الأربعاء, 23 أكتوبر 2019
25 °c

مؤلفة العمل الدرامي الإذاعي تخطط لتحويله إلى مسلسل كارتوني للأطفال

"كنوز من بلادي" يسرد تاريخ الحضارة العمانية ويحتفي بالموروثات التليدة

الأربعاء 29 مايو 2019 05:19 م بتوقيت مسقط

 

الرؤية - وليد الخفيف

نَجَح برنامج "كنوز من بلادي" -الذي تُنتجه إذاعة سلطنة عمان- في توثيق جانب من تاريخ الحضارة العمانية القديمة، التي سطَّرها أبناؤها بحروف من ذهب، وتركوا موروثا ثقافيا وفكريا ثريا تنهل منه الأجيال التي تحمل جينات الفخر والريادة في العديد من المجالات. ويحظى البرنامج بمتابعة واسعة من المستمعين الذين أشادوا بالعمل، وأكدوا جودة الإعداد وواقعية الإخراج.

من جهتها، قالت الكاتبة يسرا العلوية صاحبة فكرة البرنامج والمعدة: راودتني الفكرة ونحن بصدد تدريس برنامج دولي تعليمي في مدرسة اليسر، وكان لابد من إعداد دراسة مستوفاة عن تاريخ وجغرافية عُمان من أجل تدريس ذلك البرنامج؛ انطلاقا من مقولة أحد الأجانب المشرفين عليه وهي "كونوا أنتم.. اهتموا بحضاراتكم وتوثيق ثقافتكم"؛ لذا سعيت جاهدة لإعداد منهج عن تاريخ وجغرافية عُمان بشكل مبسط لطلاب المرحلة الأولى، وفكَّرت في بادئ الأمر أن أحوِّل الدراسة لكتاب تاريخي وآخر جغرافي لتوثيق هذا الجانب.

وأضافت أنه ومع ختام "مخيم الرؤية الصيفي" الذي تستضيفه مدرسة اليسر في صيف كل عام للطلاب بهدف تنمية مهاراتهم المختلفة، تعرفت على بسمة الخاطرية ومهند العاقوص، وناقشوا فكرة كتابة قصص تاريخية تحمل هدف نشر المعرفة بالتاريخ العماني، ومن ثم إعداد العمل للإذاعة، كخطوة أولى قبل تأليف كتاب، ورأينا أن الأمر سيكون فاعلا ومؤثرا على شريحة واسعة من المستمعين، وبدأنا الإعداد للعمل، وسعينا جاهدين لجمع المواد التاريخية والجغرافية من أكثر من مصدر موثوق، وعقدنا جلسات حوار مطولة مع مختصين في هذا الشأن، فضلا عن الاستفادة من رسائل الماجستير والدكتوراه التي تناولت الأمر.

وأوضحت العلوية أنها تواصلت مع المخرج حمد الوردي، وتم عقد جلسات ولقاءات مع عدد من الممثلين، للاستماع إلى أدائهم الدرامي، وحظيت الفكرة باهتمام مسؤولي إذاعة سلطنة عمان، وبدأت ملامح العمل تظهر بجلاء قبل أن نشرع في التسجيل المباشر.

وحول الشخصيات التاريخية التي تناولتها حلقات البرنامج، ذكرت العلوية: تناولنا 30 شخصية تاريخية أثرت في تاريخ عمان، وأسهموا في بناء حضارتها في مجالات عدة، ومن ضمن الشخصيات تناولنا ذكر 10 شخصيات لنساء فضليات تركن بصمات ونجاحات مقدرة، وكان من الإنصاف تخليد ذكراهن الحسنة. ومن الشخصيات التي ذكرتها العلوية: الملك عبد عز بن معولة بن شمس، والصحابي الجليل مازن بن غضوبة، وعائشة بنت راشد بن خصيب الريامية البهلوية، والملك بادي ملك كادي (اسم من أسماء عُمان قديما)، وجاعد بن خميس الخروصي، والإمام بلعرب بن سلطان اليعربي، وسعاد بن سعيد المعمرية (جوهرة إفريقيا)، والملك جوايسوس (ملك اللبان)، والغالية بنت ناصر العطابي (فارسة عمانية)، وأو مسلم البهلاني (أبو مسلم)، وأبو عبدالرحمن الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي، والملك سرجون الأكادي (ملك السفن)، والشيخ نور الدين السالمي، وشيخة بنت علي الحجرية، والإمام أحمد بن سعيد البوسعيدي (الإمام المؤسس للدولة البوسعيدية)، والإمام ناصر بن مرشد (أشهر أئمة اليعاربة)، والشعثاء بنت التابعي جابر بن زيد -رضي الله عنه- والمهلب بن أبي صفرة، والبلجاء الخزامية، والإمام سلطان بن سيف، والإمام سيف بن سلطان اليعربي، والأميرة موزة بنت أحمد بن سعيد بن سلطان البوسعيدي، والملك مارسين (ملك اشوري)، والملك شوسين (لوجال مجان)، وعائشة بنت عيسى الحارثي، والملك عمر بن جر بن علي بقر، وشمساء بن سعيد بن أحمد بن صالح الخليلية، والسيدة ثريا بنت محمد البوسعيدية.

وكشفت العلوية أنها تخطط لتحويل "كنوز من بلادي" إلى فيلم رسوم متحركة للأطفال، لعرضه على شاشة التليفزيون العماني الذي يبحث عن مثل هذه الأعمال الهادفة، موضحة أنها عقدت مسابقة بين عدد كبير من الرسامين العمانيين والعرب، آملة أن يحظى العمل التليفزيوني المرتقب لنجاح مماثل لما تحقق في الإذاعة.

يُشار إلى أن فريق عمل البرنامج من فكرة وإدارة وتأليف يسرا العلوية وبسمة الخاطرية ومهند العاقوص، فيما راجعه تاريخيا يونس النعماني، وحرره محمد الصيفي، ودققه لغويا إبراهيم الرمحي، ونفذ الرسوم مصطفى البرشومي وصهاني صالح، إلى جانب المدير الفني إيهاب السداوي، والعمل من إخراج حمد الوردي.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية