الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

ريستوشي: توقيع عقد "اتحاد ماروبيني" خطوة مهمة في رحلة التركيز على الطاقة المتجددة

"تنمية نفط عمان" تبشر بعهد جديد في تعزيز إمكانيات الطاقة الشمسية بالسلطنة

الأربعاء 07 نوفمبر 2018 08:31 م بتوقيت مسقط

"تنمية نفط عمان" تبشر بعهد جديد في تعزيز إمكانيات الطاقة الشمسية بالسلطنة

 

الرؤية – فايزة الكلبانية

وقعت شركة تنمية نفط عُمان عقدا مع اتحاد ماروبيني -المؤلف من مؤسسة ماروبيني اليابانية وشركة الغاز العمانية وشركة بهوان للطاقة المتجددة وشركة خدمات القنوات الجديدة- لبناء وتشغيل محطة للطاقة الشمسية الفولتية الضوئية وفق منهجية (المنتج المستقل للطاقة).

وقال راؤول ريستوشي، المدير العام للشركة: سعداء بالتوقيع على العقد الذي يمثل خطوة مهمة في رحلة تحولنا إلى شركة طاقة بالكامل مع التركيز بشكل أكبر على مصادر الطاقة المتجددة. وقد طرحت مناقصة المنتج المستقل للطاقة في شهر فبراير من هذا العام، وتلقينا عروض تنافسية من المطورين ذوي السمعة الطيبة في صناعة الطاقة المتجددة، مما يقف خير شاهد على مصداقية التزام الشركة بقطاع الطاقة المتجددة والإمكانات الضخمة لهذا الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية لتوليد الطاقة في عُمان. كما أن التعريفة المقترحة تؤكد على الفرصة الكبيرة المتاحة لعُمان لإنتاج طاقة منخفضة التكلفة باستخدام الطاقة الشمسية.

وأضاف ريستوشي: ستغذي الطاقة الكهربائية المنتجة نظام النقل في الشركة وتساهم في التقليل من استخدام الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء فضلاً عن تقليل انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري. ويشمل المشروع جوانب التصميم والمشتريات والإنشاءات والتشغيل المبدئي والتمويل وتشغيل محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بطاقة تبلغ 100 ميجاواط وصيانتها والبنية الأساسية ذات الصلة.

ويشار إلى أن ماروبيني هي واحدة من الشركات التجارية والاستثمارية الرائدة في اليابان، وتدير أكثر من 50 مشروعاً للطاقة تبلغ طاقتها الإجمالية أكثر من 41 جيجاوات في جميع أنحاء العالم، ثلثها في منطقة الشرق الأوسط.

وقال توشييهيرو مارو، كبير مسؤولي قسم أعمال الطاقة في شركة ماروبيني بهذه المناسبة: متحمسون لأداء دور رئيسي لتطوير هذا المشروع المذهل. ولقد أعلنا مؤخراً عن إستراتيجية مؤسسية جديدة تؤكد عزمنا على مضاعفة طاقتنا الحالية للطاقة المتجددة بحيث تشكل 20% على الأقل من محفظتنا الاستثمارية خلال السنوات الخمس القادمة. ويعد مشروع أمين وفق منهجية المنتج المستقل للطاقة هو أول نجاح لنا منذ الإعلان عن استراتيجيتنا الجديدة، ونحن سعداء بإسناد عقد هذا المشروع المرموق إلى شركتنا. ونرى أنه من خلال خبرة شركائنا العمانيين وخبرة ماروبيني في مشاريع الطاقة في جميع أنحاء العالم، سنجعل المشروع يحقق نجاحاً كبيراً ما سيساعد على زيادة نمو شركة تنمية نفط عُمان بوصفها من عملائنا المرموقين.

ويأتي مشروعها للطاقة الشمسية الفولطية الضوئية وفق منهجية (المنتج المستقل للطاقة) -  والذي يعد الأول من نوعه في العالم - يمثل نقلة نوعية للطاقة المتجددة في السلطنة، حيث ستشتري الشركة الكهرباء لأنشطتها في مناطق العمليات من المحطة في أمين بجنوب منطقة الامتياز بتعريفات تعد من أقل التعريفات في العالم. وقالت الشركة إن قيمة التعرفة تظهر" الإمكانية الكبيرة" للبلاد لإنتاج الطاقة الشمسية بأسعار جذابة من الناحية التجارية.

وقد أسندت الشركة عقد بناء المحطة وتشغيلها لاتحاد ماروبيني، المؤلف من مؤسسة ماوبيني اليابانية، وشركة الغاز العمانية ش م ع م، وشركة بهوان للطاقة المتجددة ش.م.م، وشركة خدمات القنوات الجديدة ش م م.

وسيصبح أول مشروع من نوعه في عُمان يقام في الصحراء لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية المشتري الحصري لإنتاجه هو شركة نفط وغاز. وستبدأ الأنشطة الإنشائية في يناير 2019 وسيمتد المشروع على مساحة 4 كيلومتر مربع، بما يوازي مساحة 480 ملعب كرة قدم. وتشمل المعدات التي ستركب أكثر من 335 ألف قطعة من الألواح الشمسية الضوئية، مما ينتج طاقة تكفي لـ 15 ألف منزل. ويهيكل المشروع نظام المنتج المستقل للطاقة بموجب اتفاقية لشراء الطاقة لمدة 23 عاماً من تاريخ التشغيل التجاري المقرر، في مايو 2020. وسيتولى الاتحاد بناء المحطة وتشغيلها ومن ثم نقلها إلى الشركة.

ومن المتوقع أن تسفر المحطة عن توفير وقود يعادل 70.5 مليون متر مكعب من الغاز سنوياً، مما يؤدي إلى توفير إجمالي قدره 17 مليون دولار أمريكي سنوياً من خلال استخدام الطاقة الشمسية كبديل للغاز الطبيعي. وستخفض كذلك انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنحو 137.121 طناً سنوياً، وهو ما يعادل ما تنفثه 23 ألف سيارة كبيرة على الطريق.

وقد خاضت الشركة بالفعل غمار استخدام الطاقة الشمسية مع محطة "مرآة" للطاقة الشمسية العملاقة في حقل أمل التي طورتها الشركة بمعيّة شريكتها جلاس بوينت سولار – لإنتاج البخار لاستخدامه في الاستخلاص المعزز للنفط بالأسلوب الحراري. كما تركب الشركة آلاف الألواح الشمسية في مواقف السيارات في مقرها الرئيسي بميناء الفحل لتوفير الطاقة للمكاتب الرئيسية وضخ الفائض لتغذية الشبكة الوطنية خارج أوقات الدوام الرسمي.