الأحد, 20 يناير 2019

مناقشة خطط لجنة المعارض والمؤتمرات بـ"الغرفة"

الأربعاء 09 يناير 2019 08:06 م بتوقيت مسقط

مناقشة خطط لجنة المعارض والمؤتمرات بـ"الغرفة"

 

مسقط – الرؤية

عقدت لجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات بغرفة تجارة وصناعة عمان ممثلة برئيسها زكريا بن سعيد الغساني اجتماعًا بحضور راشد  بن عامر المصلحي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الإدارية والمالية والدكتور سالم بن سليم الجنيبي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الاقتصادية والفروع وحضور رائد بن محمد الشحي عضو مجلس الإدارة ورئيس فرع الغرفة بمحافظة مسندم وذلك بمقر الغرفة الرئيسي بروي. 

وشهد الاجتماع عرض الخطة الاستراتجية للجنة للعام 2019 لجعل السلطنة إحدى أهم الوجهات لإقامة المعارض، وإيجاد علاقات تعاونية بين اللجنة والجهات المختصة بقطاع المعارض وصناعة المؤتمرات. وقال راشد بن عامر المصلحي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة للشؤون الإدارية والمالية: نشكر لجنة المعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات على مبادراتها في وضع خططها الإستراتجية وأهدافها قريبة وبعيدة المدى التي تعمل على تحقيقيها لتطوير قطاع المعارض والمؤتمرات والنهوض به ليكون من القطاعات الرئيسية الرافدة للإقتصاد العماني وأن تكون من القطاعات المشغلة للكوادر العمانية المؤهلة، مؤكدا أهمية تعاون كافة المؤسسات الحكومية منها والخاصة للعمل على أن يعمل هذا القطاع وفق الرؤية والمنهجية التي تقوم عليها خطة السلطنة 2040 وأن يتواكب مع المتغيرات التي تشهدا السلطنة والتطور الملحوظ في الإمكانيات التي تمتلكها السلطنة والتي تؤهلها لأن تكون الواجهة الأولى لاستقطاب المعارض المؤتمرات الدولية.

وقال الدكتور سالم بن سليم الجنيبي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الاقتصادية والفروع: تأتي أهمية صناعة المعارض والمؤتمرات إلى تنشيط حركة التجارة والاقتصاد ودوره في تنيشط القطاعات الاقتصادية الأخرى، مؤكدا اهتمام غرفة تجارة وصناعة عمان بالمساهمة مع الحكومة في تنمية القطاع والوقوف على أهم التحديات التي تواجهه وإيجاد البيئة المناسبة لتطوير ونمو شركات ومؤسسات المعارض في السلطنة لتتمكن من المساهمة في تطوير الصناعة وفق الخطط الحكومية.

وقال زكريا بن سعيد الغساني رئيس اللجنة إن الخطة تهدف إلى زيادة حجم سوق المعارض والمؤتمرات خلال السنوات الثلاث القادمة (2019- 2020- 2021) والمساهمة في جعل عُمان قبلة للمعارض وصناعة المؤتمرات والاجتماعات على مستوى مجلس التعاون الخليجي خلال الخمس أعوام القادمة.