الخميس, 23 مايو 2019
41 °c

أول تعليق قطري على مشاركة السلطنة والكويت في تنظيم مونديال 2022

السبت 09 مارس 2019 01:06 م بتوقيت مسقط

أول تعليق قطري على مشاركة السلطنة والكويت في تنظيم مونديال 2022

 

الدوحة - الوكالات

تتوالى ردود الأفعال القطرية على محاولات فيفا حاليا لكي يكون تنظيم كأس العالم 2022 مشتركا بين قطر ودول خليجية أخرى.

وقال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم لكرة القدم (قطر 2022) إن كل الأخبار المتداولة حاليا بشأن إمكانية مشاركة السلطنة والكويت، لقطر في تنظيم بطولة كأس العالم لاتزال في حيز المشاورات، ولم يتخذ أي قرار نهائي بشأنها.

وتابع الخاطر في تصريحاته لوكالة الأنباء الألمانية أن هذا الأمر جاء بعد مخاطبة فيفا للكويت وسلطنة عمان لبحث إمكانية مشاركتهما في استضافة البطولة إلى جانب قطر.

وأضاف الخاطر أن فيفا مازال في مناقشات مستمرة ويقوم بإعداد دراسة جدوى لمعرفة العائد من زيادة عدد المنتخبات، وأن هذه المناقشات ستتواصل في اجتماع مجلس الفيفا المقرر انعقاده في ميامي يومي 14 و15 مارس.

وقال مسؤول قطري لوكالة أنباء الأناضول أن مشاركة أي دولة في تنظيم مونديال 2022 ستتم بموافقة قطر.

ويعمل فيفا على اتخاذ قرار يرفضه المسؤولون في قطر، وهو زيادة عدد فرق بطولة كأس العالم 2022، إلى 48 فريقا، وهو ما يجعل من الصعوبة أن يتم لعب هذه المباريات في قطر.

ويعتقد أن تتم مكالمة أخيرة بهذا الشأن في الأسبوع المقبل حينما يجتمع مسؤولون من "فيفا" في ميامي، في حين يقر رئيس فيفا القرار النهائي يونيو القادم.

 

واختار فيفا السلطنة والكويت، لاستضافة عدد من المباريات ومشاركة قطر في تنظيم الكأس التي فازت بحق تنظيمها سابقا وحدها.

وحينما فازت قطر بحق تنظيم البطولة كان عدد الفرق المتفق عليه 32 فريقا.

وحسب ما أوردت "نيويورك تايمز"، فرئيس الفيفا جياني إنفانتينو لن يذهب بالمباريات إلى دول لها مشاكل سياسية مع قطر.

وقال إنفانتينو، في تصريحات صحفية من قبل إنه من الواضح أن هذه مهمة ليست سهلة، موضحا "اتخذنا قرارا بزيادة عدد منتخبات كأس العالم إلى 48 منتخبا انطلاقا من نسخة 2026، لكن تطبيق هذا بدء من مونديال 2022 سيكون أمرا مختلفا".

وألمح رئيس الفيفا، إلى رغبة الاتحاد الدولي بمشاركة 48 منتخبا في مونديال 2022، قائلا: "إذا كانت قناعتنا بأن 48 هو العدد المناسب للمنتخبات، فلم لا نحاول القيام بذلك قبل نسخة 2026"، لكنه أشار في الوقت ذاته، إلى أن تحقيق مونديال من 48 فريقا، قد يكون صعبا في قطر وحدها، "مما يعني أن دولا أخرى مجاورة قد تشارك في تنظيم النسخة المقبلة، أو أن تجربة الـ48 منتخبا ستطبق بدء من 2026".

وأضاف رئيس فيفا: "ندرس حاليا إمكانية إضافة 16 منتخبا بجماهيرها وأشياء أخرى كثيرة، وقبل أن نقرر ذلك يجب أن نعرف إذا ما كانت هناك البنيات الأساسية اللازمة".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية