الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

خبر : حسان الحوسني.. شاعر طموح يسعى لصقل موهبته بالدراسة المتخصصة ويأمل في زيادة الملتقيات الأدبية ومنافسات الإلقاء

الخميس 30 يوليو 2015 10:59 م بتوقيت مسقط

مسقط- سالم العبري

يمتلك الشاعر الشاب حسان بن سعيد بن محمد الحوسني طموحا يعانق السماء، ويسعى لصقل موهبته في قرض الشعر، وكذلك زيادة أعداد الملتقيات الأدبية بالسلطنة التي توفر المساحة المناسبة لعرض المواهب الشعرية.

والحوسني يبلغ من العمر 17 عاما وهو من مواليد ولاية عبري، ويدرس في معهد العلوم الإسلامية بعبري في الصف الثاني عشر، ويحلم بدخول كلية الآداب في جامعة السلطان قابوس.

وبدٲت موهبة حسان في حفظ قصائد الشعراء الذين يشاركون في برنامج شاعرالمليون وكان يتمنى أن يكون مكانهم يوما ما مشاركا في هذا البرنامج. ويقول الحوسني إن بداياته في كتابة الشعر كانت قصيدة في رثاء أحد أصدقائه الأعزاء، وقد نالت القصيدة إعجاب من قرأها، ومن هنا بدأفي نظم قصائد أخرى.

ويقول الحوسني: "بالنسبة للصعوبات التي واجهتها في البداية هي وزن القصائد؛ حيث كنت متمكناً من ناحية

الأفكار وصياغة الأبيات، لكني واجهت صعوبات في وزنها حتى دخلت موقع (منتديات السلطنة الأدبية)وقام الأعضاء بإرشادي إلى الطرق الصحيحة حتى انتهت مشكلة الوزن بالنسبة لي".

ويشير الحوسني الي معهد العلوم الإسلامية بعبري إلى أنه المنبر الأول الذي خرجت منه قصائده، وكان زملاؤه في الدراسة والمعلمون يشجعونه لتقديمالمزيد، وكانوا المساند الأول لهم إلى جانب أعضاء موقعمنتديات السلطنة الأدبية، وكذلكقسم المواهب الأدبية في المنتدى التربوي.

وأضاف ٲن كتابة القصائد لا تحتاج إلى دعم مادي،ولكن تتطلب دعما معنويا، مشيرا إلى أن الأهل والأصدقاءوكذلك المعلمين قدموا له الدعم المعنوي اللازم.

وتابع الحوسني أنه يطمح في الالتحاق بجامعة السلطان قابوس، إذ إنها المصدر الأكبر للشعراء في سلطنة عمان، وخاصة كلية الآداب. ويوضح أن الدراسة الجامعية ستسهم في صقل مهارات الشعر لديه، كما فعلت مع شعراء آخرين من قبل، كما يطمح في المشاركةبالمسابقاتالشعرية في المستقبل ولاسيما مسابقة شاعر المليون.

ويوجه الحوسني حديثه إلى الجهات المعنية بضرورة تنظيم مسباقات يتبارى فيها الطلاب شعريا، وقال إن المسابقات الشعرية قليلة جدا وغالبا ما تكون في المناسبات، ولا تقام مسابقات للطلبة للتنافسفيما بينهم في الشعر، ودائما ما تكون المسابقات من خلال إرسال كل طالب لقصيدته ويتم إختيار الأفضل، دون أي مواجهة أو تبارٍ بين الطلبة في مكان واحد، علاوة على غياب التحدي بين المتنافسين، لذلك دائما الشعراء لا يظهرونويكتسبون الشهرة إلا بعد فترة طويلة جدا، وعندها فقط يتم الاهتمام بهم".