الخميس, 20 يونيو 2019
31 °c

"الصحة" تدشن حملة استئصال الزاعجة المصرية.. وتدعو المجتمع للتفاعل الإيجابي

الإثنين 07 يناير 2019 07:37 م بتوقيت مسقط

"الصحة" تدشن حملة استئصال الزاعجة المصرية.. وتدعو المجتمع للتفاعل الإيجابي

 

مسقط - الرؤية

دشنت وزارة الصحة بالتَّعاون مع بلدية مسقط والجهات ذات العلاقة أمس الإثنين بمجلس جامع السيدة فاطمة بنت علي بالحيل الشمالية حملة مسقط لاستئصال الزاعجة المصرية "بدأنا فلنكمل معًا" التي تنفذ في الفترة من 8-21 يناير الجاري، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة. حضر التدشين عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين وجمع من الشيوخ والأعيان وأفراد المجتمع.

تضمن برنامج التدشين محاضرة للدكتور سيف بن سالم العبري - مدير عام مُراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة – عرف في بدايتها بعوضة الزاعجة والأمراض التي تتسبب بنقلها، ثم استعرض الوضع الصحي في السلطنة بعد تسجيل أول حالة لحمى الضنك في السلطنة وجهود المكافحة والمتابعة بعد اكتشاف وجودها ووجود بؤر لتكاثرها في عدد من الأماكن بمحافظة مسقط.

كذلك استعرض العبري الوضع العالمي للبعوضة، ومخاطر توطنها وعدم مكافحتها في انتشار الأمراض في المجتمعات. وقدم الدكتور شوقي بن عبد الرحمن الزدجالي مساعد مدير عام المديرية العامة للشؤون الصحية ببلدية مسقط -محاضرة بعنوان (الإصحاح البيئي والمكافحة ودورها في القضاء على البعوضة) سلط عبرها الضوء على محاور ثلاثة هي الشراكة المجتمعية من حيث تحمل المسؤولية ودعم ومساندة جهود فرق العمل وتحقيق الوعي، والإصحاح البيئي من حيث التخلص من المخلفات الصلبة وكافة أشكال تجمعات المياه حول المنازل وضرورة التغطية المحكمة لخزانات المياه وإزالة الإطارات المستعملة والتخلص من كافة العلب والأوعية والأواني الفارغة، والإدارة المتكاملة في المكافحة من حيث اتخاذ تدابير الوقاية والتدابير الهندسية (التدابير البيئية) والمكافحة البيولوجية والكيميائية.

أما الشيخ يحيى بن محمد العامري عضو المجلس البلدي لمحافظة مسقط ممثل ولاية السيب فألقى كلمة حول دور المجتمع في إنجاح الحملة، أكد خلالها على التفاعل المجتمعي مع القائمين على الحملة منذ اكتشاف وجود البعوضة؛ ما يؤكد وعي أفراد المجتمع، وحرصهم على التعاون لإنجاح الحملة والقضاء على أماكن تكاثرها في المحافظة.

كذلك قدمت الدكتورة فاطمة بنت محمد العجمية المديرة العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط محاضرة استعرضت خلالها أهداف الحملة وفي ختام الحفل دشن معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي - وزير الصحة – الحملة. كما تجول معاليه في المعرض المصاحب لحفل التدشين والذي اشتمل على مطويات توعوية حول البعوضة ومخاطرها وطرق مكافحتها والمعدات المستخدمة في عمليات المكافحة والرش الميداني حيث استمع والحضور إلى شرح وافٍ عنها.

وفي تصريح له عقب حفل التدشين أكد معالي الدكتور وزير الصحة على ضرورة تعاون أفراد المجتمع مع القائمين على الحملة لتحقيق أهدافها في استئصال والقضاء على بعوضة الزاعجة المصرية وأماكن تكاثرها. وأشار معاليه إلى أن جهود المؤسسات الحكومية لن تنجح وحدها دون تعاون المجتمع وتضافر كافة الجهود للقضاء على البعوضة. جاء تنظيم الحملة بهدف استئصال بعوضة الزاعجة المصرية التي سجلت مؤخرا في محافظة مسقط حالات إصابة بحمى الضنك التي تنقلها هذه البعوضة، حيث تبين على ضوء التقصي اكتشاف بؤر يرقاتها في عدد من ولايات المحافظة؛ الأمر الذي استدعى تنظيم هذه الحملة لمكافحة واستئصال هذه البعوضة والقضاء عليها وعلى أماكن تكاثرها، ومنع تفشي الأمراض المنقولة بهذا الناقل الحشري وذلك حماية لأفراد المجتمع من الإصابة بتلك الأمراض.

وكانت وزارة الصحة وبلدية مسقط بالتعاون مع مكاتب أصحاب السعادة الولاة والمتطوعين قد أنهوا الاستعدادات لتنفيذ الحملة في ولايات المحافظة سواء من حيث الخطط الموضوعة أو توفير الموارد اللازمة من قوى بشرية ومعدات ومبيدات المكافحة أو من خلال التدريب والتجهيز للفرق الميدانية التي ستزور بعض الأسر أو الخدمات اللوجستية الأخرى.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية