الأربعاء, 13 نوفمبر 2019
24 °c

خبر : إشادات واسعة بجهود التعريف بـ"جائزة الرؤية لمبادرات الشباب" في مسندم.. وإقبال متزايد على التسجيل

الجمعة 12 سبتمبر 2014 12:25 ص بتوقيت مسقط

الرؤية - مدرين المكتومية

اختُتم، أمس، اللقاء التعريفي بـ"جائزة الرؤية لمبادرات الشباب" (في نسختها الثانية)، والذي أقيم في محافظة مسندم، وعُقد اللقاء الثاني في ولاية خصب بعدما عُقد أمس الأول في ولاية دبا، فيما شهد التسجيل في الجائزة من خلال الموقع الإلكتروني للجريدة -وعبر استمارات التسجيل في مقر المؤسسة- إقبالا متزايدا خلال الفترة الأخيرة.

ورعى الفعالية الشيخ حمد بن سعيد المعمري نائب والي خصب، وبحضور رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان فرع خصب، ومجموعة من الشباب المهتمين والراغبين في التسجيل بالجائزة.

ومن جانبه، قال الشيخ حمد بن سعيد المعمري نائب والي خصب: إنَّ الجائزة تعكس روح المبادرة لدى مؤسسة الرؤيا للصحافة والنشر -ممثلة في جريدة "الرؤية"- مشيرا إلى أهميتها في دعم وتحفيز الشباب على ريادة الأعمال، وتشجيعهم على تقديم الأفضل والانطلاق بطموحاتهم نحو النجاح. وأوضح المعمري أن تحفيز الشباب يساعدهم على بذل العطاء وطرح الأفكار البناءة التي تساهم في تطوير الوطن. وتوجَّه المعمري بالشكر إلى جريدة "الرؤية" لتبني هذه المبادرة.. مشيرا إلى أن الشباب في محافظة مسندم يتطلعون إلى المشاركة في الجائزة.

إلى ذلك، ألقى حامد بن محمد زمان الرئيسي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان فرع مسندم، كلمة؛ رحَّب فيها باللقاء التعريفي لجائزة الرؤية لمبادرات الشباب في نسختها الثانية. وقال: إنَّ الجائزة تعكس الشراكة الحقيقية بين مؤسسات القطاع الخاص وجهودها في دعم وتحفيز الشباب العماني، مشيرا إلى نهج جريدة الرؤية الخاص بإعلام المبادرات.

وأضاف الرئيسي بأنه انطلاقاً من الشراكة التي يسعى فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة مسندم؛ لتعزيز روح الشراكة وترجمتها في صورة أعمال مشتركة تلامس جميع مجالات الحياة.. موضحا أنَّ الجائزة تساعد على نشر الوعي بالعمل الحر وريادة الأعمال في مختلف القطاعات، وكذلك تنمية المهارات وتسليط الضوء على الإبداعات والمبادرات.

وتابع الرئيسي قائلا: "من هنا أنتهز الفرصة وأتقدم بالشكر الجزيل بأسمي وبأسم فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة مسندم للشيخ حمد بن سعيد المعمري نائب والي خصب لتفضله برعاية المناسبة، كما يسرنا أنَّ نشكر جريدة "الرؤية" على مبادرتهم الطيبة، وتعاونهم المستمر مع فرع الغرفة بمحافظة مسندم بشكل يرسِّخ مفهوم الشراكة الحقيقية، كما نشكرهم على جهودهم ومبادرتهم للتعريف بالجائزة في محطتين؛ الأولى في ولاية دبا، والثانية في ولاية خصب".

ومن ثم، قدَّم حاتم الطائي رئيس تحرير جريدة "الرؤية" كلمة؛ أكد فيها أهمية العمل والتحدي والبحث وصنع الذات وإظهار الطاقات الكامنة لدى الشباب.. مشيرا في هذا السياق إلى أهمية الموقع الجغرافي لمحافظة مسندم، التي تبشر بالخير الوافر مستقبلا. واوضح الطائي أن هناك العديد من فرص العمل التي تناسب الشباب، وكل ما عليهم أن يخوضوا غمار سوق العمل بما ينفع المجتمع ويساهم في بناء الوطن وتقدمه.

واستعرض الطائي النهج الذي ابتعته صحيفة "الرؤية" والمتمثل في "إعلام المبادرات"، وتبني قضايا الشباب والمجتمع، والسعي لكي تكون الجريدة شريكا أساسيا، في مد يد العون للشباب، والابتعاد عن الدور التقليدي لوسائل الاعلام. وأوضح أن مسؤولية الاعلام تخطَّت الآن نشر الخبر، في ظل الثورة المعلوماتية الهائلة في العالم، وتحول الكون إلى قرية صغيرة، لاسيما مع الانتشار الكبير لوسائل التواصل الاجتماعي والتقنيات الحديثة. وبَيْن أن الأمر تحول إلى كيفية صنع التغبير، لافتا إلى أن إعلام المبادرات يعكس مفهوما جديدا للإعلام يبتعد عن نقل الخبر فقط، ويعمل على التفاعل مع المجتمع وقضايا التنمية والشباب وطموحاتهم.

وشدد الطائي -في كلمته- على أهمية خلق ثقافة العطاء؛ باعتبارها إحدى الصفات الطيبة التي يتمتع بها المجتمع العماني. ودعا الطائي إلى أهمية تعزيز مفهوم التنمية كذلك، مشيراً إلى أنها لا تعني دائما التنمية المتعلقة بالعمران، لكن التنمية الحقيقة تتمثل في النهوض بالانسان وبناء قدراته وتحريك طاقته نحو النجاح.

وأوضح الطائي أن المرحلة التي يعيشها المجتمع العماني حاليا تتطلب تضافر الجهود، لاسيما بين الحكومة والقطاع الخاص من جهة، والمؤسسات الإعلامية ومؤسسات المجتمع المدني من جهة أخرى، فضلا عن دور المسؤول والمواطن، وهي كلها أدوار تكاملية.

فيما قدَّم أحمد الجهوري عرضا مرئيا حول أهداف الجائزة، واهتمامها بفئة الشباب الى جانب شرح مفصل للشروط لمختلف فروع الجائزة.

وتلى ذلك العرض ورشة عمل حول ريادة الأعمال قدمه المدرب ناصر التوبي، والذي ركز فيه على إشراك الشباب في تقديم الورشة من خلال الأخذ والعطاء في الحديث والتعبير عن آرائهم.

وترعى حصريا شركة أوكسيدنتال عمان "أوكسي عُمان" الجائزة، في إطار جهودها لدعم الشباب وتحفيزهم ومساعدتهم على إطلاق طاقاتهم وإبداعاتهم؛ وذلك انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية للشركة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية