الثلاثاء, 28 يناير 2020
18 °c

الحيوانات المفترسة خطر على الحياة البرية بسبب حرائق الغابات

الخميس 16 يناير 2020 01:50 م بتوقيت مسقط

قالت سالي بوكس المفوضة المعنية بشؤون الفصائل المهددة بالانقراض في استراليا اليوم إن الحيوانات 
المفترسة كالقطط البرية والثعالب تعد من أكبر التهديدات للحياة البرية المعرضة للخطر والتي تضررت بشدة بسبب حرائق الغابات الأخيرة .

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن بوكس التي تقود جهود إغاثة الحياة البرية القول إن حكومة بلادها  سوف تركز على اتخاذ إجراء فوري لحماية الفصائل المعرضة للخطر التي نجت من الحرائق والقيام بجهود لاستعادة الحياة البرية على المدى الطويل.

 وأوضحت المفوضة المعنية بشؤون الفصائل المهددة بالانقراض في استراليا لإذاعة / ايه بي سي /  الأسترالية أن أحد أولوياتها هي حماية الفصائل المعرضة للخطر من " التأثير الإضافي" للحيوانات الوحشية مضيفة
نعلم بالتأكيد أنه بعد الحرائق أصبحت فصائلنا الأصلية معرضة لخطر التعرض لهجمات من جانب القطط والثعالب. الحيوانات الأصلية فقدت معظم أماكن إيوائها وغطائها الذي يمكنها الاختباء تحته بعد حرائق 
الغابات".

 وأشارت إلى أن عددًا كبيرًا من الفصائل المهددة بالانقراض كانت في مسار الحرائق بجنوب شرق استراليا وأن معرفة حجم الأضرار سوف يستغرق وقتًا.

 وكانت حرائق الغابات التي وقعت في ست ولايات أسترالية قد أتت بالفعل على أكثر من 8ر11 مليون هيكتار من الأراضي وكبدت هذه الحرائق الحياة البرية خسائر إذ يقدر العلماء أن الحرائق أودت بحياة أكثر من مليار 
حيوان
 
جدير بالذكر الحكومة الاتحادية الأسترالية كانت قد أعلنت بالفعل عن تخصيص 50 مليون دولار (5ر34 مليون دولار أمريكي) من أجل استعادة الحياة البرية لطبيعتها.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية