السبت, 18 يناير 2020
14 °c

المحفظة الإقراضية للبنك تضاعفت 10 مرات في 40 عامًا

بنك التنمية يمول مشاريع صناعية بقيمة 193 مليون ريال وفرت 16 ألف فرصة عمل

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 08:59 م بتوقيت مسقط

100
116
117
118
index
odb buliding

 

مسقط – الرؤية

نظم بنك التنمية العماني (فرع مسقط) ملتقى للفرص الاستثمارية في قطاع الصناعة، تحت رعاية سعادة الدكتور يحيى بن سليمان بن عبد الله الندابي والي العامرات، وذلك بقاعة مسقط في غرفة تجارة وصناعة عمان بروي، بحضور الأعيان والشيوخ ورؤساء المؤسسات الحكومية والخاصة وأعضاء مجلس الشورى، وعدد من أصحاب المشاريع المتخصصة في القطاع الصناعي.

واستعرض بنك التنمية العماني الفرص المتاحة في القطاع، وشهد الملتقى قصيدة وطنية احتفالا بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد. وقدم رواد الأعمال المستفيدون تمويليا من بنك التنمية العماني عرضا مرئيا يستعرض نماذج لقصص نجاح سطرت نجاحها بسواعد عمانية، يفتخر بها بنك التنمية العماني. وقدم المهندس بشار بن مرزوق الهنائي ورقة عمل بنك التنمية العماني، سلط فيها الضوء على نشاط البنك وإنجازاته، حيث استعرض الهنائي شبكة الفروع الممتدة في كافة ربوع البلاد والبالغ عددها 18 فرعا، شارحا أهم القطاعات الاقتصادية التي يمولها البنك وارتباطها دوما بالخطط الحكومية المتعاقبة، وعدد منتجات البنك التمويلية، وخصائص كل منها، كما استعرض القطاعات التمويلية الجديدة التي يسعى البنك للتصدي لتمويلها في المستقبل القريب.

وحول المحفظة الاقراضية للبنك، استعرض الهنائي النشاط التمويلي لبنك التنمية العماني على مدار 40 عاما، مؤكدا أنها تضاعفت 10 أضعاف خلال تلك الفترة، حيث كانت 70 مليون ريال في عام1977 وبلغت حاليا 700 مليون ريال عماني تشمل قيمة القروض التي تم صرفها، ووفرت حوالي 79 ألفا و991 فرصة تشغيلية، كان من نصيب قطاع الصناعة والتعدين من حوالي16 ألفا و303 فرص تشغيلية، في حين تبلغ المحفظة الاقراضية الحالية حوالي 151 مليون ريال عماني، مولت حوالي 22 إلفا و 900 مشروع، 36% منها ذهبت للقطاع الصناعي، الذي احتل المركز الأول من حيث القطاعات الأكثر تمويلا.

وأشار الهنائي إلى تقديم بنك التنمية العماني 428 مليون يال عماني تمويلا لكافة القطاعات الاقتصادية خلال العشرة أعوام الماضية بينها حوالي 193 مليون ريال عماني للقطاع الصناعي فقط خلال نفس الفترة، فيما تحتوي المحفظة الاقراضية في قطاع الصناعة بكافة محافظات السلطنة 7 آلاف مشروع بقيمة إجمالية بلغت 53 مليون ريال عماني، ويأتي نصيب محافظة مسقط منها حوالي 470 مشروعا صناعيا بقيمة إجمالية بلغت 25 مليون ريال عماني.

وقدم المهندس جاسم الجديدي ممثل وزارة التجارة والصناعة ورقة عمل الوزارة بعنوان"دراسة مصفوفة الفجوات والفرص الاستثمارية بالقطاع الصناعي"، وتناولت أهم الفرص والتحديات التي تواجه المشاريع الصناعية بقطاعتها المختلفة.

ومن جهته أكد سلطان بن محمد الكندي رئيس قسم الشؤون المجتمعية بمدينة سندان، قرب اكتمال المدينة وانتظار افتتاحها في الربع الأول من العام المقبل، مشيرا إلى أنّ مدينة سندان هي أول مدينة عمانية متكاملة متخصصة في الصناعات الخفيفة، تتميز بموقع استراتيجي بين محافظتي مسقط وجنوب الباطنة، مقامة على 250 ألف متر مربع، وتتسع لحوالي 4500 وحدة صناعية وتجارية وسكنية. وشارك أحمد بن عبد الله الراشدي اختصاصي علاقات العملاء بمدينة خزائن بورقة عمل حملت عنوان (الفرص الاستثمارية في خزائن).

وفي ختام الملتقى استعرض سعادة أحمد بن سعود المعشري صاحب مصنع أرزاق لتنقية وتعبئة المياه، قصة نجاحه كأحد المستفيدين من تمويل بنك التنمية العماني، كما أقيمت حلقة نقاشية حول الفرص الاستثمارية القطاع الصناعي وما يرتبط به من قطاعات؛ خصوصا المشاريع ذات التقنية العالية. وسلم راعي الحفل جوائز تذكارية للمشاركين في الملتقى، فيما قدم بنك التنمية العماني درعا تذكارية لراعي الحفل سعادة الدكتور يحيى بن سليمان بن عبد الله الندابي والي العامرات.

 

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية