الجمعة, 13 ديسمبر 2019
28 °c

المجموعة تدرس شراء حصص في شركات لوجستية عالمية لخدمة خطط التوسع الطموحة

"أسياد" تسجل 14% نموا للأرباح التشغيلية في النصف الأول.. وتوقعات بارتفاعها إلى 23%

الأربعاء 19 يونيو 2019 08:09 م بتوقيت مسقط

9R6A9694
MRW21460
MRW21340
MRW21555
MRW21607
أحمد العبري الرئيس التنفيذي لمرافي
أناسين كوم الرئيس التنفيذي لموانئ هتشيسون صحار
على تبوك الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصلالة
مارك جيلينكيرشن الرئيس التنفيذي لميناء صحار والمنطقة الحرة
MRW21584

 

  • "النقل البحري" تحقق 90% من الأرباح المتوقعة للعام في 5 أشهر فقط
  • المجموعة تحقق أعلى صافي أرباح منذ تأسيسها
  • توقعات بـ 27% نموا بحجم البضائع العامة في موانئ عمان

 

 

الرؤية – نجلاء عبدالعال

استعرضت أسياد، المجموعة اللوجستية المتكاملة في الشرق الأوسط، إنجازات العديد من الشركات التابعة لها خلال النصف الأول من العام الجاري؛ وأبرزت تحقيقها نمواً في الأرباح التشغيلية والصافية للمجموعة وجذب استثمارات كبيرة للسلطنة في هذا القطاع. وقال المهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي، الرئيس التنفيذي للمجموعة إن الأرباح التشغيلية سجلت نمواً بنسبة 14% عمَّا كانت عليه في النصف الأول من العام الماضي، وينتظر أن تصل نسبة النمو إلى 23% بنهاية العام، كما ارتفع نمو حقوق المساهمين من 16% إلى 23%، موضحًا أن المؤشرات تبشر بأنَّ العام الجاري سيشهد أكبر ربح صافٍ تحققه المجموعة منذ إنشائها، مشيرًا إلى أن المجموعة تنفذ بنجاح خططاً للتكامل بين الشركات بما يُوفر منظومة لوجستية على أعلى مستوى، وبما يضمن للسطنة مركزا كواحدة من أهم المحطات اللوجستية في العالم.

وجاء ذلك خلال "مجلس أسياد" الذي دشنت المجموعة نسخته الأولى أمس كلقاء نصف سنوي يجمع شركات المجموعة لعرض ما حققته، على أن يخصص الجزء الثاني من اللقاء نصف السنوي لموظفي شركات المجموعة للاطلاع على خطط المجموعة وطرح أفكارهم لتطوير الأداء. وانعقد المجلس في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض، وتضمّن عروضاً عن العمليات الحالية للشركة والخطط المستقبلية، والرد على أسئلة الحاضرين.

وأوضح المهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي، الرئيس التنفيذي للمجموعة في عرض مرئي أن حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي نجحت المجموعة في استقطابها إلى المناطق الحرة في صحار وصلالة ارتفع خلال العام الجاري بقيمة 500 مليون دولار أمريكي خلال ستة أشهر فقط، متجاوزاً بذلك إجمالي حجم الاستثمارات للعام 2018 بالكامل، ومن المتوقع أن تسجل موانئ المجموعة للعام 2019 نمواً بنسبة 27% في حجم البضائع العامة و14% على مستوى حجم الحاويات.

وعلى مستوى أداء شركات المجموعة، قال الحاتمي إن شركة العبارات الوطنية العمانية تمكنت من خفض تكاليف التشغيل بقيمة نصف مليون ريال على مدار السنوات الخمس الماضية، مع رفع معدلات التعمين لتصل إلى 81%، كما حققت شركة عُمان للحوض الجاف رقماً قياسياً جديداً، بتمكنها من تقديم خدماتها لـ 19 سفينة خلال يوم واحد، أما شركة بريد عُمان ففي إنجاز نوعي استطاعت رفع نسبة توصيل الطرود والبريد في الوقت خلال مايو الماضي إلى 95% مقارنة بأقل من 30% خلال 2018، كما ارتفعت نسبة رضا العملاء عن خدماتها إلى 85% وذلك في استبيان ضم أكثر من 30 ألف مُعاملة. وضمت الشركة العمانية للنقل البحري إلى أسطولها خلال النصف الأول من العام الجاري خمس سفن جديدة، مع خطط بأن يصل إجمالي عدد سفن الشركة إلى 71 سفينة بحلول 2023، وتحقيق نمو بنسبة 600% على مستوى الأحجام بوحدة تعادل العشرين قدمًا.

وأشار الحاتمي إلى افتتاح مدينة خزائن الاقتصادية، وتسجيل دخول أولى الشركات العالمية للمدينة التي تبلغ مساحتها 52 مليون متر مربع، وفي مجال النقل العام توقّع نموا بنسبة 50% لهذا العام على مستوى عدد الركاب لدى شركة مواصلات، والتي حققت أيضاً رقماً قياسياً تاريخياً على مستوى عدد الركاب في اليوم الواحد، بتسجيل خدمة 43 ألف راكب في يومٍ واحد.

وحول خطط المجموعة خلال الفترة المقبلة أوضح المهندس عبدالرحمن الحاتمي أن مجموعة أسياد أطلقت مشروع (المركز) لربط سلسلة التوريد التابعة للمجموعة معاً بدءا من الموانئ والشحن البحري ووصولاً إلى المستهلك، مؤكدًا أنَّ المشروع سيسهم في تعزيز مبدأ التكاملية للخدمات التي توفرها المجموعة للأسواق العالمية، وبالتالي تصب في تحقيق هدف وصول السلطنة إلى مرتبة متقدمة في قائمة أعلى الوجهات اللوجستية في العالم.

وأضاف الحاتمي أن أولوياتنا خلال المرحلة المُقبلة أيضاً العمل على رقمنة جميع الخدمات وتبنّي التقنيات الجديدة مثل الذكاء الصناعي، والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء، وسلسلة الكتل (البلوكتشين)– لترسيخ مكانة المجموعة ضمن قائمة الوجهات ذات الخدمات الأكثر تقدّماً وتنافسية وكفاءة وفعالية الحلول والخدمات اللوجستية التي نقدّمها، وأكّد أهمية الدور المركزي الذي يلعبه أفراد المجموعة بصفتهم العنصر الرئيسي وراء جميع إنجازات وطموحات المجموعة وخططها وقال إن الموارد البشرية هي أعلى الأصول التي تمتلكها المجموعة قيمة، لهذا نعمل على العديد من البرامج لتطوير القدرات والكفاءات على مستوى المجموعة بالتركيز بداية على الأفراد من أصحاب القدرات الواعدة، كاشفًا عن إطلاق برنامج تسريع خطى أصحاب الكفاءات المتميزة والذي يحمل اسم "تسييد".

وخلال اللقاء المباشر مع موظفي المجموعة استعرض الرؤساء التنفيذيون لشركات مجموعة أسياد الإنجازات والخطط القادمة لشركات المجموعة خلال النصف الأول من عام ٢٠١٩، حيث أوضح الدكتور أحمد العبري الرئيس التنفيذي لشركة إدارة وتشغيل الموانئ "مرافي" أن ميناء خصب من الموانئ الهامة التي تديرها الشركة وذلك لأهميتها السياحية والتجارية في المنطقة، وتوقع أن يسجل ميناء السلطان قابوس لهذا العام أكبر عدد من السفن التي يستقبلها خلال عام واحد، فيما كشف جون وايلي رئيس قطاع الشحن بمجموعة أسياد أنَّ شركة بريد عمان نجحت في إطلاق خدمة الخزانات الإلكترونية في مسقط؛ وهي وحدة إلكترونية ذاتية الخدمة لاستلام الطرود وتوفير حلول التوصيل النهائي.

وقال مارك جيلينكيرشن الرئيس التنفيذي لميناء صحار والمنطقة الحرة إن المنطقة الحرة بصحار أصبحت أول منطقة حرة في السلطنة تقوم بتطوير نظام للطاقة الشمسية، وأعلن عماد الخضوري نائب رئيس قطاع الشحن في الشركة العمانية للنقل البحري أن الشركة  حققت 90% من صافي الأرباح المخطط له بميزانية 2019 بالكامل قبل نهاية مايو، وستتخطى المتوقع بكثير مع نهاية العام. وقال أناسين كوم الرئيس التنفيذي لموانئ هتشيسون صحار: نفخر بإطلاق أحدث التقنيات التشغيلية في ميناء صحار.

وكشف أحمد البلوشي الرئيس التنفيذي لشركة مواصلات أنَّ الشركة ستطلق هذا العام أنظمة النقل الذكية؛ والتي تتضمن تطبيقات الأجهزة المحمولة للحجز الإلكتروني، إضافة إلى تطبيقات خاصة بالتتبع والتعقب. وأكد مارك هارديمان الرئيس التنفيذي لميناء صلالة أن الميناء أصبح حاليا ميناءً لتصدير الجبس حول العالم، وأعلن ريجي فيرملن الرئيس التنفيذي لميناء الدقم أن ارتفاع حجم الحاويات في ميناء الدقم ساهم في خلق رحلات أسبوعية بخطوط التغذية التابعة للشركة العُمانية للنقل البحري.

وتناول مهدي العبدواني الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للعبارات مؤشرات وأرقام لأداء الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري، وخططها واستراتيجيتها المستقبلية، موضحاً أن الشركة تمكنت من تحقيق وفورات مالية في التكلفة قدرها 14 مليون دولار أمريكي، وأن إستراتيجية الشركة في توظيف الكوادر الوطنية في مختلف المجالات الفنية لأسطول العبّارات أسهم في وصول عدد من الشباب العماني إلى منصب قبطان بحري، كما أن طاقم الصيانة جميعهم من الشباب العماني الطموح، وأشار إلى أنَّ الشركة ستُواصل العمل على خفض الكلف التشغيلية ودراسة الوجهات الخارجية للإبقاء على الوجهات التي تحقق ربحًا.

وقال بدر الندابي رئيس وحدة الدعم المساند بمجموعة أسياد: إن ما يثلج الصدر في مجموعة أسياد هو تميز القيادات العمانية في مختلف المستويات الإدارية والفنية، حيث إنهم رأس المال البشري للمجموعة وعصبها الأساسي، حيث سيتم الاستثمار في الكفاءات عبر برنامج "تسييد" الذي تم الإعلان عنه في مجلس عُمان.

وأشار علي تبوك الرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصلالة إلى نجاح المنطقة في وضع حجر الأساس لمشروعين عملاقين هما: أكاديمية المعرفة، ومصنع ديباك عمان. وكشف ناثن ويلز، نائب رئيس شركة قطارات عُمان للموظفين عن الخطط المستقبلية للشركة وأهم المشاريع التي حققتها وحدة إنشاء ومخططات المشروع.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية