الثلاثاء, 28 يناير 2020
18 °c

نشاط مكثف شهده العام الجاري

«العمانية لحقوق الإنسان».. منبر وطني فاعل لدعم وتعزيز وحماية حقوق الإنسان

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 06:00 م بتوقيت مسقط

المؤتمر الدولي الخاص بمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة في الدوحة_1
رئيس حقوق الإنسان يلتقي برئيس ديوان حقوق الإنسان بدولة الكويت الشقيقة
زيارة السجن المركزي
زيارة وفد المحامين التشيك إلى اللجنة
من اجتماعات اللجنة
ورشة التنمية المستدامة التي أقامتها اللجنة
من الزيارات الميدانية

 

مسقط- الرؤية

شهد العام الجاري نشاطاً مُكثفاً في عمل اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان شمل مختلف الجوانب التوعوية والتثقيفية، وتخللتهُ زيارات ومشاركات داخلية عديدة، بالإضافة إلى المشاركات الخارجية، واستمرار اللجنة في تلقي ورصد مختلف البلاغات المتعلقة بحقوق الإنسان، والرد على التقارير الدولية المتعلقة بالسلطنة.

 وشاركت اللجنة في العديد من المؤتمرات واللقاءات والاجتماعات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بحقوق الإنسان؛ من بينها الاجتماع السنوي للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الذي عُقد بمقر الأمم المتحدة بجنيف.

وشملت مشاركة اللجنة حضور اجتماع التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، واجتماع الشبكات الإقليمية، وورشة عمل حول دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في الوقاية من الظروف المؤدية إلى النزوح، وتبادل المعرفة حول تعزيز حقوق النساء والفتيات من خلال تطبيق اللجان الوطنية لحقوق الإنسان لمهامها واختصاصاتها بموجب مبادئ باريس، وقدمت اللجنة مداخلة حول الجهود المبذولة من قبل السلطنة في هذا الشأن.

وشاركت اللجنة في اجتماع الجمعية العامة للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والذي تم خلاله تقديم الرئيس الجديد المنتخب ونائبه للفترة القادمة، واعتماد التعديلات على قانون  التحالف، بالإضافة إلى المؤتمر السنوي للتحالف العالمي حول الحقوق الإنسانية للمهاجرين، بالإضافة للاجتماع الأول للجنة التنفيذية للشبكة العربية لحقوق الإنسان لعام 2019م، الذي تم خلاله الاطلاع على تقرير الشبكة السنوي لعام ٢٠١٨م، ومتابعة مخرجات اجتماع الجمعية العامة الأخير المنُعقد في القاهرة، والاطلاع على خطة عمل الشبكة لعام ٢٠١٩م.

ودشنت اللجنة خلال العام الجاري موقعها الإلكتروني بحلتهِ الجديدة؛ وذلك في إطار جهودها لتطوير قنوات للتفاعل والتواصل مع مختلف فئات المجتمع، وتوضيح الأعمال التي تقوم بها، والمهام التي تُؤديها في المجالات المتصلة بحقوق الإنسان، ويوضح موقع اللجنة المُحدث معلومات عن نشأة اللجنة، ورؤيتها، ورسالتها إلى جانب اختصاصاتها، ومن خلال الموقع الإلكتروني أصبح بإمكان المواطنين والمقيمين على حدٍ سواء تقديم بلاغاتهم إلكترونيًا بسهولة ويسر عبر تعبئة النموذج المخصص لذلك ليصل البلاغ مباشرةً إلى المُختصين بدائرة الرصد وتلقي البلاغات.

ويُوفر موقع اللجنة بحلتهِ الجديدة خدمة للباحثين والدارسين في المجالات المتصلة بحقوق الإنسان؛ حيث بات بإمكانهم تقديم طلب إلكتروني من خلال الاستمارة المخصصة لذلك في موقع اللجنة لزيارة مكتبة اللجنة التي تحوي مئات الكتب التخصصية في مختلف مجالات حقوق الإنسان، وبعد تقديم الطلب يتم التواصل هاتفيًا مع مقدمهِ لتحديد موعد زيارتهِ لمكتبة اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان.

كما دشنت اللجنة خلال هذا العام حسابها على منصة التواصل الاجتماعي (تويتر) بحلتهِ الجديدة؛ وذلك في إطار جهودها للتواصل مع مُختلف فئات المجتمع، وتوضيح الأعمال التي تقوم بها، والمهام التي تؤديها في المجالات المتصلة بحقوق الإنسان، كما ينقل حساب اللجنة الجديد أخبار اللجنة، وفعالياتها، وأنشطتها للجمهور. وزار وفد برئاسة المكرم الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني رئيس اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان السجن المركزي بسمائل؛ وذلك في إطار الزيارات التي تنفذها اللجنة للسجون ومراكز التوقيف في مختلف محافظات السلطنة، وضم الوفد أعضاء اللجنة وبعض مدرائها وموظفيها المختصين.

 ونظمت اللجنة ندوة مكافحة الاتجار بالبشر (المفهوم والممارسة) التي بالتعاون والتنسيق مع اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، وبمشاركة خُبراء ومختصين بمكافحة الاتجار بالبشر من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في مسقط، واللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، ووزارة التنمية الاجتماعية، والادعاء العام، وشرطة عُمان السلطانية، والاتحاد العام لعمال السلطنة، وبحضور مشاركين يُمثلون عددًا من المؤسسات الحكومية، ومؤسسات المجتمع المدني، والجهات ذات العلاقة بموضوعات مكافحة الاتجار بالبشر.

كما أقامت اللجنة خلال العام الجاري ندوة بعنوان عقدٌ من الزمان للحديث عن مرور عشر سنوات على إنشاء اللجنة، وتوضيح طبيعة عملها واختصاصاتها، وتطور آلية الرصد وتلقي البلاغات التي تعتمدها، بالإضافة إلى برامج التوعية والتثقيف بحقوق الإنسان التي نفذتها خلال السنوات الماضية، واختصاصات اللجنة.

وشهد العام الجاري مشاركة اللجنة في فعاليات المؤتمر الدولي حول الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة بموجب القانون الدولي والذي نظمتهُ اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر الشقيقة بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، والبرلمان الأوروبي، والتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

وشارك فريق من اللجنة في اجتماع كبار المسؤولين التنفيذيين لمنتدى آسيا والمحيط الهادئ لمؤسسات حقوق الإنسان الوطنية، والذي نظمته اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر، كما شارك وفد من اللجنة في فعاليات المؤتمر الدولي حول دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تنفيذ ومتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة الذي تنظمهُ الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بالتعاون مع المجلس القومي لحقوق الإنسان بجمهورية مصر العربية.

وحضرت اللجنة في اجتماع "مجموعة عمل وارسو" المعنية بحقوق الإنسان، والذي عُقد في العاصمة الأمريكية واشنطن بمشاركة أكثر من 40 وفدًا من مختلف أنحاء العالم، وقد ركز الاجتماع على حقوق المرأة، ودعم الأمن والسلام العالمي، والجهود الوطنية والإقليمية الهادفة إلى تعزيز مُشاركة المرأة بفعالية في مختلف المجالات.

وخلال العام الجاري وقعت اللجنة على اعتماد نظام تصنيف وجدولة مدد استبقاء الوثائق الخصوصية، وقد مرَّ نظام التصنيف المُعتمد بعدة مراحل آخرها موافقة هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية النهائية على الجداول الخاصة باللجنة ونظام تصنيفها، وذلك تنفيذاً لمقتضيات قانون الوثائق والمحفوظات الوطنية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (60 /‏‏2007)، كما نظمت اللجنة بالتعاون مع هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية حلقة عمل لموظفيها حول التكشيف على الوثائق الخصوصية.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية