الجمعة, 26 أبريل 2019
21 °c

"صحار الدولي" يجدد دعمه لجمعية رعاية الأطفال المعوقين بضنك

الإثنين 11 فبراير 2019 08:47 ص بتوقيت مسقط

"صحار الدولي" يجدد دعمه لجمعية رعاية الأطفال المعوقين بضنك


مسقط - الرؤية
في إطار مبادراته المجتمعية ورؤيته الرامية إلى لعب دور محوري في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالسلطنة، جدّ بنك صحار الدولي دعمه لجمعية رعاية الأطفال المعوقين في ولاية ضنك في محافظة الظاهرة، وسيساهم هذا الدعم في تجهيز غرفة بالمعدات اللازمة لمعالجة اضطرابات النطق والتخاطب لدى الأطفال من أعضاء الجمعية.
وعقب زيارته لمقر الجمعية في ولاية ضنك ولقائه بأعضائها برئاسة مهرة السعيدية، مديرة فرع الجميعة، أوضح خليل بن سالم الهديفي، مدير عام التجزئة المصرفية في صحار الدولي، أن دعم جمعيات المجتمع المدني جزء لا يتجزأ من برنامج صحار الدولي للمسؤولية الاجتماعية "صحار العطاء"، مبيناً أنّ هذه المبادرات لا يقتصر دورها على مساعدة الجمعية على تقديم المزيد من الدعم لأعضائها فحسب، بل تسهم في تعزيز رفاهية المجتمع ككل من خلال تأمين مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا للسلطنة.
وقال خليل الهديفي: "يعاني ما يقدر بـ500 مليون شخص حول العالم من إعاقات بصرية أو سمعية أو حركية أو ذهنية، وفي حين تعتبر التحديات اليومية جزءا من مسيرة النمو والتطور البشري، يواجه الأطفال ذوو الإعاقة تحديات أكبر تطلب مساعدة إضافية في دعم نموهم. ولا تقع هذه المسؤولية على عاتق الأسرة فقط، بل على المجتمع ككل، خصوصاً فيما يتعلق بتمكينهم لاستكشاف طاقاتهم الكامنة ولعب دور أكثر حيوية في مسيرة التنمية بالسلطنة. ونحن في صحار الدولي من خلال هذا الدعم للجمعية وغيرها، نؤمن بالشمول وسنواصل العمل لدعم مبادرات تعزيز حياة ذوي الإعاقة وغيرهم من فئات المجتمع".
ومنذ 2014 قدم صحار الدولي دعمه للعديد من فروع جمعية رعاية الأطفال المعوقين، حيث ساهم في مبادرات مختلفة لتوفير العديد من احتياجات الجمعية وتأمين المواد التعليمية اللازمة لنمو الأطفال.
ومن جهتها، أشادت صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر آل سعيد، رئيسة جمعية رعاية الأطفال المعوقين بدعم بنك صحار الدولي على مدى السنوات الماضية قائلة: "نحن ممتنون لصحار الدولي على حرصه والتزامه بروح التضامن الاجتماعي التي تساعدنا على توفير أفضل المرافق ومستويات الرعاية للأطفال من ذوي الإعاقة. وبهذا النهج يشكل صحار الدولي مثالاً جديراً بالإعجاب عن مؤسسات القطاع الخاص المسؤولة اجتماعياً والتي تعزز التعاون ضمن مؤسسات المجتمع من خلال تقديم الدعم المعنوي والمالي لمختلف الشرائح".
هذا وتقدم جمعية رعاية الأطفال المعوقين خدماتها للأطفال بين عمر 6 أعوام و14 عاماً، وتوفر لهم دعماً شاملاً من خلال برامج التعليم، وبرامج الصحة النفسية، والتنمية الجسدية، والخدمات الأكاديمية. وتهدف الجمعية للوصول إلى كل طفل عماني معاق لمنحه فرصة اكتشاف الحياة والتمتع بها من خلال عملية إعادة دمجه في المجتمع، ويدعم المركز أيضاً الدراسات والبحوث العلمية التي تتناول أسباب الإعاقة.