الإثنين, 24 يونيو 2019
40 °c

نادال يحرز اللقب 12 في "فرنسا المفتوحة".. وزوجي النساء من نصيب بابوش وملادينوفيتش

مفاجآت وأرقام قياسية في ختام "رولان جاروس"

الإثنين 10 يونيو 2019 08:52 ص بتوقيت مسقط

أشلي بارتي تتويج
نادال

باريس- رويترز

 

مدد رفائيل نادال سجله القياسي بحصد لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس للمرة 12 بعد تغلبه على دومينيك تيم المصنف الرابع بنتيجة 6-3 و5-7 و6-1 و6-1 أمس الأحد في إعادة لنهائي العام الماضي.

وأصبح المصنف الثاني في البطولة، الذي نال اللقب 18 في البطولات الأربع الكبرى، أول لاعب يحصد لقب إحدى البطولات الكبرى للمرة 12 وتخطى رقم مارجريت كورت التي نالت لقب استراليا المفتوحة 11 مرة.

وتولى اللاعب الإسباني زمام السيطرة بعد فوزه بالمجموعة الأولى المثيرة لكن تيم، الذي لعب لليوم الرابع على التوالي بعدما تسببت حالة الطقس في توقف اللعب عدة مرات، ظل في المنافسة وأدرك التعادل في المجموعة الثانية. وجاء رد نادال قاسيا إذ فاز في 16 من أول 17 نقطة في المجموعة الثالثة أمام تيم المرهق وحسمها لصالحه في أقل من نصف ساعة. وسيطر اللاعب البالغ عمره 33 عاما، الذي نال لقبه الأول في رولان جاروس في مشاركته الأولى في 2005، على المجموعة الرابعة وأنهى المباراة عندما أطاح تيم بضربة أمامية خارج الملعب.

وفي الجانب الآخر، أحرزت المجرية تيميا بابوش والفرنسية كريستينا ملادينوفيتش لقب زوجي السيدات في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بعد فوز ساحق على الصينيتين دوان ينغينغ وتشينغ سايساي 6-2 و6-3 في النهائي أمس الأحد. وحققت اللاعبتان ثاني لقب كبير معا بعد الفوز ببطولة أستراليا المفتوحة العام الماضي. وهذا ثالث لقب كبير تحققه ملادينوفيتش في الزوجي عقب فوزها ببطولة فرنسا المفتوحة عام 2016 برفقة مواطنتها الفرنسية كارولين جارسيا. وبفضل انتصارها في نهائي الأمس ستتقدم ملادينوفيتش إلى المركز الأول في التصنيف العالمي للزوجي المقرر الإعلان عنه اليوم الاثنين على حساب التشيكية كاترينا سينياكوفا.

وفي سياق متصل، سحقت الأسترالية أشلي بارتي، منافستها ماركيتا فوندروسوفا لتحصد لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس. وتغلبت المصنفة الثامنة في البطولة على التشيكية الشابة بنتيجة 6-1 و6-3 لتحصد لقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى والأول لاستراليا في فردي السيدات في رولان جاروس منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن. وقالت بارتي وهي الفائزة التاسعة المختلفة في آخر عشر نسخ من البطولات الأربع الكبرى "هذا لا يصدق... قدمت مباراة مثالية اليوم. أنا فخورة بنفسي وبفريقي... كانا أسبوعين مثيرين. هذا مكان استثنائي للاعبين الاستراليين... كانا أسبوعين ساحرين". وأصبحت بارتي أول لاعبة أسترالية ترفع كأس سوزان لينجلن منذ مارجريت كورت في 1973 ولم تكن هناك شكوك بشأن فوزها منذ اللحظات الأولى للمباراة وفي مواجهة تفوق فيها الذكاء والفن على القوة كانت بارتي أكثر دهاء. وبعثورها على زوايا مميتة حسمت اللاعبة البالغ عمرها 23 عاما المجموعة الأولى ضد منافستها فوندروسوفا في نصف ساعة. وتسببت المباراة الثانية في فردي الرجال في تأخر انطلاق نهائي السيدات لأكثر من ساعة.

ووجدت فوندروسوفا نفسها بشكل متكرر تحت رحمة بارتي الذي استفادت من خبرتها في منافسات الزوجي بالتقدم إلى الشباك والإرسال الذكي في زوايا صعبة. وقطعت بارتي- التي عادت إلى التنس في 2016 بعد فترة ناجحة مع برزبين هيت في دوري الكريكيت الاسترالي للمحترفات- خطوة كبيرة نحو اللقب بكسر إرسال منافستها البالغ عمرها 19 عاما على الفور في المجموعة الثانية لتحرمها من أي فرصة للعودة.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية