر بزيادة بمقدار 180 مليون طن بحلول العام 2021-2022. تم إطلاق المرحلة الأولى من الخطة في عام 2012 في منطقة أناند بولاية غوجارات. من خلال باستثمار ما مجموعه 2242 روبية بهدف زيادة إنتاج الحليب عن طريق زيادة إنتاجية الحيوانات الحلوب. كما يقوم البنك الدولي بتمويل هذه الخطة. يلعب الحليب دورا خاصا من خلال مزاياه الغذائية العديدة فضلاً عن توفير دخل إضافي لنحو 70 مليون مزارع في أكثر من خمسمائة الف قرية نائية. وتعتبر ولايات غوجارات، اوتار براديش، ماهاراشترا، هيماشال براديش، مادهيا براديش، البنجاب، راجستان، تاميل نادو هي مناطق الإنتاج الرئيسية لمنتجات الألبان في الهند.

كما تم تزويد شبه القارة الآسيوية بتصدير منتجات الألبان وكذلك التصدير إلى مختلف بلدان العالم وتمثل بنغلاديش، مصر، الامارات العربية المتحدة، الجزائر، جمهورية اليمن وباكستان الوجهات الرئيسية لصادرات منتجات الألبان. وفي عام 2013-2014،وصلت صادرات الهند من منتجات الألبان 1,59,228.52 طن متري إلى العالم بقيمة 3,318.53 مليار روبية.