السبت, 20 يوليو 2019
38 °c

بالصور.. تحدي الصراصير يجتاح هذه الدول

الخميس 09 مايو 2019 12:43 ص بتوقيت مسقط

59620820_1351643501671631_8954080800031113216_n
36db
_59d45642-7169-11e9-817d-3278e204c144

ترجمة- رنا عبدالحكيم

تحدي كيكي.. تحدي الثلج.. تحدي الإندومي.. تحديات مجنونة أطلقها الشباب على الإنترنت خلال السنوات الأخيرة ولاقت رواجا هائلا، منها ما هو مضحك ومنها ما هو خطير ويهدد الحياة، لكن لم يخطر ببال أحد أن يبتكر البعض تحديا مقززا، فأحدث التحديات التي انتشرت على الإنترنت هي تحدي الصراصير!

و"The Cockroach Challenge" أو تحدي الصراصير يقوم على أساس وضع صراصير حية على وجه المتنافس ومن ثم يلتقط صورة شخصية "سيلفي" ليشاركونها على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن الصعب القول على وجه الدقة كيف ومتى ظهر هذا التحدي، لكن بحسب مصادر عدة فقد بدأ في أبريل الماضي عندما نشر الشاب إلكس آنج من ميانمار صورة لنفسه مع صرصور كبير على وجهه على حسابه على فيسبوك ووصفه بأنه "تحدٍ جديد، هل يمكنك القيام بذلك؟". وسرعان ما انتشرت الصورة كالنار في الهشيم واستقطبت 5600 إعجاب (لايك) و18000 مشاركة (شير). بيد أن الأهم من ذلك هو أن أشخاص أخرين في ميانمار والفلبين وإندونيسيا بدأوا في تبادل صورهم الشخصية مع زواحف على وجوههم.

واستخدم الكثير من الأشخاص في تحدي الصراصير، الصراصير الأمريكية الكبيرة التي عادة ما تربى كحيوانات أليفة في الكثير من بلدان جنوب شرق آسيا.

وعلى الرغم من أن الانطباع العام عن الصراصير أنها كائنات قذرة، فإن وضعها على الوجه ليس عملا جيدا، فلعاب الصراصير أو فضلاتهم وأجزاء جسمهم قاتلة بالفعل، ويمكن أن تسبب الحساسية والربو، لذلك لا يُنصح أبدا بتجربة هذا التحدي. ولقد لاقى هذا التحدي انتقادات واسعة من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، ووصفه الكثيرون بأنه "غباء".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية