الأحد, 24 فبراير 2019
19 °c

المفتش العام يرعى مهرجان شرطة عمان السلطانية لألعاب القوى بالبريمي

الثلاثاء 22 يناير 2019 09:02 م بتوقيت مسقط

المفتش العام يرعى مهرجان شرطة عمان السلطانية لألعاب القوى بالبريمي

مسقط - الرؤية

يَرْعى مَعَالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك، مساء اليوم الأربعاء، بمحافظة البريمي، مهرجان شرطة عُمان السلطانية لألعاب القوى، والذي يُنظمه اتحاد الشرطة الرياضي بقيادة شرطة محافظة البريمي.

وقال العميد عبدالملك بن غسان المزروعي رئيس اتحاد الشرطة الرياضي: إنَّ مهرجان هذا العام يتميز بإقامته خارج محافظة مسقط، بعد أن كان يقام في الأعوام الماضية على استاد الشرطة الرياضي بمسقط، ويشهد كذلك زيادة في عدد الفرق، وعدد المشاركين، ويشهد في تصفياته منافسات قوية وتحطيم بعض الأرقام القياسية؛ مثل: مسابقة الوثب الثلاثي؛ حيث استطاع أحد المشاركين أن يكسر الرقم الذي سُجِّل سابقا، وهذا يؤكد الاستعداد الجيد للفرق المشاركة في المهرجان، كما تم هذا العام زيادة مسافة الماراثون للرجال والفتيات، مما يؤكد تطور المهرجان من عام لآخر.

وأضاف أنَّ تعدد المرافق الرياضية وانتشارها في المنشآت الجديدة للشرطة له مردود إيجابي على الاتحاد؛ حيث أصبح لديه القدرة على إقامة البطولات والمسابقات في أماكن متعددة وتوزيعها على هذه المرافق الشرطية حيث كان الاعتماد سابقا على استاد الشرطة الرياضي، وعلى صعيد منتسبي الشرطة، فإنه سينعكس إيجابا لهم، من حيث توافر أماكن التدريب وتعددها وسهولة استخدامها، مما سيُسهم في الارتقاء بمستوياتهم إلى الأفضل، ومستقبلا سيكون لدينا رياضيون على أعلى المستويات.

وحول قرار مشاركة المتقاعدين من شرطة عُمان السلطانية في المسابقات والبطولات التي ينظمها اتحاد الشرطة الرياضي، أشار العميد إلى أن المتقاعدين هم أبناء لجهاز الشرطة، وسيظلون كذلك وهم المؤسسون للنشاط الرياضي، وكان لهم الدور الكبير في استمراره ونجاحه، وتقديراً لهم جاء القرار الذي أصْدَره معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك بضرورة إشراك المتقاعدين في المناشط الرياضية التي يُنظِّمها الاتحاد، وقد تم تحديد طريقة مشاركتهم في البطولات بالمشاركة مع التشكيل الذي تَقاعد منه، أو المشاركة مع التشكيل الواقع في مكان سكنهم، أو تشكيل فريق من المتقاعدين؛ سواءً على المستوى الفردي أو الجماعي. وعليه، فإنَّ آلية المشاركة بأنْ يتم إعلام المتقاعدين بالقرار، وفتح المجال لمن يرغب منهم بالمشاركة، وكذلك توفير جميع الأدوات والملابس الرياضية والسكن والتغذية لهم.