السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : 300 وثيقة تاريخية تجذب أنظار زوار صلالة للمعرض الوثائقي "عمان تاريخ وحضارة"

الخميس 30 يوليو 2015 12:55 م بتوقيت مسقط

صلالة - الرؤية -

افتتحت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بمركز البلدية الترفيهي بقاعة عمان المعرض الوثائقي عمان تاريخ وحضارة ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي 2015م .وأكد سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي 2015م راعي المناسبة على أهمية المعرض الذي يستمر حتى الثاني من أغسطس المقبل في إرساء منظومة حديثة لإدارة الوثائق والمحفوظات الوطنية . وأضاف سعادته أن المعرض يعد إضافة جيده ونوعية في أروقة مهرجان صلالة السياحي 2015 وفرصة لإبراز الموروث الحضاري والتاريخي للوطن وقائده المفدى وشعبه الوفي.

وقال سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية إن الهيئة دأبت على إقامة المعارض الوثائقية بغرض التعريف بالجوانب الحضارية والتاريخية لعمان انطلاقا من أهميتها وبهدف إتاحتها لاطلاع أفراد المجتمع عليها مما يتيح للأجيال الحالية والمستقبلية فرصة التعرف على تاريخه ومجتمعه والاستفادة منها في عملية البحث العلمي شاكرا المواطنين الذين بادروا بتسجيل وثائقهم لدى الهيئة والتي ستكون رصيداً وثائقياً لتاريخ وحضارة المحافظة.

وقال الدكتور جمعة بن خليفة البوسعيدي المدير العام للبحث وتداول الوثائق إنّ إقامة مثل هذه المعارض في محافظة ظفار له طابع خاص بسبب توافد الزوار من مختلف ارجاء السلطنة اضافة الى الأشقاء الخليجين وغيرهم من السواح حيث يتيح فرصة الاطلاع على الموروث الحضاري الذي تزخر به السلطنة موضحا ان المعرض يضم بعضا من الوثائق الخاصة لأبناء محافظة ظفار.

ويزخر المعرض بأكثر من 300 وثيقة ومخطوط الى جانب عدد من العملات والطوابع النادرة لتوثيق تاريخ وحضارة السلطنة في مختلف الحقب الزمنية . ويضم المعرض أقساما متعددة تحكي تاريخ السلطنة التليد وسيرة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - وأهم منجزات النهضة المباركة إضافة إلى قسم يوضح العلاقات الدولية (المعاهدات الدولية والمراسلات والاتفاقيات بين السلطنة وبقية الدول وقسم الوثائق الخاصة والوصايا والإقرارات والتعازي والتهاني والطب الشعبي والافلاج وغيرها من الوثائق التي تمتلكها الهيئة من المواطنين وتخص العائلات العمانية التي تعد النواة الأولى لجمع وتسجيل

الوثائق .ويوجد بالمعرض قسم خاص بشرق إفريقيا يحكي عن العلاقات العمانية والأجنبية في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتمازج الثقافي بين شطري دولة مسقط وزنجبار وحياة العمانيين في تلك الفترة الى جانب قسم خاص بالطوابع والعملات وخرائط قديمة تحدد المسارات البحرية التي تربط عمان والمحيط الهندي وشرق إفريقيا والمناطق الآسيوية .كما يضم المعرض قسم خاص بإنجازات هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية وبناء نظام إدارة الوثائق بالجهات الحكومية و مجموعة من الوثائق والأصول والمخطوطات ومجموعة من قصاصات الصحف والمجلات إضافة إلى مجموعة من الوثائق التي تخص أهالي محافظة ظفار.