الجمعة, 24 مايو 2019
36 °c

استعراض المستجدات العلاجية والتشخيصية لأمراض استسقاء الدماغ بمؤتمر علمي

الخميس 14 مارس 2019 08:39 ص بتوقيت مسقط

استعراض المستجدات العلاجية والتشخيصية لأمراض استسقاء الدماغ بمؤتمر علمي


مسقط- الرؤية
نظم قسم جراحة المخ والأعصاب بالمديرية العامة لمستشفى خولة مؤتمرا علميا حول استسقاء الدماغ (هيدروسيفالس) تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط وذلك بفندق كراون بلازا بالقرم.
المؤتمر استمر يومين وهدف إلى استعراض آخر المستجدات العلاجية والتشخيصية حول أمراض استسقاء الدماغ، ونشر الوعي بين الفئات الطبية والطبية المساعدة المختلفة عن اعراض استسقاء الدماغ وأحدث طرق العلاج، علاوة على جعل السلطنة جاذبة لتبادل الخبرات الدولية في مختلف مجالات جراحات المخ والأعصاب والعمود الفقري.
ويعرف مرض استسقاء الدماغ بأنّه تجمع غير طبيعي لماء الدماغ في الرأس مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدماغ. حيث يتدفق السائل الدماغي النخاعي عادةً عبر البطينات ويغسل الدماغ والعمود الفقري، لكن الضغط المفرط من السائل الدماغي النخاعي المرتبط بالاستسقاء الدماغي يمكنه إتلاف أنسجة الدماغ، وإذا لم يتم معالجته فإنّه يتسبب في الوفاة أو حدوث قصور أو مجموعة من الإعاقات في وظيفة الدماغ.
وألقى الدكتور أحمد العزري استشاري جراحة الأعصاب بمستشفى خولة كلمة الافتتاح، أوضح خلالها أنّه يمكن أن يحدث الاستسقاء الدماغي في أي عمر، لكنّه يحدث بشكل متكرر بين الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من عيوب خلقية في الدماغ أو النخاع الشوكي، وكذلك البالغين وكبار السن ممن يعانون من إصابات او كدمات في الدماغ بسبب أي حوادث تصيب الرأس أو النزيف التلقائي في الدماغ والنخاع الشوكي، علاوة على بعض المرضى الذين يعانون من أورام الدماغ. ويمكن أن يستعيد العلاج الجراحي للاستقساء الدماغي مستويات السائل الدماغي النخاعي في الدماغ والاحتفاظ به.
استعرض المؤتمر 47 ورقة عمل في مجال أمراض وعلاج وجراحات استسقاء الدماغ في الأطفال والبالغين قدمها نخبة من المتخصصين والباحثين من عدد من مستشفيات السلطنة، إضافة إلى مشاركة عدد من الخبراء من الهند والتشيك والمملكة المتحدة.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية