السبت, 17 أغسطس 2019
40 °c

الشرطة تعزز السلامة العامة خلال العيد والتوعية بمخاطر الألعاب النارية

السبت 01 يونيو 2019 06:25 م بتوقيت مسقط

الشرطة تعزز السلامة العامة خلال العيد والتوعية بمخاطر الألعاب النارية

 

البريمي - الرؤية

قال العقيد سعيد بن أحمد الشرفي مساعد قائد شرطة محافظة البريمي إنّ قيادة شرطة المحافظة تحرص على تعزيز الإجراءات الجمركية عبر المنافذ البرية وكذلك الإجراءات الشرطية في الأماكن التي يقصدها الجمهور للترفيه خلال إجازة العيد، وتكثيف الدوريات في مختلف المناطق التي من المتوقع أن تشهد ازدحاماً جماهيرياً كالمصليات والحدائق والمتنزهات العامة، إلى جانب الأحياء السكنية.

وأشار العقيد إلى أن هناك سلوكيات خاطئة تظهر خلال فترة إجازة العيد منها بيع واستخدام المفرقعات (الفتاك) وترويجها خاصة بين الأطفال رغم المخاطر التي تنتج عنها. وقد حذر من مخاطر ترويج واستخدام الألعاب النارية، معتبراً أنّ مواجهتها مسؤولية مجتمعية، نظراً إلى مخاطر استخدامها من قبل أفراد المجتمع، لاسيما الأطفال، فضلاً عن الأضرار التي تحدثها في الممتلكات جرّاء ما تسببه من حرائق. كما حثّ أولياء الأمور على ضرورة مراقبة أطفالهم من مخاطر اللعب بالمفرقعات والألعاب النارية، وعدم تركهم يلعبون بمفردهم في الشوارع العامة، لافتاً إلى أنّ جميع مراكز الشرطة على استعداد دائم، ومستمر للتواصل مع الجمهور لتقديم المساعدة لهم.


وعن الجهود التوعوية التي تقوم بها قيادة شرطة محافظة البريمي كشف العقيد سعيد الشرفي بأن قيادة شرطة المحافظة ستقوم بإطلاق برنامج للتوعية بمخاطر الألعاب النارية، لافتاً إلى أن هذا البرنامج سيستمر إلى ثالث يوم عيد الفطر المبارك، وسيتم تغطيته إعلامياً عبر الوسائل المختلفة.

وتأمل أن يحقق البرنامج النتائج المطلوبة أسوة بالبرامج السابقة التي قامت بها شرطة عمان السلطانية في السنوات الماضية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتي من خلالها وصلت إلى طلبة المدارس، عن طريق اشراكهم في المحاضرات من أجل أن يشكلوا بدورهم تأثيراً ايجابيا على زملائهم في توجيه النصح والإرشاد لهم، حيث لوحظ عند تقييم البرنامج أنه ساهم في تناقص هذه المخاطر وتأمل قيادة شرطة محافظة البريمي القضاء على هذه الظاهرة وتلاشيها تماماً من خلال البرنامج التوعوي لهذا العام.
وفي ختام حديثه شدّد العقيد سعيد بن أحمد الشرفي مساعد قائد شرطة محافظة البريمي على الدور الكبير للأسرة في توجيه الأبناء والمحافظة على سلامتهم من جراء أخطار استخدام الألعاب النارية خصوصاً بعد وقوع العديد من الإصابات ومنها الخطيرة، ويقول إن رعاية وتوجيه الوالدين من الركائز الرئيسية لدرء أخطار الألعاب النارية، ولقد حققت شرطة عمان السلطانية نجاحا ملموساً من خلال توعية هذه الشريحة المجتمعية، فضلاً عن وجود العقوبات الرادعة والتي تتعلق ببيع هذه الألعاب.

ودعا العقيد الجمهور إلى الإبلاغ عن أية ظاهرة أو سلوك مخالف للقانون عبر الاتصال بأقرب مركز للشرطة، مؤكداً أهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار في جميع الأوقات، متمنياً للجميع قضاء إجازة سعيدة

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية