الأحد, 24 مارس 2019
33 °c

"عمانتل" تهنئ "إدلال" بجائزة السلطان قابوس للخدمات الإلكترونية

الأحد 16 ديسمبر 2018 07:48 م بتوقيت مسقط

"عمانتل" تهنئ "إدلال" بجائزة السلطان قابوس للخدمات الإلكترونية

 

مسقط – الرؤية

توجت جهود منصة إدلال في نشر المحتوى المعرفي الرقمي خلال العامين الماضيين بالفوز بجائزة السلطان قابوس للخدمات الحكومية الإلكترونية في نسختها السادسة 2018 ضِمن مشاريع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لمشاركة المعرفة. وحظيت منصة إدلال التعليمية الإلكترونية منذ تدشينها بردود أفعال إيجابية على صعيد المحتوى التعليمي والالتحاقات ومدة المشاهدة والتواصل الاجتماعي، وحققت كذلك مؤشرات جيدة على مستوى عدد مستخدمي المنصة. ومن جانب عمانتل قالت ليلى بنت محمد الوهيبية، مديرة المسؤولية الاجتماعية في الشركة: سعداء بهذا الإنجاز الذي حققته منصة إدلال. ونشعر بالفخر بأن نكون ملهمين وداعمين للشباب العماني عبر برامج المسؤولية الاجتماعية لإثراء حياتنا اليومية بالتجارب المختلفة وبدورنا نعمل على توفير الخدمات والبرامج التي تفيد المجتمع وتلبي مختلف متطلباته، حيث تعد منصة  "إدلال" الإلكترونية إحدى هذه المبادرات التي شكلت ولا تزال تشكل منصة تعليمية مهمة جداً للذين يرغبون في التعليم المفتوح."

وعبَّر هيثم التوبي الرئيس التنفيذي لمنصة إدلال عن سعادتهم كفريق بهذا الفوز الذي تحقق خلال فترة وجيزة من عمر المنصة، مشيرًا إلى أنَّ جهود فريق العمل المكون من الشباب العماني الذي يعمل بكل جد على تصدير المعرفة عبر الكثير من التجارب التي نصدر من خلالها المعرفة للعالم العربي في قالب بسيط ومبتكر مدعم بالرسوم الجرافيكية والصوت والصورة. وأشاد التوبي بدور المنصة في إثراء المعرفة والمحتوى المرئي باللغة العربية على شبكة الإنترنت ومساهمتها في استقطاب الشباب لزيادة معرفتهم في مجال معين والتعمق أكثر في محتوى معرفي باللغة العربية التي عادة يعاني كثير من المهتمين بالمعرفة في الحصول على المعلومات بها، وهنا نثني على ما تقوم به عمانتل في هذا الجانب ومسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع العماني خاصة والمجتمعات العربية عامة من خلال تبنيها هذه المنصة الإلكترونية.

وتعد "إدلال" أول منصة إلكترونية عمانية للتعلم المفتوح من تنفيذ رواد الأعمال مع المؤسسة الشبابية "نقطة" إذ تعتبر "إدلال" بمثابة مشروع ابتكاري يستهدف مشاركة الخبرات والمعارف والمهارات بين الشباب وأصحاب الخبرة، بحيث يمكن لهذه المنصة المعلوماتية أن تساهم في تعزيز قدرة الشباب على دخول سوق العمل متسلحين بالمهارات والمعارف التي يحتاجها السوق بشكل عملي، في الوقت الذي تساهم فيه في تعزيز المحتوى العربي على شبكة الإنترنت بمعلومات ذات مصداقية.