الخميس, 12 ديسمبر 2019
24 °c

تقرير أمريكي يكشف: ترامب يشعل فتيل "حرب تكنولوجية" مع الصين

الإثنين 20 مايو 2019 02:31 ص بتوقيت مسقط

تقرير أمريكي يكشف: ترامب يشعل فتيل "حرب تكنولوجية" مع الصين

ترجمة- رنا عبد الحكيم

كشف تقرير لمجلة فورين بوليسي الأمريكي أن الحكومة الأمريكية تعتزم إدراج عملاق الاتصالات الصينية "هواوي" على "قائمة سوداء".

فبجرة قلم جعل وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس من المستحيل تقريبا على الشركات الأمريكية أن تبيع تقنية مهمة لشركة هواوي، بعد مطالبة الحكومة الأمريكية لهذه الشركات بالحصول على تصريح بموجب سياسة "افتراض الرفض"، ما يعني أنه سيتم رفض التصاريح تلقائيا دون أسباب مقنعة. وقبل ذلك بساعات وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا موسعا يمنح الولايات المتحدة الحق في حظر مجموعة واسعة من صفقات التكنولوجيا مع "خصم أجنبي" لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

وتم تفسير هذه التحركات على أنها هجوم غير مسبوق يستهدف طموحات هواوي العالمية، لاسيما وأنها تتسابق لتكون منشئا أساسيا لشبكات الجيل الخامس عالية السرعة والتي ستعزز الاتصالات العالمية لسنوات مقبلة.

وقالت المجلة الأمريكية إن تصعيد الولايات المتحدة بهذه الصورة العنيفة يعرقل النظام العالمي على نطاق واسع، فشركة هواوي أكبر شركة مصنعة للاتصالات في العالم وثاني أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية، وهي واحدة من آلاف الشركات الصينية المرتبطة ارتباطا وثيقا بقطاع التصنيع الأمريكي. لذلك وصف أحد المحللين قرار ترامب بأنه "فعل حرب" تكنولوجي، إذ يهدد بإشعال حقبة من الانفصال التكنولوجي لم يسبق له مثيل في التاريخ الحديث.

وقد لا تكون العقوبات بمثابة الموت الفوري لهواوي فهي شركة كبيرة ولديها شركة فرعية لصناعة الرقائق الإلكترونية، لكنها قد تتعرض لبعض الركود على الأقل. ويتعين على الدول والشركات في جميع أنحاء العالم التي تتعامل مع هواوي التفكير مليا في ما إذا كانت ترغب في الدخول في أعمال مع شركة مُعاقبة من الحكومة الأمريكية رسميا أم لا.

وتمتد التأثيرات الضخمة إلى ما هو أبعد من الولايات المتحدة؛ فمعظم الموردين غير الأمريكيين الذين تحتاجهم هواوي هم حلفاء للولايات المتحدة، مثل اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان.

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية