الخميس, 15 نوفمبر 2018

خبر : الهاشمي يستقصي "خصائص التحقيقات الصحفية" في رسالة ماجستير بجامعة السلطان قابوس

الأربعاء 01 أبريل 2015 01:12 ص بتوقيت مسقط

حصل الباحث محمد بن شافي الهاشمي على شهادة الماجستير في الإعلام تخصص (صحافة) من جامعة السلطان قابوس عن رسالته خصائص التحقيقات الصحفيّة في الصحافة العمانية العربية اليومية (دراسة تحليلية)، وشملت دراسته الصحف العمانية الناطقة باللغة العربية (عُمان، والوطن، والشبيبة، والزمن، والرؤية)، وهدفت دراسته إلى وصف وتحليل مضمون التحقيقات الصحفية المنشورة خلال عام2013، والتعرف على خصائصها، وأنواعها، ووظائفها، ومصادرها، والمناطق الجغرافية التي تركز عليها، إلى جانب عقد المقارنات بين الصحف العمانية موضع الدراسة في مستويات اهتمامها بفن التحقيق الصحفي من النواحي التحريرية والإخراجية، واستخدمت الدراسة أداة تحليل المضمون لجمع وتحليل البيانات في إطار منهج المسح الإعلامي.

وتوصلت دراسة الباحث إلى انخفاض اهتمام الصحف العمانية بفن التحقيق الصحفي مقارنةً بالفنون الصحفية الأخرى، كما كشفت نتائج الدراسة تركيز اهتمام الصحف العمانية على نشر تحقيقات الشؤون العامة بشكل أكبر من تحقيقات الشؤون الإنسانية، ولم تظهر الصحف العمانية اهتمامها بإعطاء مسمى للتحقيق الصحفي الذي ظهر بعدة مسميات، ولم يظهر بمسمى استقصاء خلال فترة الدراسة، وتركز نشر التحقيقات الصحفية على المستوى المحلي (سلطنة عمان) بشكل أكبر ولم تظهر تحقيقات على المستوى الدولي أو الخليجي، وتفوقت الوظيفة الإخبارية التي تؤديها التحقيقات الصحفية على الوظائف الصحفية الأخرى.

وأشارت النتائج التي أجراها الباحث إلى اعتماد صحف الدراسة على المصادر الشخصية في جمع المعلومات الخاصة بالتحقيقات الصحفية، وقلة الاعتماد على المصادر الأرشيفية، كما أشارت النتائج إلى تقارب الاعتماد على المراسل الصحفي والمحرر بالصحيفة في كتابة التحقيقات الصحفية، في حين لم تعتمد صحف الدراسة على المراسل الخارجي، ووكالة الأنباء العمانية، وأظهرت نتائج الدراسة ارتفاع اهتمام الصحف العمانية بالعنوان الوصفي، واستخدام قالب الهرم المعتدل) المبني على الوصف التحليلي).

وأوصى الباحث بضرورة تعزيز الإهتمام بالتحقيقات الصحفية في الصحف العمانية وفهم حقيقة أدوارها ووظائفها، وأنواعها، وقوالبها الصحفية، وزيادة المساحة المخصصة لها، وتخصيص قسم خاص بها في البناء الهيكلي للصحف.

كما نوّه الباحث إلى أهميّة تطوير الجوانب المهنية المتعلقة بإعداد وتحرير ونشر التحقيقات الصحفية في الصحف العمانية، الأمر الذي يتطلب تكثيف الاهتمام ببرامج التدريب والتأهيل المستمر للصحفيين.

وأشار إلى ضرورة تعاون وتكاتف المؤسسات الحكومية والخاصة مع الصحفيين ومساعدتهم في الحصول على المعلومات والوثائق عند طلبها للقيام بعملهم بشكل كامل، لأنّ التحقيقات الصحفية تعتمد على المصادر والمعلومات والبراهين التي تحصل عليها من مصادرها المختلفة.

وخلصت دراسة الباحث إلى أهميّة توفير الحماية اللازمة للصحفيين العاملين في تحرير التحقيقات الصحفية، لأنّ الرقابة الذاتية، والقانونية، والمجتمعية، والحقوقية تشكل أمامهم حاجزاً يمنعهم من الكتابة خوفاً من العواقب، وضرورة إيلاء الاهتمام بالتحقيقات الصحفية المتعمقة والتي يطلق عليها investigation in deep ، وتحقيقات الشؤون الإنسانية، ودعوة الصحفيين وتدريبهم على استخدام التحقيق الاستقصائي في الصحف العمانية، وفتح آفاق اهتمام التحقيقات الصحفية بجميع محافظات السلطنة، وعدم تركيزها على نشر تحقيقات صحفية عن بعض المناطق دون غيرها، إلى جانب ضرورة توسعة نطاق تغطيتها لتشمل دولاً خليجية وعربية وعالمية.