الجمعة, 06 ديسمبر 2019
25 °c

الشكيلي: اختيار الأطقم الفنية للمنتخبات "حق أصيل" لـ"اتحاد القدم".. والعبرة بالنتائج

الإثنين 05 نوفمبر 2018 08:14 م بتوقيت مسقط

الشكيلي: اختيار الأطقم الفنية للمنتخبات "حق أصيل" لـ"اتحاد القدم".. والعبرة بالنتائج

 

الرؤية- أحمد السلماني

أبدى الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس اتحاد كرة القدم انزعاجه من ردود الفعل التي صاحبت عملية اختيار الأطقم الفنية والإدارية لمنتخبي الناشئين والشباب، وخاصة فيما يتعلق بآلية اعتمادها أو ما أطلق عليه "تمرير القرار" والضجة التي أثارتها بعض وسائل الإعلام والوسط الكروي والتي اعتبرها النقاد والمتابعون للشأن الكروي بأنها سابقة من حيث عدم اعتماد القرار من خلال اجتماع لأعضاء اتحاد اللعبة.

وقال الدكتور جاسم "لا أرى سببا لهذه الضجة المثارة في قرار هو حق أصيل لمؤسسة الاتحاد ولا يجوز لآخرين التدخل فيه، حيث إننا نعمل من أجل مصلحة الكرة العمانية والأهم من آلية اتخاذ القرار إنّما هو في الأسماء المطروحة والمعلن عنها وتبقى الآلية برتوكول إجرائي تكميلي على أهميته إلا أنّ الفرصة لم تسنح لعقد مثل هذا الاجتماع كما أن الاجتماعات الدورية والرسمية تناقش فيها عديد البنود ونحن هنا بحاجة إلى قرار يتيح لنا التعاقد مع الأسماء المرشحة والمباشرة في عملها في إعداد المنتخبات للاستحقاقات القادمة".

وأضاف "أنّ اللجنة المختصة في اختيار هذه الأطقم عملت مطولاً وناقشت كل التفاصيل وتمت عملية الاختيار وفق الأسس والمعايير الموضوعة إذ تم إسقاط الأسماء المرشحة على هذه المعايير لنخرج بها لحيز القرار حيث إن الغالبية المطلقة أيدت هذه الأسماء وما رفعته اللجنة وتم عرض الموضوع على الأعضاء الـ 12 جميعا وأول من بارك التوصيات الشيخ رئيس اتحاد اللعبة".

وناشد النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة الوسط الكروي بعدم الاستعجال في الحكم على عمل هذه الأطقم وقال "بتنا لا نستطيع العمل وننحت في الصخر من أجل ان نضمن سريان دورة عمل اتحاد الكرة بالسلاسة فهناك من نذر نفسه ليتربص فقط بكل صغيرة وكبيرة بالاتحاد وهذا من شأنه التأثير بشكل مباشر على الكرة العمانية والتي نتطلع وننشد لها التطور والتفوق ومع ذلك نحن ماضون في عملنا وتحمل مسؤوليات قراراتنا وكل ما نتمناه أن يتركونا نعمل ويتفرغوا لمسؤولياتهم كل في إطاره وأن يجنبنا المنظرون نظرياتهم التي لا تمت لواقع العمل باتحاد الكرة بشيء كما إنّ منتخباتنا الوطنية بأجهزتها الفنية والإدارية تحتاج إلى كل الدعم والمساندة من قبل الإعلام والوسط الكروي لتتمكن من أداء مهامها وتحقيق النتائج المرجوة حيث إنني على ثقة ويقين تام بقدرتنا على إعادة منتخباتنا إلى جادة الفوز والإنجازات الكروية، وليس هناك من داع لأن يرشح أحدهم فلان الفلاني وأن تفرض علينا أسماء لجنة المنتخبات غير مقتنعة بها".

اشترك في حسابنا على يوتيوب لمشاهدة فيديوهات لأهم الأحداث العالمية والإقليمية