الأحد, 24 مارس 2019
32 °c

انطلاق مهرجان النعيمي الـ19 لعرضة الهجن والخيل في صحم .. الأربعاء

السبت 12 يناير 2019 06:37 م بتوقيت مسقط

انطلاق مهرجان النعيمي الـ19 لعرضة الهجن والخيل في صحم .. الأربعاء

 

صحم - الرؤية

تنطلق يوم الأربعاء المقبل فعاليات مهرجان النعيمي التاسع عشر لعرضة الهجن والخيل والذي يُقيمه ويرعاه صاحب السُّمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى بدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة عجمان، على أرضية ميدان العرضة بسيح الطيبات بولاية صحم على مدى أربعة أيام بمشاركة هجن العرضة من محافظتي شمال وجنوب الباطنة وخيول من 6 محافظات بالسلطنة.

ويقام المهرجان هذا العام بنسخته التاسعة عشرة بمشاركة 936 مطية من سن الثنايا والحول من ولايات بركاء ووادي المعاول ونخل والمصنعة والرستاق والعوابي والسويق والخابورة وصحم وصحار ولوى وشناص، إضافة إلى 271 حصانا من محافظات شمال الباطنة وجنوب الباطنة والظاهرة والداخلية وشمال الشرقية وجنوب الشرقية.

ويأتي المهرجان للسنة التاسعة عشرة على التوالي بشكل متجدد في تظاهرة رياضية تراثية عريقة يجدد فيها ثلة من الهجانة والفرسان التراث العماني الأصيل المعروف عبر فعاليات المهرجان المتخصصة في فنون وجمال عرضة الهجن والخيل، حيث يستعرض المشاركون بالمهرجان مهارات ركوب العرضة وفنون مغناة على ظهور الهجن والتي سوف تكون بكامل عتادها وزينتها التي تدخل في عملية التقييم النهائي.

وحول المهرجان قال سعود بن سالم المعمري المشرف العام على المهرجان إن اللجنة المنظمة للمهرجان أكملت كافة استعداداتها لانطلاق مهرجان النعيمي السنوي التاسع عشر والذي يُقيمه ويرعاه سموه، حيث تم تجهيز ميدان العرضة بسيح الطيبات لانطلاق الحدث الذي تشارك فيه هجن العرضة من ولايات محافظتي شمال وجنوب الباطنة إضافة إلى خيول من 6 محافظات بالسلطنة.

وأضاف المعمري أن جوانب التقييم في المسابقة ستكون حول جمال الهجن والعتاد (زانة المطية) والالتزام أثناء دخول الميدان بالانضباط من حيث مسير الهجن وأداء الهمبل والمظهر العام للركبي والسرعة في تنويخ المطية (المبرك) والانضباط فيه وعدم التأخير، إضافة إلى تأدية الهجن للمركاض منذ الانطلاقة وحتى النهاية (المحيال) بالطريقة الصحيحة، كذلك من ناحية عدد الهجن التي تشارك في الركض خلال الفترة الممنوحة من قبل اللجنة إضافة إلى نظافة المخيمات التي يقيم فيها المشاركون في المهرجان.

وأكد سعود بن سالم المعمري المشرف العام على المهرجان أن ركض العرضة هو تراث أصيل قديم متجدد وهذا المهرجان يأتي لتأكيد المحافظة على هذا التراث الذي تتميز به السلطنة ليعود بناء الزمن لنتذكر ما كان عليه الآباء والأجداد من تراث جميل ترافق مع الهجن والخيل على مدى عصور.

وأوضح أن وضع تقييم لأداء الهجن بالميدان ومظهرها العام وآدابها في العرضة يأتي ليؤكد أن للعرضة فنون وآداب وقوانين معينة تنظم مثل هذه المسابقات، وعندما يقام مهرجان يكون فيه التقييم من هذه الجوانب فإن ذلك يضع الأطر الصحيحة التي سيمضي عليها الأبناء في المستقبل أثناء تعاملهم مع ركض العرضة وهجن العرضة، بحيث لا تضيع هذه الأطر بمرور الزمن أو يتقاعس عنها الأبناء.

وفي ختام حديثه توجه سعود بن سالم المعمري بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى بدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة عجمان على دعمه ورعايته لهذا المهرجان الذي يقام بولاية صحم، معربا عن أمله في أن يكون المهرجان مقصدا للجميع للاستمتاع بالفعاليات التراثية الرياضية الجميلة، متمنيًا التوفيق للجميع بالمشاركة.