الأربعاء, 19 يونيو 2019
47 °c

برنامج المسابقات "القلعة" يواصل تحقيق النجاح الجماهيري للعام الثاني

الأربعاء 22 مايو 2019 04:21 م بتوقيت مسقط

برنامج المسابقات "القلعة" يواصل تحقيق النجاح الجماهيري للعام الثاني

الرؤية - مريم البادية

يأتي برنامج "القلعة" في موسمه الثاني على القناة العامة بتليفزيون سلطنة عمان ليسجل حضورا جيدا لدى المشاهدين؛ فهو عِبارة عن برنامج مسابقات جماهيري يُقدِّم حضارة عمان وتاريخها العريق في مجموعة من الأسئلة اليومية، والتي تركز على الثقافة والتراث والمعلومات العامة، ويقوم البرنامج باستضافة ستة من المتسابقين، ليشكلوا فريقين، يتنافسان حول أسئلة معرفية متعددة، وكذلك من خلال الاتصالات المختلفة، وتصل قيمة الجوائز المادية المرصودة له إلى أكثر من 160 ألف ريال عماني.

وبهذا الصدد، قال أحمد الرواحي: من خلال مشاركتي بالبرنامج والمتابعة الدائمة له، اكتسبت معلومات عن الثقافة العمانية والتراث ومعلومات عامة كنا نجهلها، وبصراحة تجربة ممتعة ورائعة، والاستفاده لدى المشاهد من المعلومات لما تحقق لعُمان من منجزات حضارية عبر الفترات الزمنية المختلفة والشخصيات التي أسهمت في صنع تاريخ وحضارة هذا البلد. وعن الجوائز، قال إنها مُغرية وفي تطور ملحوظ عن السنة الماضية. و"في الختام، أبارك لطاقم هذا البرنامج، وبالأخص المبدع عبدالله السباح لقيادته البرنامج".

وقال المعتصم المنذري: إن "القلعة" من البرامج الثقافية الجميلة في شهر رمضان المبارك، يقدم أسئلة تتنوع بين الرياضة والفن والأدب والشعر والتاريخ والجغرافيا... وغيرها من المجالات. وفي هذا الموسم، أجد الأسئلة أكثر عمقا، وأيضا طريقة المسابقات مُرضية، والأجمل هو استضافة البرنامج لأفراد من أجل مسابقة الإجابات السريعة.

وقال أحمد الوهيبي إنَّ البرنامج يحوي كنزاً من المعلومات الثقافية العمانية كما يُسهم في تثقيف المجتمع، كما أنه يضخُّ جوائز قيمة يستفيد منها المتابعون؛ حيث يتضح من خلال تقديم المسابقات أنه لا خاسر في هذه المسابقة، وأيضاً للمسابقة طعم خاص يقدمه المذيع عبدالله السباح؛ حيث يسهم أسلوبه في سلاسة الأسئلة، وأيضاً الفرق المتسابقة يطرأ عليها التنافس الشريف والمرح بين المتنافسين.

وعبَّر عدد من المستخدمين لموقع "تويتر" عن رضاهم عن هذه النسخة من البرنامج، ويعود ذلك لشخصية المقدم حسن البلوشي التي أعطت طابعا مميزا لهذا البرنامج. فقالت صوفيا محمد: "هو البرنامج الوحيد الذي تابعته على قناة عُمان بسبب براعة وتألق المذيع حسن الملا، وكنت أترك القناة مفتوحة قبل البرنامج بنصف ساعة حتى لا أفوت أي دقيقة منه".

وقالت مروة الريسية: إنَّ النسخة الأولى من البرنامج كانت أفضل من هذا العام؛ وذلك لحماس المقدم وطريقة تفاعله مع المسابقة والمشاركين، وربما المتابع أصابه الملل من تكرار بعض الوجوه الإعلامية؛ لذلك يجب علينا التغيير، والبحث عن الوجوه الجديدة المفعمة بالحماس؛ وذلك لجذب المشاهد.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية