الأربعاء, 13 نوفمبر 2019
24 °c

في محاضرة علمية نظمتها "جيوتك" للعالِم والمخترع الياباني

البروفيسور أمانو الحائز على "نوبل" في الفيزياء يستعرض التطورات البحثية بمجال طاقة الإنترنت

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 08:34 م بتوقيت مسقط

DSC_1283
DSC_1274
DSC_1308

 

الرؤية - مريم البادية

تصوير/ راشد الكندي

قدَّم البروفيسور هيروشي أمانو، أمس، محاضرة بعنوان "إنترنت الطاقة"؛ وذلك في المحاضرة العلمية التي نظمتها الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان "جيوتك"، بفندق كمبينسكي مسقط.

والبروفيسور هيروشي أمانو من أبرز الفيزيائيين والمخترعين اليابانيين الذين يعملون على تقنيات أشباه الموصلات؛ حيث فاز بجائزة نوبل في الفيزياء عام 2014 مُناصفة مع إيسامو أكاساكي وشوجي ناكامورا، عن اختراعهم الثنائيات الزرقاء الباعثة للضوء التي مكَّنت من توفير مصابيح "إل.إي.دي"، وهي مصادر الضوء البيضاء الموفرة للطاقة.

وتضمَّنت المحاضرة 3 محاور؛ حيث تحدث أمانو في المحور الأول عن رحلته البحثية والتحديات التي واجهته لإضاءة العالم بأضواء LED، وتناول المحور الثاني التركيز على التطبيق الحالي في مجالات عدة، حيث إن الضوء الأزرق الذي تم اختراعه ودمجه مع الضوء الأحمر والأخضر أدى إلى وجود الضوء الأبيض الساطع وهو LED، وأسهم هذا الاختراع في مجالات عدة؛ منها: منع قصر النظر، كما يستخدم في تعقيم المياه، إضافة إلى مساهمته بشكل كبير في تقليص استهلاك الكهرباء.

واختتم حديثه بإبراز تجربته الحالية التي تهتم بما يسمى بـ"إنترنت الطاقة"؛ حيث إنَّ الجميع يسمع عن مجالات البحث الحالية المعروفة بـ"إنترنت الأشياء"، إلا أن مجاله البحثي مُتخصِّص في إنترنت الطاقة ويرتبط بمجال ومفهوم إنترنت الأشياء، وهو مجال حيوي وأساسي للوصول لبطاريات ذات سعة كبيرة لازمة لنقل الطاقة اللاسلكية.

من جهته، قال الدكتور مايكل موديجيل رئيس الجامعة: إنه لشرف كبير لنا أن نُرحب بالبروفيسور الدكتور هيروشي أمانو كمتحدث متميز؛ حيث إن البروفيسور أمانو ليس فقط عالما بارزا، بل إنه معلم عظيم، قادر على إثارة فضول الجمهور، ومنحهم الفرصة كي يتعرفوا على موضوع بحثي مثير".

يُشار إلى أنَّ البروفيسور أمانو بدأ تكوين شبكة من العلماء الذين يعملون على "إنترنت الطاقة". قبل بضع سنوات، فيما يسمى بـ"شبكة نقل الطاقة اللاسلكية في المستقبل"، وهي منصة الابتكار المفتوح التي تطور حلولا مستدامة وذكية بشأن تحديات الطاقة المستقبلية لمجتمعاتنا. وتحدث عن الطائرات بدون طيار السريعة، والتاكسي الهوائي. وقال: في المستقبل سوف نكون قادرين على الاتصال في أي وقت وأي مكان. وأخيرا، أكد أن الطلاب المهتمين يجب أن يُسهموا بمعرفتهم وأفكارهم: "إذا كنت ترغب في المساهمة في تطوير الأفكار، فيجب أن تلعب دوراً رائداً".

ويحمل البروفيسور هيروشي أمانو شهادة الدكتوراه في الهندسة، وهو مدير مركز البحوث المتكاملة للإلكترونيات المستقبلية (أورف) في معهد المواد والنظم للاستدامة (إماس)، كما أنَّه مدير مركز أبحاث أكاساكي في جامعة ناغويا (اليابان). وقد درس البروفيسور أمانو في البداية الهندسة الكهربائية في جامعة ناغويا، التي منحته الدكتوراه في العام 1989. وفي العام 2002، أصبح أستاذًا في جامعة ميجو في ناغويا وانتقل بعد ذلك إلى جامعة ناغويا.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية